شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



حكومة فسطين تؤدي اليمين الدستوري وحماس يعتبرها انفصالية

أدت الحكومة الفلسطينية الجديدة برئاسة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، محمد إشتية، مساء اليوم، السبت، اليمين القانونية أمام الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، برام الله.

وباستثناء بند التحضير للانتخابات التشريعيّة، فإن الإعلان الحكومي لم يتضمن جديدًا، مؤكدًا على بنودتحقيق الوحدة الوطنية، ودعم عائلات الشهداء والأسرى والجرحى، وتعزيز صمود المواطن على أرضه، والدفاع عن القدس، والنهوض بالاقتصاد الوطني، وتعزيز الشراكة ما بين القطاع العام والخاص والأهلي.

وشهدت حكومة إشتيّة تغييرات واسعة عن حكومة رامي الحمد الله، إذ ضمت 16 وزيرا جديدًا، مع بقاء 5 وزراء سابقين في مناصبهم، وتضمّنت 5وزراء من قطاع غزّة.

وامتنع إشتيّة عن تعيين وزيري داخلية وأوقاف، على أن يعيّنهما لاحقًا.

وجاءت التركيبة على النحو الآتي: الأكاديمي زياد أبو عمرو نائبًا لرئيس الوزراء، نبيل أبو ردينة وزيرًا للإعلام، فادي الهدمي وزيرًا لشؤون القدس، خالد العسيلي وزيرًا للاقتصاد الوطني، مي الكيلة وزيرةً للصحّة، محمّد زيارة وزيرًا للأشغال العامة والإسكان، مروان عورتاني وزيرًا للتربية والتعليم، محمود أبو مويس وزيرًا للتعليم العالي والبحث العلمي، مجدي الصالح وزيرًا للحكم المحلّي، إسحق سدر وزيرًا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عاصم سالم وزيرًا للنقل والمواصلات، رياض العطاري وزيرًا للزراعة، محمّد فهّاد الشلالدة وزيرًا للعدل، آمال حمد وزيرة لشؤون المرأة، رُلى معايعة وزيرة للسياحة والآثار، نصري أبو جيش وزيرًا للعمل، عاطف أبو سيف وزيرًا للثقافة، أحمد مجدلاني وزيرًا للتنمية الاجتماعيّة، أسامة السعداوي وزير دولة للريادة والتمكين، رياض المالكي وزيرًا للخارجية وشؤون المغتربين، شكري بشارة وزيرًا للماليّة.

حماس: حكومة إشتيّة "انفصالية" وفاقدة للشرعيّة

من جهتها، قالت حركة حماس إن حكومة إشتيّة "ستعزز من فرص فصل الضفة عن غزة، كخطوة عملية لتنفيذ صفقة القرن"، وأكدت، في بيان صادر عنها، أن هذه الحكومة انفصالية فاقدة للشرعية الدستورية والوطنية.

وقالت الحركة إن تشكيل حكومة إشتيّة استمرار لسياسة التفرد والإقصاء، وتعزيز الانقسام تلبية لمصالح حركة فتح ورغباتها على حساب مصالح شعبنا الفلسطيني ووحدته وتضحياته ونضالاته.

وشدّدت حماس على أن مواجهة التحديات التي باتت تعصف بالقضية الفلسطينية، وفي مقدمتها فرض صفقة القرن وتنفيذها يتطلب "تصويب هذه المسارات الخاطئة بتشكيل حكومة وحدة وطنية تتحمل مسؤولياتها كافة تجاه أبناء شعبنا، وترفع الظلم عنهم، وترعى مصالحهم، وتحقق طموحاتهم".

ودعت حماس إلى الذهاب لانتخابات عامة رئاسية وتشريعية ومجلس وطني، ودعوة الإطار القيادي الفلسطيني للانعقاد؛ للاتفاق على إستراتيجيّة وطنية لمواجهة التحديات كافة. 

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

غضب كبير بعد منح هدى بركات جائزة البوكر العربية عن روياتها بريد الليل

توصيات الزوار