شو الاخبار
, ,

اخبار عالمية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار عالمية



كيف تنظر ميلانا ترامب للفضائح الجنسية التي تعصف بزوجها ترامب؟

كشفت ستيفاني غريشام، ممثلة السيدة الأمريكية الأولى، أن ميلانيا ترامب لا تعير اهتماما للمنشورات الفاضحة عن عائلتها والاتهامات الجنسية لقرينها سيد البيت الأبيض ولا تتأثر بها.

وكتبت غريشام، مديرة مكتب العلاقات العامة التابع للسيدة الأولى، على حسابها في تويتر يوم السبت: "تسربت قائمة طويلة من التقارير والتحقيقات الجنسية الفاضحة والكاذبة تماما من الصحف والمحطات التلفزيونية، عن عائلة ترامب، وكذلك في وسائل الإعلام الرئيسية. وعلى الرغم من ذلك، لا تزال ميلانيا ترامب تركز على عائلتها ودورها كسيدة أولى، وليس على سيناريوهات مضللة يتم نشرها يوميا في أخبار ملفقة".

وأوردت وسائل الإعلام قبل أيام أنباء عن إقدام دونالد ترامب على دفع مبلغ 130 ألف دولار للممثلة الإباحية ستيفاني كليفورد، لشراء صمتها عن علاقة غرامية معه.

كما أن مايكل وولف، مؤلف كتاب "نار وغضب" المثير للجدل حول ترامب، ألمح أيضا إلى أن الرئيس الأمريكي كان على علاقة مع المندوبة الدائمة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي الهندية الأصل.

ونفت هايلي هذه المعلومات، إلا أن نفيها حمل دلالات تفصيلية، على شاكلة أنها لم تختلِ مع ترامب في مكان مقفل ولا مرة واحدة، على الرغم من أنها سافرت معه على طائرته مرات عديدة، ودون أن تذكر كلمة واحدة عن شعورها نحوه كرجل أو مدى تأثرها عاطفيا به، مع أنها لا تنكر تأثرها بأفكاره السياسية ودفاعها المستميت عن سياساته.

كما أن تسجيلات بالصوت والصورة تم نشرها عن ترامب أثناء الحملة الانتخابية، عام 2016، يؤكد فيها الرئيس الأمريكي تشعب وتنوع علاقاته الجنسية مع النساء، وجريه الدائم وراء إقامة علاقات عاطفية غير شرعية، لدرجة قوله أنه يقدم أحيانا على تقبيل النساء اللواتي يثرن إعجابه على حين غرة.

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

غضب كبير بعد منح هدى بركات جائزة البوكر العربية عن روياتها بريد الليل

توصيات الزوار