شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



نصر الله: بالرغم من المحاولات الإسرائيلية لمنعنا سنحصل على صواريخ دقيقة

الأمين العام لحزب الله يؤكد انه لا يلقي خطابه من مخبأ محصن ويهدد إسرائيل بالصواريخ الدقيقة التي يمتلكها تنظيمه.

قال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في خطابه بمناسبة انتهاء مسيرة عاشوراء في الضاحية الجنوبية: "المؤامرة الإسرائيلية فشلت"، وأضاف مهددًا إسرائيل مشيرًا الى الصواريخ الدقيقة التي يمتلكها تنظيمه وقال انه لا يقوم بالقاء خطابه من مخبأ محصن تحت الأرض: "إنهم يسخرون مني ويقولون انني اهدد من داخل ملجأ. بالطبع انا لا أتواجد في ملجأ. انا اتواجد في مكان معين، وحقيقة تواجدي هنا اخطب تثبت انكم تسعون ليلًا نهارًا لقتلي، وفقط تفشلون".

وتابع نصر الله: "حزب الله سيستمر بالحصول على صواريخ دقيقة بالرغم من المحاولات الإسرائيلية لمنعه من ذلك".

وقال نصر الله في مستهل خطابه: "الإسرائيليون غاضبون وقلقون من ان خطتهم فشلت، لقد علقوا الآمال على ما جرى في سوريا والعراق، لكن جميع هذه الأوهام نسفت. هم يفهمون بأن محور المقاومة اقوى من أي وقت مضى. شعوب كانت خارج الصراع مع إسرائيل اليوم هي جزء منه. إسرائيل تخاف من كل حرب. هم يفهمون ان للحرب ضدنا سيكون لها العديد من التداعيات في المنطقة. نقاط ضعفهم مكشوفة وهم يعرفون نقاط قوتنا".

ووفقا لنصر الله :"إسرائيل تفهم بان لاعدائها يوجد صواريخ دقيقة. لا يوجد لهم أي حل وهذا سيؤجل الحرب. الجبهة الداخلية أصبحت الجبهة الأساسية. في عام 1973 الحرب كانت في الجبهة، في الوقت الذي احتسوا فيه بتل ابيب القهوة وتصفحوا الجرائد. اليوم الكل يختلف. انا أقول لإسرائيل- احذروا. كل ما قمت به حتى اليوم انتهى. يوجد لنا صواريخ دقيقة وغير دقيقة ووسائل أخرى. ان فرضت إسرائيل حربا على لبنان فانها ستواجه مصيرا لم تره في حياتها. إسرائيل تهم بانه لا يمكن الانتصار في حرب تكنلوجية، العامل الإنساني سيحسم الحرب".

وتابع: "قبل عام 1982 إسرائيل هددت باحتلال بيروت، من يتحدث عن هذا اليوم؟..منذ 2006 لم يكن ولا إسرائيلي واحد قال اننا سنغزو لبنان ونصل الى بيروت لان مثل هذه العملية تحتاج الى قوات برية. لا يمكن القيام بهذا مع القوات الجوية. لم تعد إسرائيل تمتلك هذا الجيش الذي يستطيع تنفيذ احتلال بري. لذلك فان التهديدات الإسرائيلية ترتكز على قوة السلاح وليست قوة البشر".

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم الثلاثاء: "إسرائيل مصممة على وقف ترسخ ايران عسكرياً في سوريا  ووقف محاولات إيران التي تدعو إلى تدمير إسرائيل، لنقل أسلحة فتاكة الى حزب الله (لإستخدامها) ضد إسرائيل".

وأقرّت إسرائيل الشهر الحالي بأنّها شنّت مئتي غارة في سوريا في الأشهر الـ18 الأخيرة ضدّ أهداف غالبيتها إيرانية، في تأكيد نادر لعمليات عسكرية من هذا النوع. وقصفت مراراً منذ بدء النزاع في سوريا عام 2011، أهدافاً للجيش السوري وأخرى لحزب الله المدعوم من طهران. 

ويعتقد الجيش الاسرائيلي أن حزب الله يمتلك ما بين 100 ألف و120 ألف صاروخ بين صواريخ قصيرة المدى ومتوسطة المدى، بالإضافة الى مئات الصواريخ البعيدة المدى.

 

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

صدر الكتاب الوثيقة:معارج الإبداع عن دار الأسوار من..

توصيات الزوار