شو الاخبار
, ,

صحة

الرئيسية

,,

صحة



فرويد لم يدرس علم النفس لكنه اسس هذا العلم االحديث

وُلد فرويد الطفل المدلل في اليوم السادس من شهر مايو/أيار عام 1856 في التشيك لعائلة يهودية. وبسبب بزوغ نجمه وحنكته منذ الصغر، قام والداه بتفضيله على أشقائه السبعة الآخرين والعناية بتعليمه، أملاً في أن يُحسن من المستوى المادي للعائلة حينما يكبر.

درس الطب واستغرقت دراسته الجامعية ضعف السنوات المقررة، وذلك لانشغاله بأمور أخرى بعيدة عن مجاله، ونال شهادته طبيبا في عام 1881. 

انتقل في طفولته وعاش معظم حياته في فيينا عاصمة النمسا، وتزوج فيها، فكان له ستة أبناء أشهرهم ابنته آنا فرويد التي أصبحت محللة نفسية كأبيها.

عانى فرويد من سرطان الفم بسبب فرط استهلاكه للسجائر، مما دفعه إلى القيام بثلاثين عملية جراحية لفمه، ومع ذلك لم يتوقف عن التدخين المفرط، بل على النقيض تمامًا، فقد كان مدافعا شرسا عن عادته، فقد قال يومًا لابن أخيه هاري الذي رفض منه سيجارة ذات مرة "يا بني، التدخين هو أحد أعظم وأرخص وسائل الترفيه في الحياة، وإذا قررتَ مسبقا عدم التدخين، فإنني أشعر بالأسف من أجلك". 

كان لزميله الفسيولوجي جوزيف بروير الفضل الأول في تغيير مسار اهتمامه وعمله في السنوات التالية، فقد تعرف فرويد على مصطلح التنويم المغناطيسي لأول مرة على يد زميله الذي كان يقوم بعلاج مرضى الهستيريا، فبعد تنويم المريض مغناطيسيا يقوم الطبيب بجعل المريض يتحدث عن معلومات لم تكن ظاهرة في حالة الوعي، ومن ثم تبدأ الأعراض بالزوال تدريجيا. وهو ما كان يعرف بـ"العلاج بالكلام".

بدا فرويد متحمسا للعمل في هذا المجال، وقام بمساعدة زميله بتأليف كتابهما المشترك "دراسات في الهستيريا" عام 1895.

رحل فرويد إلى باريس ليواصل تلقي المزيد من الخبرة في هذا المسلك الجديد، وعندما عاد بعد أعوام طويلة، قام بإنشاء عيادته النفسية، لكنه فوجئ بأن التنويم المغناطيسي لم يكن بتلك الكفاءة، فمازال هناك الكثير من الخبايا العالقة التي لا يمكن الإفصاح عنها حتى مع التنويم المغناطيسي.

وهذا ما دعاه إلى تطوير طريقة أحدث للعلاج وهي أن يجعل المريض يتحدث بأريحية تامة بينما يكون مستلقيا على أريكة والطبيب يدوّن كل ما يسمعه وبعدها يحاول الوصول إلى تحليل سليم للخريطة التي بين يديه. وهنا خطر على بال فرويد مصطلح "التحليل النفسي في علاج الاضطرابات العقلية والنفسية"، وهو ما يعرف أيضا بعلم النفس العميق.

عانى فرويد من سرطان الفم بسبب فرط استهلاكه للسجائر

البنية النفسية.. "هو" و"أنا" و"أنا عليا"

من أشهر النظريات التي طرحها فرويد تلك التي تتحدث عن "البنية النفسية البشرية الثلاثية"، والتي عبّر عن العلاقة بين أساسيات هذه البنية بأنها في حالة توتر ونزاع، وتتكون النفس البشرية من الآتي:

  • الـ"هو" (id):

وهي المجموعة التي تمثل الغرائز الكائنة في الإنسان، والتي تنتقل جينيا ولا تتأثر أو تستجيب لأي عامل سواء أكان المنطق أم الواقع. وهي غرائز تستجيب مباشرة لأي منبه كالشعور بالجوع. والمسؤول عن هذه الغرائز هو العقل غير الواعي، فلا يهدأ حتى تُلبى حاجتها بغض النظر عن العواقب، وإذا تم تجاهلها يُصاب المرء بشعور من عدم الارتياح.

فهذا الجزء من تكوين النفس هو أناني بطبعه وغير واقعي وبدائي في إدراكه ولا يأبه لأي ظروف محيطة، ويبقى طبعه طفوليا ولا يتغير مع الوقت بسبب انعدام سبل التأثر به من العالم الخارجي.

  • الـ"أنا" (ego)

يتأثر هذا الجزء من البنية النفسية بالعوالم الخارجية، وهو الذي يقوم بالموازنة بين "الهو" والضوابط الخارجية، وهو التكوين المسؤول عن اتخاذ القرارات وفق خطط ورؤية مسبقة، ويستجيب للأسباب المحيطة. يبحث جزء "الأنا" عن إرضاء رغباته كما يقوم جزء "الهو"، لكن بإستراتيجية واقعية على الرغم من عدم مقدرته من التفريق بين الصواب والخطأ، ولكن يعمل على مبدأ عدم الإضرار بالنفس.

في بحثه "الأنا والهو" الذي نشره عام 1923، يشبّه فرويد "الهو" بأنه خَيْل بينما يَعتبر "الأنا" الخيّال الذي ينبغي عليه أن يتفقد قوة واندفاع خيله بشكلٍ دائم.

  • الأنا العليا (superego)

يمثل هذا الجزء الأخلاق والقيم التي يتعلمها الفرد من والديه ومن المجتمع، وتكمن وظيفته في مواجهة الأفكار والرغبات القادمة من "الهو"، وأيضًا تحفيز "الأنا" لتحقيق أهداف مثالية بدلا من أن تكون واقعية.

فلو حدث وانصاغ "الأنا" لـ"الهو"، يقوم "الأنا العليا" بمعاقبة المرء ويجعله يشعر بالسوء وبالذنب، وكلما تكون قيمة "الأنا العليا" عند الإنسان عالية، يكون شعوره إزاء نفسه بالفشل مهما صنع. ويتكون هذا الجزء من الإنسان في مرحلة الطفولة عند الإنسان.

فنتاج كل ما سبق من البنية النفسية الثلاثية عند فرويد هو أن الإنسان يعيش وسط نزاعات داخلية بين رغباته اللاواعية وإدراكه والقيم المثالية.[3]

 

 

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

غضب كبير بعد منح هدى بركات جائزة البوكر العربية عن روياتها بريد الليل

توصيات الزوار