شو الاخبار
, ,

الاسرة

الرئيسية

,,

الاسرة



كيف تتعاملين مع غيرة الأطفال؟

تعد الغيرة بين الأطفال أمرًا طبيعيًا وخصوصًا مع وجود فرق سنوات بين الأطفال، فالأخوة قد يجعلون الأم تشعر بالقلق لاشتعال الغيرة بينهم، واذا كان هناك مولود جديد فان على الأم البقاء متيقظة لما قد يفعله أطفالها من ايذاء او ضرب للطفل الجديد، بدافع أنهم أطفال ويريد كل واحد منهم الانفراد بحب والديه له..

أخطاء التربية التي تسبب الغيرة عند الأطفال:
تبدأ الغيرة في الطفولة نتيجة لسلوك معين من الوالدين قد يشعل المنافسة بين أبنائهم، وفي ما يلي بعض أسوأ أخطاء الآباء والأمهات التي قد تسبب الغيرة بين أطفالهم:

1. تدليل الطفل
الكثير من التدليل يُشعر الطفل بألا أحد أفضل منه في المنزل، وعندما يأتي طفل جديد إلى العائلة أو عندما يلتقي بصديق أقوى منه، فإنه يشعر بعدم الأمان. فيرى الوليد الجديد أو الصديق كعدو له، ومن ثم يمكن أن يعاني من الاكتئاب عندما لا يحصل على ما يريد ويشعر بالدونية عندما يكبر.

2. الحماية المفرطة
إن حماية الطفل بشكل مفرط، تجعله متحفظًا وجبانًا وخجولًا، ما يؤدي إلى الغيرة عندما يرى طفلاً واثقًا من نفسه.

3. الأبوة المتسلطة
السيطرة المفرطة هي أيضا خطأ آخر كبير يقع فيه الآباء، وبالتالي يتسبب في إثارة الغيرة عند الأطفال، فوضع قواعد وقوانين صارمة دون تفسير لأسبابها يجعل الطفل ينمو مع عدم الثقة بالنفس ويشعر بأنه أقل جدارة من أشقائه أو أصدقائه.

4. المقارنة مع الآخرين
خطأ آخر خطير من قبل الوالدين هو مقارنة أطفالهم ببعضهم البعض أو بأقرانهم، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى الغيرة والتنافس وانعدام الثقة بالنفس.

5. خلق المنافسة غير الصحية
إن جعل الأطفال يقومون بالنشاط نفسه ومقارنة نتائجهم سيخلق منافسة غير صحية بينهم، فقد يكون أحد الأطفال أكثر موهبة من الآخر، لكن الإصرار على قيامه بالنشاط نفسه وبالدقة نفسها سيؤدي إلى الغيرة، لأنه قد لا يمكن للطفل القيام بالمجهود نفسه.

6. ترتيب الولادة
في بعض الأحيان قد يدفع الوالدان المزيد من الاهتمام للطفل بناءً على ترتيب ميلاده. على سبيل المثال، قد يكون أول شقيق يشعر بالغيرة من شقيقته المولودة حديثًا عندما يرى الأبوين يعطيان لها المزيد من الاهتمام، ومع قدوم المولود الجديد، قد يشعر الأطفال الأكبر سنا بأنهم قد خلعوا من عروش اهتمام والديهم، ما قد يؤدي إلى الغيرة.

وفي ما يلي طرق التعامل مع الغيرة عند الأطفال:

1. تحويل الحسد إلى طموح
إن دفع طاقات طفلك في قناة إيجابية هي وسيلة رائعة لمساعدته على الحد من مشاعره السلبية والعمل نحو إثراء الأهداف الإيجابية. على سبيل المثال، إذا كان طفلك حزينًا لأن صديقه تلقى درجات جيدة، شجعه وحفزه على دراسة المزيد والحصول على درجات أفضل.

2. الإنصات
في معظم الحالات، يكون سلوك الغيرة ناتجا من وجود قضية أو قلق معين، لذا تحدث إلى طفلك واستمع إليه لتتعرف على أسباب غيرته من شخص معين، ففي بعض الحالات تكون لدى طفلك ثقة أقل بنفسه، وقد لا يكون متأكدا بما فيه الكفاية من الجوانب الإيجابية لديه، ما قد يجعله يبدي غيرة تجاه شخص آخر.

