شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



كفرمندا: خطر حل المجلس بعد اسقاط الميزانية للمرة الثالثة

عقد مساء امس في قاعة الاجتماعات في مجلس كفرمندا المحلي جلسة للمصادقة على ميزانية 2019 ، وذلك بحضور مدير لواء الشمال في وزارة الداخلية بوعز يوسف وقائم مقام وزارة الداخلية صالح خطبا والمحاسب المرافق للمجلس المحلي يوسي بيرتس ، وذلك بعد ان فشل المجلس المحلي من تمرير الميزانية منذ بداية العام ،واصبح قاب قوسين او ادنى من التفكيك من قبل وزارة الداخلية .


رئيس مجلس كفرمندا المحلي مؤنس عبد الحليم
حيث تحدث مدير لواء الشمال في وزارة الداخلية بوعز يوسف امام الحضور عن خطورة عدم تمرير الميزانية بأن سيتم اقالة اعضاء المجلس المحلي بشكل تلقائي ، واستدعاء رئيس المجلس المحلي مؤنس عبد الحليم للاستماع وفحص اذا كان قد قام بكافة المحاولات من اجل تمرير الميزانية ، حيث تم بنهاية الجلسة التصويت على الميزانية والتي لم تمر بعد ان صوتت المعارضة ضد الميزانية .
هذا واصدرت قائمة كفر مندا الموحدة بياناً اعلامياً وصل الى كل العرب جاء فيه :"عقدت في المجلس المحلي في تاريخ 20.05.2019 جلسة مجلس من أجل المصادقة على الميزانية، حضر الجلسة كل من السيد (بوعز يوسف) مدير لواء الشمال في وزارة الداخلية والسيد (صالح خطبا) قائم مقام وزرارة الداخلية لواء الشمال والسيد (يوسي بيرتس) محاسب المجلس المرافق من قبل وزارة الداخلية.افتتح السيد مؤنس عبد الحليم الجلسة بشرح مختصر عن أخر المستجدات في موضوع الميزانية ورحب بالضيوف من وزارة الداخلية. وأشار كذلك الا أن المعارضة قدمت في صباح ذلك اليوم أخر ملاحظاتها والتعديلات المطلوبة على موضوع الميزانية لكي يقوموا بالمصادقة عليها وبالتالي قام طاقم المحاسبة في المجلس المحلي بالعمل طيلة ساعات اليوم من أجل تعديل الميزانية وفقا لطلب الأعضاء من المعارضة".

"في الفترة الرئاسية السابقة تعرقل المجلس المحلي وقال بوعز يوسف بصريح العبارة أنه لم يكن هناك شريك حقيقي من أجل تفادي الأزمة "

وجاء في بيان قائمة كفر مندا الموحدة:" من ثم تكلم السيد (بوعز يوسف) وشرح لأعضاء المجلس المحلي عن ضرورة التعاون من أجل تمرير الميزانية ومن أهم النقاط التي تحدث عنها:
• في حال لم تتم المصادقة على الميزانية حتى تاريخ 30.06.2019 فأنه من الضمني تسريح واقالة أعضاء المجلس المحلي جميعا 
• وأعرب عن صادق رغبته في نجاح المجلس المحلي في كفر مندا من أجل خدمة ورفاهية المواطنين 
• واوضح أن مجلس كفر مندا المحلي كان يعتبر من المجالس المتفوقة في فترة المرحوم طه عبد الحليم 
• وفي الفترة الرئاسية السابقة تعرقل المجلس المحلي وقال السيد بوعز يوسف بصريح العبارة أنه لم يكن هناك شريك حقيقي من أجل تفادي الأزمة 
• وضح أن هناك لجنة تحقيق جنائية تعمل لكي تكشف الخروقات التي أدت الى غرق المجلس المحلي في الديون في الفترة السابقة 
• واوضح أن سوء الادارة امتد الى المركز الجماهيري والمدارس الثانوية التي تعاني من مشكلة التوظيفات الزائدة عن الحاجة 
• وأعرب عن رضاه من الطريقة التي تعمل بها الإدارة الحالية وتعهد بدعم المجلس المحلي وادارته حتى يعود مجلسا متفوقا كسابق عهده".

واختتم البيان :" بعد شرح من قبل طاقم المحاسبة طلب السيد مؤنس عبد الحليم من الأعضاء المصادقة على الميزانية من خلال التصويت. صوت لصالح اقرار الميزانية كل من (مؤنس عبد الحليم، محمد قدح، محمود مراد، جمال حوش، مصطفى عرابي، صبري محمود، محمد عبد الحليم) ، صوت ضد الميزانية كل من (صالح طه، زكي عيساوي، زكي مراد، مجدي حوشان، طه زيدان، رائد زيدان، خالد قدح)  ،وقد تذرع الأعضاء من المعارضة أنه بحاجه للتشاور مع مستشاريهم الخاصين من أجل التصويت لصالح الميزانية".
هذا ويعتبر مجلس كفرمندا من ضمن 7 سلطات مهددة بالحل بعد فشلهم بتمرير الميزانية وهم  : رهط، عارة-عرعرة، كفرمندا، يركا، عسفيا، عيلبون، الجش

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

غضب كبير بعد منح هدى بركات جائزة البوكر العربية عن روياتها بريد الليل

توصيات الزوار