شو الاخبار
, ,

تعليم

الرئيسية

,,

تعليم



ابداع يُميّز أسبوع اللغات في مدرسة غرناطة الثانوية في كفر كنا

توجت مدرسة غرناطة الثانوية في كفركنا أسبوع اللغات، بفعاليات مميزة وهادفة، بإشراف طاقم اللغات في المدرسة، وبالتنسيق مع مركزة التربية الاجتماعية.

أستهل اليوم بمحطات شملت ورشات عملية غنية بالمعرفة والتعلم بذي معنى ومتعة بالثلاث لغات، من اعداد الطلاب، حيث قام كل صف بالمشاركة بكافة المحطات داخل الصفوف كمسابقة الأشعار، الأمثال، المرادفات، تمثيل الدمى والرسم على الحجر.

وبعد خروج الطلاب لاستراحة الفطور، توجهوا الى ساحة المدرسة على ايقاع الغناء الزجلي للطالب أحمد عزمي، بمرافقة عازف الاورغ الخريج خالد حبيب الله.

ومن ثم بدأ البرنامج بعرافة الطالبتين أمارة مصطفى ودانا صبيح من الصف العاشر، حيث دعتا الدكتور طه أمارة، مدير مؤسسات غرناطة، ليلقي كلمته التي رحب من خلالها بالضيف الشاعر تميم الأسدي، وأثنى على الطلاب، المعلمين والادارة الذين كان لهم دورا فعالا في نجاح اليوم، مؤكدا على أهمية التراث كونه أساس لوجود الشعب الفلسطيني وضرورة غرسه وتنميته عميقا في نفوس الطلاب.

وتلاه الشاعر تميم الأسدي، الذي أطرب الطلاب بكلامه وزجله وغزله باللغة العربية واصفا اياها بأم اللغات، لغة الشعر، البلاغة والايجاز الساحر، مؤكدا على أهمية الشعر والفنون في تنشئة الأجيال وتذويت قيمه الجمالية. وبعدها انطلق ليطربنا في زجله، مما أضفى جوا من التراث الشعبي والعودة الى الجذور. فانسجم الطلاب والحضور بمشاركة رائعة وتفاعلوا مع الكلمات الممزوجة باللحن، فتألقوا بحماسهم وانفعالهم.

وقد تخلل البرنامج العديد من الفقرات كمسرحيتان باللغة العربية بعنوان "المبتدأ والخبر" وأخرى بعنوان "آدم وحوا"، ومسرحية باللغة العبرية بعنوان "חיי המשפחה".

وفي ختام البرنامج، قامت المديرة، فهيمة أمارة بتكريم الطلاب الفائزين بمسابقة اللغة العبرية التي نظمت من قبل جامعة تل أبيب، حيث وصلت الطالبتين لينا طاطور من الصف التاسع ب وفتحية خطيب من الصف الثاني عشر ج الى المرحلة المتقدمة.

ووجهت المديرة كلمة شكر وعرفان الى الجميع وبالأخص مركّزي اللغات وطاقم المعلمين، معبرة عن اعجابها بتميز البرنامج

 

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

افتتح مركز الفن الشعبي امس الثلاثاء، الدورة التاسعة عشرة من مهرجان فلسطين..

توصيات الزوار