3. قراءة القصص الكلاسيكية
تحتوي القصص والحكايات الرمزية الكلاسيكية على الكثير من الرسائل الأخلاقية المبطنة، حتى لو لم تشدد عليها، فإن طفلك يمكن أن يتعلم منها خلال المراحل الحاسمة من تطوره. لذا اجعل قراءة قبل النوم روتينا يوميا، واحصل على المزيد من الكتب التي تتحدث عن أخلاق وصفات مثل المساعدة والعناية والنوايا الحسنة، وسيساعد ذلك طفلك على فهم أن ما يفعله ليس صحيحًا.

4. الشرح باستخدام النموذج
هناك خدعة أخرى كبيرة للتأكيد على أهمية وجود مشاعر إيجابية تجاه الجميع عن طريق تقديم نفسك كنموذج. امتدح الآخرين لحسهم الفكاهي، وسلوكهم الجيد أو أي ميزة أخرى قد تكون لديهم. كن متحررا في مثل هذه المجاملات أمام طفلك.

5. علم طفلك أهمية المشاركة
يميل الأطفال إلى حمل ضغينة ضد الأطفال الآخرين دون أي سبب، فإذا كان الأمر كذلك، فعلم ابنك أهمية المشاركة والاهتمام، وسيساعده هذا على إزالة أي نوع من عدم الأمان، وعاجلاً أم آجلاً، ستجد طفلك يستمتع بصحبة طفل كان يحسده في السابق.

6. أحبب طفلك
لا نقول إنك لا تحب ابنك ولكن هذا للتأكيد على أنه يحتاج إلى كل الحب والعاطفة التي يمكن أن يحصل عليها خلال هذه المرحلة من حياته. وبغض النظر عن السبب، يمكن أن يساعد توجيه الوالدين جنبًا إلى جنب مع الحب والرعاية في إصلاح الأمور دائمًا وجعلها في الطريق الصحيح بشكل أسرع.

7. تجنب المقارنة
لا تقارن أداء طفلك مع الآخرين، لأنه يخفض من قيمته، ويمكن أن يسبب له توترا طويل الأمد، وهذه المقارنات ستجعل الطفل يستنتج: "أنت تحبه أكثر مني" أو "أنت تعتقد أنه أفضل".

8. لا تقارن العمل المدرسي
لا تقارن أبداً الأعمال المدرسية وبطاقات التقييم ودرجات الاختبارات لطفلك مع إخوته أو أصدقائه، فلن يساعده ذلك على العمل بجدية أكبر، بدلا من ذلك، فإن ذلك سيغذي الاستياء في نفسه.

9. عزز نقاط القوة لديه
كل طفل يحب أن يسمع من أهله حول نقاط قوته، فالتحدث عن هذه القوة الخاصة لديه سيغذي احترامه لذاته، لذا يجب عليك تعزيز قوة فريدة في كل طفل بناء على اهتماماته ومزاجه الخاص.

10. عزز السلوك التعاوني
إنها واحدة من أبسط الطرق للتخلص من الغيرة عند الأطفال، قوّمهم بطريقة تجعلهم يدعمون بعضهم البعض، امنحهم لحظات للمشاركة والمساعدة والعمل معًا وقدر جهودهم، سيكررون هذه السلوكيات لأنهم يدركون أنك تريدهم أن يكونوا كذلك. وإذا وجدت طفلك غيورًا من درجات زميله الجيدة أو لأن أخاه الكبير قد حصل على درجة جديدة، اجلس مع طفلك وذكره بالحالات التي حقق فيها شيئًا في ال حياة وتمت مكافأته على ذلك، لأن مشاركتك عن قرب ستحدث فرقًا كبيرًا بالنسبة إليه.

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

أقيم هذا الأسبوع بمبادرة كلية علوم الرفاه والصحة في جامعة حيفا، مؤتمر دولي بمشاركة 60 باحث من 16 جامعة..

توصيات الزوار