شو الاخبار
اخبار محلية : البرلمان الاوروبي: الاتحاد الاوروبي يملك الوسائل للضغط على القيادة الاسرائيلية اخبار محلية : بلدية سخنين: هدم بيت المواطن حسين عثمان هو بداية التنفيذ الفعلي لقانون القومية العنصري اخبار محلية : الجبهات المحلية دير الأسد والبعنة ومجد الكروم تتظاهر ضد قانون القومية العنصري اخبار محلية : كوكب العطاء والخير:110 وجبات من الدم في حملة التبرع بالدم في زمن قياسي استمر لساعات معدودة اخبار محلية : سخنين: 6 اصابات بالمطاط وقنابل الغاز اثر مواجهات بين السكان والشرطة الإسرائيلية اخبار محلية : مركز المينا العكي يدخل الفرحة والسرور على الاطفال مع فعالية الألعاب المنفوخة والمائية مقالات وآراء : بقلم مشهور مصطفى: الى المحللين والناقدين والغاضبين والناشطين السياسيين مقالات وآراء : بقلم جواد بولس: فلسطين دمعة التاريخ الحارة شو الاخبار : بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي: أنقذوا غزة وأجيروا أهلها اخبار محلية : على خلفية قانون القومية: الخارجية الأوروبية ووزيرتها موغوريني تحدد موعدًا للقاء القائمة المشتركة
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



اكتشفوا وتعرفوا على اسباب حدوث الهزات الارضية

في أعقاب الهزات الأرضية المتفرقة التي وقعت، وأبرزهم التي وقعت مساء أمس بقوّة 4.3 على سلم ريختر، مما أدى إلى تخوفات بعض المواطنين من تكرر هذه الظاهرة الطبيعية وتأثيرها علينا.

الهزات الأرضية تحدث غالباً بسبب مرور الموجات الزلزالية من خلال الأرض، وتتراوح هذه الهزات بين الخفيفة في حالة الزلزال الصغيرة، إلى العنيفة في الزلازل الكبيرة، حيث يحدث الزلزال بسبب الإنزلاق المفاجئ على الصدع، فاللوحات التكتونية تتحرك دائماً ببطء، ولكنّها تتأثر بسبب احتكاك حوافها، وعندما يتغلب الضغط على الحواف على الإحتكاك، يطلق موجات اهتزازية تسير عبر قشرة الأرض، ممّا يتسبب في الهزات الأرضية.

بالإضافة الى انها تحدث ايضاً بفعل تحركات القشرة الارضية التي يتراوح سمكها بين بضعة كيلومترات وحتى خمسون كيلومتر في بعض الاماكن في البلاد. فالقشرة الارضية ليست لوحاً واحداً متماسكاً، بل هي الواح عديدة، والتي يبلغ عددها 21 لوحا تطفو على المادة اللزجة الموجودة تحتها، وهي تتحرك افقيًا وعموديًا، وتنتج عن احتكاك هذه الالواح هزة ارضية.

ايضاُ تمتد في منطقتنا ثلاثة الواح تكتونية يفصل بينها انكسارات (او خلع) في القشرة، وهي: اللوح الشرقي واللوح الغربي على جانبي الشق السوري الافريقي الذي يمتد على طول قرابة 6500 كيلومتر، من جنوب شرقي القارة الافريقية عند مصب نهر زمبيزي، مرورًا بالبحيرات الطولية شرق افريقيا، والبحر الاحمر، وخليج العقبة ووادي عربا وغور الاردن ومرج الحولة والبقاع اللبناني وسهل الغاب السوري وحتى بوابة كيليكيا في جبال بنطس بين غرب سوريا وتركيا، وعلى جانبي هذا الانشقاق يقع اللوح الشرقي واللوح الغربي وهو بلادنا. اما غرب بلادنا في البحر المتوسط فيمتد انكسار هائل باتجاه عام شمال شرق جنوب غرب بين قبرص ودلتا النيل في مصر، اذن من المعروف والثابت ان منطقة اغوار بلادنا هي منطقة احتكاك بين الالواح ومنطقة مركز هزات كبير جدًا، وتقاس سنويًا مئات الهزات الارضية في هذه المنطقة، وان كنا لا نشعر بالغالبية العظمى منها، ولكن الاجهزة المستعملة في قياس الهزات ترصدها وتتعرف عليها.

ومن ذلك يمكن إستنتاج انه من الجيد ان تحدث مثل هذه الهزات لأنها بالمجموع تؤدي الى انطلاق الطاقة الناتجة عن تحرّك اللواح وبهذا لا "يتجمع" ضغط شديد في داخل الارض وبهذا يتناقص احتمال حدوث هزات عظيمة بدرجات مرتفعة جدًا في سلم ريختر. رغم كل التطور العلمي والمعرفة والخبرة التكنولوجية، لم يتوصل الخبراء الى توقّع " الهزة الاولى حتى الان، وان كانت هناك بعض النجاحات في العالم بتوقّع الهزات الأرضية الإرتدادية التي تلي الهزة الأولى خلال ايام عدة بعدها.

وان كل ما بإستطاعة الإنسان اليومي العادي ان يحاول الإحتماء في اي مكان يقيه سقوط جسم ما عليه، وان كان باستطاعته الهروب الى مساحات الفضاء البعيدة عن سقوط اي جسم فهذا اكثر امانًا.
لا تشير كثرة الهزات الخفيفة الى اقتراب احتمال حدوث هزة قوية، بل ربما بالعكس".

كذلك لن تثبت صحة التوقعات المبنية على احصائيات لحوادث الهزات الارضية، فالمقولة ان في بلادنا تحدث هزة قوية مدمرة كل 90-100 ليست مثبتة، فقد حدث هزة مدمرة سنة 1837م وكذلك كانت هزة 1927، وهل هذا يعني انه ستحدث هزة قوية اخرى سنة 2018.

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

افتتح مركز الفن الشعبي امس الثلاثاء، الدورة التاسعة عشرة من مهرجان فلسطين..

توصيات الزوار