شو الاخبار
, ,

اخبار عالمية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار عالمية



الموت البطيء: مستقبلاً من الممكن تشخيص مرز الزهايمير من فحص العيون

سيكون تشخيص مرض الزهايمر ممكناً في المستقبل بفحص بسيط للعين، كما أعلن باحثون في دراسة جديدة.

وقالت مجلة نيوزويك الأميركية إن الباحثين الذين شملت دراستهم أكثر من 200 شخص وجدوا أن المصابين بهذا المرض التنكسي العصبي تكون لديهم أوعية دموية أقل في شبكيات عيونهم بالمقارنة مع غير المصابين بالمرض. 

وتوصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد تحليل الأوعية الدموية الدقيقة في شبكيات 39 مصاباً بمرض الزهايمر و37 شخصاً مصاباً بإعاقة ذهنية معتدلة تسبق الخرف و133 شخصاً أصحاء ذهنياً كانوا مجموعة المراقبة. وأكد تشخيص المصابين بالمرض طبيب إعصاب واختبارات ذهنية. 

 
واكتشف الباحثون ان كثافة الأوعية الدموية في شبكيات المصابين بمرض الزهايمر أقل مقارنة مع الآخرين وكذلك سمك احدى طبقات الشبكية. ويمكن أن يمهد تحديد هذه الفوارق والتغيّرات إلى طرق جديدة لتشخيص الزهايمر الذي يعاني منه حالياً ما لا يقل عن 50 مليون شخص في انحاء العالم. 

ونقلت مجلة نيوزويك عن الدكتور شارون فكرت عضو فريق الباحثين في مركز ديوك لطب العيون في ولاية نورث كارولاينا الأميركية ان هذه التغيّرات في كثافة الأوعية الدموية في شبكية العين يمكن أن تعكس ما يحدث في الأوعية الدموية الدقيقة في الدماغ ربما قبل ان يتمكن الأطباء من اكتشاف أي تغييرات في القدرات الذهنية. 

ولا يوجد حالياً علاج لمرض الزهايمر ولا يعرف العلماء ما يسببه. واكتشاف الحالة في وقت مبكر يمكن ان يساعد الأطباء على وقفها وعلاج بعض أعراضها. ولكن الدكتور فكرت قال لمجلة نيوزويك إن نتائج الدراسة يجب ان تتأكد في عينات أكبر من المرضى، وان يكون الأطباء قادرين على تقييم التغيّر في كثافة الأوعية الدموية في الشبكية بمرور الوقت أو تقدم المرض باستخدام هذه الفحوص. 

وكان فريق آخر من الباحثين في جامعة واشنطن بولاية ميسوري توصل في عام 2018 إلى أنّ مرض الزهايمر يمكن أن يُشخص في فحوص للعين بعد دراسة الأوعية الدموية لعيون 32 شخصاً بالغاً والبحث عن تغييرات غير طبيعية في الشبكية ترتبط بمرض الزهايمر.

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

هل تعاني من اضطرابات نفسية؟ اقرأ لتتأكد

توصيات الزوار