شو الاخبار
, ,

تعليم

الرئيسية

,,

تعليم



نجاح مشروع ( الهوية) في مدرسة أورط على أسم حلمي الشافعي عكا

تعُرف الهوية في اللغة بانها مصطلح مشتق من الضمير هو: ومعناها صفات الانسان وحقيقته، وإيضا تستخدم للإشارة إلى المعالم والخصائص التي تتميز بها الشخصية الفردية.

وتحرص مدرسة أورط على أسم حلمي الشافعي عكا، بالتعاون مع مكتب الداخلية بعكا على الاهتمام بإصدار (الهويات) لطلاب/ات طبقة العواشر، وعلى مدى شهري شباط وآذار 2018، توافد الطلاب/ات طبقة العواشر بمرافقة المربين/ات إلى الداخلية بعكا حيث كان في إستقبالهم السيد جمال هنو مدير المكتب الذي قدم محاضرات قيمة ووافيه (للهوية البيومترية) والتي تستخدم لأول مرة لطلاب المدارس، فقد أوضح السيد جمال هنو الهدف من إصدار الهوية البيومترية في أنها تمثل قمة الدقة في التشخيص والتحقق من كل مواطن بطريقة تمنع تزييفها.

كذلك سيفر حامل تلك البطاقة (جواز السفر البيومتري الذكي) وقتاً ثميناُ في إجراءات السفر،كما أوضح أهمية الهوية في معرفة الحقوق والواجبات الملقاة على حاملها كمواطن في المجتمع، ثم تم توزيع الطلاب/ات بالأماكن المخصصة لإصدار الهويات من قبل الموظفين/ات بإشراف السيد فرج عمارمنسق العلاقات الاجتماعية بمكتب الداخلية والذي تابع بكل جدية مواعيد زيارة الطلاب/ات لمكتب الداخلية، وقد بلغ عدد الطلاب/ات الذين تم لهم إصدار الهويات 150 طالب/ة، وقد صرحت المعلمة سوزان زيدان مديرة بيت التواسع والعواشر ومربية الصف العاشر(1) بسعادتها في نجاح هذا المشروع كما شكرت كل من المربية إنعام سعدي عطر والصف 10(2) – المربية نيفين أبو غنيمة والصف 10(3) – المربيةهزار ددن والصف 10(4) – المربية مريم زكور والصف 10(5) – المربية شيرين عكر والصف 10(6) على التعاون والتنسيق لنجاح إتمام هذا المشروع، وقد أشرف الأستاذ ميلاد مركز التربية الاجتماعية على عملية التنظيم مع مكتب الداخلية، والذي قدم الشكر للسيد جمال هنو مدير المكتب ، والسيد فرج عمار منسق العلاقات الاجتماعية، وكل الموظفين/ات الذين تعاموا مع الطلاب/ات بكل ود وترحاب.

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

افتتح مركز الفن الشعبي امس الثلاثاء، الدورة التاسعة عشرة من مهرجان فلسطين..

توصيات الزوار