شو الاخبار
, ,

رياضة

الرئيسية

,,

رياضة



تدشين وافتتاح الملعب البلدي المتجدد في أبوسنان

برعاية مجلس أبوسنان المحلي ورئيسه الشيخ نهاد مشلب ابو محمد، تمّ هذا الأسبوع بحمد لله تدشين وافتتاح الملعب البلدي المتجدد في حي كرم الرجمه الغربي في أبوسنان على اسم شهداء العلم – رشاد تحسين إبريق ونزار شفيق درويش ، اللذان توفيا قبل سنة تقريبًا أثر حادث طرق مروع في مدينة جنين.
تولى عرافة الاحتفال الأستاذ نديم إبريق ، نائب مدير المدرسة الثانوية ، الذي أكد في كلمته على أهمية هذا اليوم ، الذي تحول فيه الحلم إلى واقع بتجدد الحركة الرياضية في أبوسنان، وأكد على أهمية الرياضة ، لأنها تُعدّ بل شك أسلوبًا لبناء العلاقات الاجتماعية وتُعزز معاني المودة والأخوة ، وهذا يُعزّز الجانب الايجابي في الإنسان، كما يقوي شخصيته ويمنحه الثقة بنفسه. وشددّ في كلمته على أهمية كرة القدم، تلك اللعبة التي تُنمي عند الفرد روح التعاون ومحبة الفريق وتجذب اللاعب نحو العمل الجماعي.
أما الشيخ أبو محمد نهاد مشلب، رئيس مجلس أبو سنان المحلي فقد أكد خلال كلمته الشاملة بأنه منذ أن تولى رئاسة المجلس المحلي وضع نُصب أعيُنه أهدافًا عديدة وبرامج مختلفة رغب في تنفيذها خلال فترة رئاسته للمجلس ، وأول هذه البرامج وأهمها كان وما زال في نظره هو بكل ما يتعلق بشبابِ هذه القريةِ وبمُتطلبات هؤلاء الشباب من الناحيةِ التعليميةِ والثقافيّةِّ والاجتماعيةِّ والرياضيّةِ ،
 
فمن الناحية التعليميةِ أراد أن يرى تحسُنًا ملحوظًا في معدل علامات البجروت في المرحلة الثانوية ،وأن يشعر بتقدمٍ كبيرٍ في نتائج امتحانات "الميتساب" في باقي المراحل ، وها نحن اليوم ، وبفضل الله تعالى وبفضل طواقم المعلمين وتعاونهم مع السُلطة المحليّة ومع وزارة المعارف نُشاهد قفزة نوعية كبيرة في هذه الامتحانات ، قفزة هي مدْعاة للفخرِ لكل مواطني هذه القرية.
من ناحية رياضيّة كان الوضعُ صعبًا ، بل صعبًا جدًا من جميع النواحي : فالرياضة في أبوسنان كانت  معدومة إن صح التعبير ، خاصة بما يتعلق بأكثر لعبة رياضيّة مُفضلة عند الشباب وهي كرة القدم. فلا وجود لفرق كرة قدم في القرية ، والقاعة الرياضية كانت في حالة يُرثى لها، أما هذا الملعب الذي نتواجد فيه اليوم فوضعه كان مُزري للغاية ، فقد امتلئ بالأعشاب وكان كالقفر المهجور يتردد الواحد منا الدخول إليه
وشدد أبو محمد بأن حُلمه الكبير كان أن يتغير هذا الوضع ، ولذلك يحمد الله سبحانه وتعالى بأنه  استطاع أن يزرع بذور التغيير في هذا المجال المُهم ، لا بل قد بدأ سكان القرية يقطُفون ثمار هذا التغيير ، حيثُ يتمتع وسيتمتع من هذا الثمر الطيب جميع سكان القرية بجميع أطيافهم .
 
أما الأستاذ تحسين إبريق فقد تكلم كأب للشهيد رشاد وكمدير لقسم الرياضة في القرية وقام بتقديم الشكر للمجلس المحلي عامة وللشيخ أبو محمد نهاد مشلب خاصة على هذه المبادرة الطيبة ، مؤكدًا بأن الوفاء بالعهد خلق سامي وسلوك إنساني نبيل ، فهي صفة تكشف عن صدق صاحبها واستقامته، كما أن من شانها تقوية الثقة المتبادلة بين الأفراد وزيادة التعاون في المجتمع وتقوية الروابط به ، فقد وعد الشيخ أبو محمد بتسمية الملعب على اسم شهيدي العلم وها هو ينفذ وعده اليوم.
 
بعد إلقاء الكلمات  توجه الحضور باتجاه اللافتة التي تحمل أسماء وصور الشهيدين ، برفقة فرقة الكشاف الدرزي – بني معروف – بإدارة المُركّزة ندى عباس والأستاذ مجيد مرزوق ، حيث قام الشيخ أبو محمد والسيد عوني توما – رئيس مجلس كفرياسيف المحلي- بإزاحة الستار عن اللافتة.
بعد هذا الحفل الافتتاحي بدأت لعبة القدم بين فريق شبيبة هبوعيل أبوسنان وفريق شبيبة اتحاد أبناء سخنين  ، حيث انتهت بالتعادل 1-1
حكم المبارة حكم الدرجة الممتازة نائل عودة ، بمساعدة الحكام امين فلاح وفندي ميمون
يذكر ان الحركة الرياضية عادت من جديد بعد توقف الحركه الرياضيه في ابوسنان منذ 15 عام عجاف كروي ورياضي الا ان الحياه عادت مجددا بقلب نابض جديد يملمه السيد علي ابريق بالتنسيق مع ادارة المجلس المحلي ورئيسه الشيخ نهاد مشلب.
الفرحه الكبرى تعم الشارع الرياضي بالقريه وتزيد من فرحة شبابها وشاباتها حيت لهم من الرياضه نصيب في اقحام ميدان كاد ان ينساه العديد على الرغم من الهبات الرياضيه الكرويه التي شهدتها القريه بسنوات الستين والسبعين.
 
 
 
اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

افتتح مركز الفن الشعبي امس الثلاثاء، الدورة التاسعة عشرة من مهرجان فلسطين..

توصيات الزوار