شو الاخبار
, ,

صحة

الرئيسية

,,

صحة



العلماء يكتشفون أخيرا فائدة للزواج

كشف بحث حديث أن الأشخاص المتزوجين هم أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب، أو الإصابة بالسكتة الدماغية، مقارنة مع غير المتزوجين.

وبالاستناد إلى 34 دراسة، أجريت على مدار 52 عاما، في مجموعة من الجامعات في بريطانيا والولايات المتحدة وأستراليا، وشملت أكثر من مليوني شخص، تتراوح أعمارهم بين 42 و77 عاما، فتبين أن المطلقين أو الأرامل أو الذين لم يتزوجوا أبدا، لديهم 42% مخاطر أعلى من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وفقا لصحيفة "جورنال هارت" الطبية.

كما أظهر البحث أن غير المتزوجين كانوا أكثر عرضة للإصابة بمرض القلب الشرياني بنسبة 16% وارتفاع خطر الموت بنسبة 42% منه، بينما هم أكثر عرضة للإصابة بسكتة دماغية، بنسبة 55%.

صورة توضيحية

وقال المعد الرئيسي للبحث، تشون واي وونغ، من جامعة كيلي: "أظهر تحليلنا أنه مقارنة بالأفراد المتزوجين، فإن عدم الزواج يرتبط بارتفاع مرض القلب التاجي ومرض القلب القلبي الوعائي ووفيات السكتة الدماغية".

وأضاف وونغ إلى أن النتائج التي توصلوا إليها، أفادت أن الزواج له تأثير وقائي من أمراض القلب والأوعية الدموية، مرجحا أن هذا يعود إلى الدعم الاجتماعي والعاطفي بفضل وجود الزوج.

كما فسرت الدراسات التي أجريت على مدار سنوات طويلة، أن هذه الوقاية التي يتمتع بها المتزوجون، تعود إلى التعرف على مشاكلهم الصحية وقت مبكر، وحلها بشكل عاجل كي لا تتفاقم.

كما اقترح الخبراء من الجامعات أن المتزوجين أكثر احتمالا لأن يكون لديهم أمان مالي، وشبكة واسعة من الصداقات.

كما رجحوا أن المتزوجون يعتمدون نظاما غذائيا متوازنا، بفضل خلال تشجيع شريكهم على إنقاص الوزن، أو القيام بنشاطات بدنية أكثر، أو التشجيع ببساطة على الذهاب إلى الطبيب والاطلاع على الأمراض التي تبدو بسيطة، مثل حرقة المعدة، التي من الممكن أن تكون بسبب أمراض القلب.

 

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

تم هذا الأسبوع توقيع اتفاقية تعاون وشراكة بين مكتب مراقب الحسابات سليم بديع جريس....

توصيات الزوار