شو الاخبار
, ,

الاسرة

الرئيسية

,,

الاسرة



كيف تتعاملين مع طفل ضعيف الشخصية؟

تعتبر مرحلة الطفولة مرحلة تأسيسية ومهمة في حياة الانسان، لأن ما يتعلمه الطفل في صغره وما يعتاد عليه يرافقه حتى المشيب، فاذا قامت الأم بتربية طفل خائف وضعيف الشخصية يهاب كل شيء حوله، فان هذه المشكلة سترافقه حتى في كبره، لذا للأهل دور مهم في تنشئة الطفل وتقويته ودعمه نفسيًا ومعنويًا وتعليمه كيفية التفاعل مع محيطه، فاذا كان طفلك ضعيف الشخصية ، فان هذا التقرير سيفيدك...

كيفية تقوية الطفل ضعيف الشخصية

مدحه أمام الآخرين

لتقوية شخصية طفلك من المهم أن تمدحيه أمام الآخرين، كباراً وصغاراً فهذا يعزّز ثقته بنفسه ويحثّه على القيام بالمزيد من المجهود والمثابرة للوصول إلى أهدافه العلمية، الثقافية والرياضية ... فالمدح والثناء يجعله يدرك أهميته بالنسبة لك وأهمية كلّ ما يقوم به في نظر أهله على الأقلّ.

مشاورته في بعض الأمور المهمة

من اهم الطرق التي تساعد على تقوية شخصية طفلك هي مشاورته في بعض التصرّفات المهمة والشؤون المنزلية. فمثلاً عند اختيار أثاث غرفة نومه، أو الأخذ برأيه في موضوع اختيار السيارة وغيرها من الأمور. إن هذه التفاصيل الصغيرة قد لا يعيرها الأهل أيّ أهميّة إلّا أنها أساسية في تقوية شخصية طفلهم الضعيف الشخصية وإذا أخذ بها الأهل بعين الاعتبار تصبح بالتالي من الأمور الثابتة التي يراها الطفل أمام عينه بشكل يوميّ وتذكّره بأهمية رأيه فيتشجّع بالتالي على إبدائه مع أشخاص آخرين وفي مناسبات أخرى.

الامتناع عن ضربه وتوبيخه

إن الامتناع عن توبيخ الطفل واستعمال العنف معه بعد ارتكابه خطأ معيّن يعزّز كثيراً من ثقته بنفسه ويقوّي شخصيته خصوصاً أمام أصدقاءه أو أيّ شخص آخر. فمن المهم أن تستخدمي طريقة الحوار معه والتحدث أكثر عن عواقب هذا الخطأ ما يجعله يشعر بأنه شخص مسؤول عن تصرّفاته وأنه إذا امتنع عن القيام بهذا الأمر لن يكون خوفاً من توبيخك وردّة فعلك بل لأنه اختار بنفسه الصواب والطريق الصحيح.

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

تمّ تعيين مرام عمران عواودة في منصب مساعدة للناطق الرسمي باسم سلطة الإطفاء والإنقاذ للمجتمع العربي..

توصيات الزوار