شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



حتمًا لا تعرفون ما هي فوائد فاكهة الافوكادو

الأفوكادو الطعام الخارق ذو الفوائد التي لا تصدق. أحيانًا نفكر بأنه لماذا كل ما هو لذيذ غير صحي، حسنًا، الأفوكادو ليس كذلك، فهو دسم ولذيذ وفي نفس الوقت صحي جدًا، تابع القراءة لترى ذلك.

لا بد وأنك قد سمعت عن الإشاعة التي تقول “تناول تفاحة كل يوم ولا تذهب إلى الطبيب”، على الرغم من أن هذا الادعاء غير صحيح مع التفاح ولكنه قد يكون منسجمًا أكثر مع الأفوكادو في الواقع.

أدناه سوف تجد الفوائد التي يمكنك الحصول عليها من تناول الأفوكادو يوميًا.

فقدان الوزن

لا يمكن للأفوكادو أن يضيف بعض القوام الإضافية إلى وجبة غذائك فحسب، بل يمكنه أن يساعدك أيضًا على تحقيق حلمك في إنقاص وزنك. أظهرت دراسة حديثة أن تناول 1/2 من الأفوكادو يمكن يساعد على الشعور بالشبع أو الشعور بإمتلاء المعدة لمدة تصل إلى 5 ساعات من بعد تناوله. في الواقع، هذا يساعد حقًا على الحد من الحاجة إلى تناول وجبات خفيفة ثابتة أو حتى الإنخراط في تلك الأطعمة غير الصحية.

ضغط الدم

الأفوكادو غني بالبوتاسيوم، مما يعني أنه يمكنه أن يثبت جدواه في إدارة ضغط الدم. يمكن للبوتاسيوم في الأفوكادو أن يساعدك على طرد الصوديوم الزائد ويمكنه العمل على تخفيف التوتر في جدران الأوعية الدموية، مما يساهم أيضًا في انخفاض ضغط الدم.

صحة العين

يحتوي الأفوكادو على مكونين طبيعيين مهمين، اللوتين والزيكنسن، وهما كاروتينات ضروريان لصحة العين والرؤية. الأفوكادو هو النبات الوحيد الذي يحتوي على هذين المكونين بنسب عالية. ولهذا، يمكن أن يساعد تناول الأفوكادو في مكافحة العمى وضعف العين.

مستويات الكوليسترول

يمكن أن يساعد الأفوكادو في الحفاظ على مستويات الكولسترول الجيدة لأنه مصدر جيد للدهون الصحية. وقد أظهرت الدراسات أن الأفوكادو يساعد على تقليل الكولسترول السيئ المعروف باسم LDL.

الوقاية من داء السكري

قد ثبت أن الأفوكادو مفيد أيضًا للمصابين بمرض السكري. وجد الباحثون أنه عندما تناول مرضى السكري الأفوكادو بشكل يومي، ارتفعت مستويات الأنسولين لديهم وكذلك مستوى السكر في الدم بشكل ملحوظ.

الحمل

الأفوكادو رائع لكل من الأم الحامل والطفل المتنامي في بطنها. بما أن الفاكهة هذه غنية بفيتامين B6، وحمض الفوليك، وفيتامين C، والبوتاسيوم، فإن تناول الأفوكادو قد يكون خطوى رائعة للحصول على الفيتامينات التي تحتاجها الأم هي وطفلها. مكافأة إضافية الأفوكادو يمكنه أن يحد من الشعور بالغثيان صباحًا.

صحة العظام

الأفوكادو مصدر قوي لفيتامين K. على الرغم من أن الكالسيوم وفيتامين (D) غالبا ما يتم ذكرهما عندما يتعلق الأمر بصحة العظام، فإن فيتامين K في الواقع لا يقل أهمية عنهما، لأنه يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم بشكل أكثر كفاءة.

المغذيات الغنية

يمكن أن يكون من الصعب، حتى عند تناول نظام غذائي صحي، الحصول على جميع الفيتامينات والمعادن الموصى بها لليوم. لكن يمكن أن يساعد الأفوكادو حقًا في هذا لأن كل وجبة من الأفوكادو تحتوي على أكثر من 20 نوعًا من الفيتامينات والمعادن. يمكن أن تعطيك وجبة واحدة فقط القيم اليومية الموصى بها التالية: 25٪ من فيتامين ج و39٪ فيتامين K و30٪ حمض الفوليك و21٪ بوتاسيوم.

امتصاص المغذيات

يمكن للأفوكادو أن يساعدك حقًا على إمتصاص المغذيات بشكل صحيح. خلاف ذلك، فإنها تنزلق مباشرة عبر الجهاز الهضمي. يمكن أن يساعد تناول الأفوكادو كل يوم مع السلطة على امتصاص الكاروتينات الأساسية مثل الألفا كاروتين، البيتا كاروتين، اللوتين، واللايكوبين.

الدهون الصحية

على الرغم من أن الدهون لا تبدو كشيء تبحث عنه، فإن الدهون الصحية ضرورية لجسم الإنسان. والأفوكادو هو مصدر أساسي للدهون الصحية. هذه الدهون يمكن أن تساعد في الحد من مخاطر السكتات الدماغية والنوبات القلبية ومستويات الكولسترول السيئة.

 

بعض التحذيرات

تُعتبر ثمرة الأفوكادو آمنة ليتناولها معظم الأشخاص، إلا أنّها قد تُسبّب مضاعفات لبعض الأشخاص الذين يعانون من الحالات الصحيّة الآتية:

حساسية الأفوكادو: إن الحساسية من الأفوكادو نادرة، إلا أنّ الأشخاص الذين يُعانون من حساسية ضد اللاتكس (بالإنجليزية: Latex allergy)، أو ما يعرف بحساسية المطاط قد يُبدون ردّ فعلٍ تحسسيٍّ عند تناولهم لبعض الفواكه، كالأفوكادو، والموز، والكيوي، مما قد يؤدي للإصابة باضطرابات المعدة، والصداع، والمغص، وغير ذلك.

تهيج القولون: تحتوي الأفوكادو على كربوهيدرات قصيرة السلسلة تدعى بالفودماب (بالإنجليزية: FODMAPs)، والتي تؤثر سلباً في مرضى متلازمة القولون العصبي، مما يؤدي لإصابتهم بمغص، أو انتفاخ، أو آلام في المعدة، أو إسهال، أو إمساك.

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

غضب كبير بعد منح هدى بركات جائزة البوكر العربية عن روياتها بريد الليل

توصيات الزوار