شو الاخبار
, ,

بالهنا والشفا

الرئيسية

,,

بالهنا والشفا



5 أمور لم تعرفوها عن المشروبات المحلّاة

علم معظم الناس أن المشروبات المحلّاة ليست صحّية ولكنّهم يفضّلون عدم التعمّق في الأسباب أو الآثار السلبية المترتّبة على ذلك. حان الوقت أن نعرف بالضبط تأثيرات المشروبات المحلّاة على أجسامنا ونغيّر من عادات شربنا.


1.    المشروبات المحلّاة تؤثر سلبًا على المزاج 
تحتوي معظم المشروبات المحلّاة على الكفايين، وبالرغم من اعتبارنا له كعامل إيجابي يساعد على التركيز، إلا أن الباحثين يملكون رأيًا آخر ويعتبرونه مُضرًّا. استهلاك الكفايين الموجود في المشروبات المحلّاة بكميات كبيرة من شأنه أن يؤثر سلبًا على المزاج، وبالتالي قد يؤدي إلى العصبيّة، التوتّر وعدم الراحة. كما أن تأثير الكفايين على شريحة النساء والأطفال ضار أكثر.

2.    المشروبات المحلّاة مضرّة للأسنان، مرّتين
المشروبات المحلّاة مضرّة للأسنان لسببين رئيسيين: الأول- هو كمية السكرّ العالية في المشروبات. أما السبب الثاني فيعود إلى حامض الفوسفور أو حامض الطرطريك (الدرديّ) الموجود في المشروبات المحلّاة. تحلّل الجراثيم الموجودة في الفم سكّريات المشروبات المحلّاة، وهكذا يتسبّب التسوّس. 
هذه الأحماض تضرّ في مينا الأسنان (الطبقة الدقيقة للأسنان) حيث تُقلّص نسبة الكالسيوم في الأسنان وتُضعفها.

3.    المشروبات المحلّاة تسبّب الشيخوخة المبكرة
وجد طاقم باحثين من جامعة كاليفورنيا أن إستهلاك المشروبات الغازيّة المحلّاة يؤدي إلى الشيخوخة المبكرة للخلايا وال DNA. حيث أنه يؤثر على التيلوميرات (تسلسل ال DNA في أطراف الكروموزومات)، الأمر الذي قد يُسبّب الشعور بالتعب أسرع من المعتاد، وبالتالي إلى أمراض مزمنة في جيل مبكر.

4.    المشروبات المحلّاة تزيد من إمكانية تعرّض الإنسان للإصابة بالسكّري من النوع 2
أثبتت الأبحاث أن إستهلاك المشروبات المحلّاة (مشروبات خفيفة، شاي بارد، مركّزات، مشروبات الطاقة) ترفع من خطر الإصابة بمرض السكّري من النوع 2 (سكّري الكبار). وذلك لأن استهلاك المشروبات المحلّاة لفترة طويلة  يؤدي الى إفراز مادة الإنسولين بكثرة. هذه الظاهرة تسمّى "مقاومة الإنسولين" وهي ترفع من خطر الإصابة بالسكّري من النوع 2 وأمراض القلب والأوعية الدموية.

5.    المشروبات المحلّاة تساعد على تخزين السعرات الحرارية الزائدة
المشروبات المحلّاة تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحراريّة على شكل سوائل، ولذلك لا نشعر بالشبع مثلما نشعر به عند استهلاكنا للمأكولات التي تحتوي على السعرات الحرارية. للتوضيح، في كثير من الأحيان يحصل جسم الإنسان على نسبة سعرات حرارية من المشروبات تُعادل نسبة إستهلاكه لوجبة طعام. ولذلك فنحن نستهلك سعرات إضافية نحن بالغنى عنها، الأمر الذي يزيد من خطر الإصابة بالسُمنة.
من الضروري أن نعي أضرار المشروبات المحلّاة على المدى البعيد، كي نستطيع حماية أطفالنا منها، وأن نعوّدهم من جيلٍ صغير على استهلاك المشروب الصحّي والمُنعش.

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

تمّ تعيين مرام عمران عواودة في منصب مساعدة للناطق الرسمي باسم سلطة الإطفاء والإنقاذ للمجتمع العربي..

توصيات الزوار