شو الاخبار
, ,

اخبار عالمية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار عالمية



السعودية: محتجزو تهم الفساد خضعوا لاستجوابات مدعمة بأدلة وترامب يعبر عن ثقته في الملك

أعلن النائب العام في السعودية، سعود المعجب أن المرحلة الأولى من حملة مكافحة الفساد استُكملت مع إجراء استجوابات مفصلة مع المحتجزين مدعمة بدلائل كافية تم جمعها.
وقال النائب العام إنه ستتم إحالة من يُثبت تورطُه في الفساد إلى القضاء.
وأوضح المعجب أن ما حصل في الرابع من الشهر الحالي ليس البداية وإنما استكمالا للمرحلة الأولى من الحملة المكافحة للفساد.
وشملت هذه الحملة العشرات بينهم أمراء ووزراء سابقون وحاليون ورجال أعمال، مع بدء اتخاذ إجراءات وقائية كتجميد حسابات المحتجزين بتهم الفساد حسب ما أعلنته بنوك سعودية.
علما أن الموقوفين المطالبين بالكشف عن مصادر ثرواتهم يواجهون تهما تتراوح بين استغلال النفوذ الوظيفي والاستفادة الشخصية من صفقات الأسلحة فضلا عن رشاوى وغسل أموال.
الحملة كان لها وقع إيجابي في الشارع السعودي، وما أوردته صحف سعودية عن إعداد قائمة بأسماء الممنوعين من السفر يبقي الصفحة مفتوحة أمام دخول موقوفين جدد إلى لائحة الاتهام متورطين في قضايا مشابهة.

أعرب الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن ثقته الكبيرة في الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وذلك تعليقاً على حملة مكافحة الفساد التي أوقف على إثرها عدد من الأمراء والوزراء السابقين.
وغرد ترمب قائلا: "لدي ثقة كبيرة في الملك سلمان وولي عهد السعودية، إذ إنهما يعرفان بالضبط ما يقومان به.... وإن بعض أولئك الأشخاص الذين يتعرضون لمعاملة قاسية منهما قد كانوا يستنزفون دولتهم على مدى سنوات!".

أوقفت لجنة مكافحة الفساد السعودية التي شكلت مساء السبت بأمر ملكي صادر عن الملك سلمان، والتي يرأسها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عدداً من الأمراء والوزراء السابقين. كما أعادت فتح ملف سيول جدة والتحقيق في قضية وباء كورونا.

وقد تم إيقاف 11 أميراً وعشرات الوزراء السابقين، و4 وزراء حاليين.

وكان‏ خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، أصدر مساء السبت أمراً ملكياً بتشكيل لجنة عليا برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وعضوية رئيس هيئة الرقابة والتحقيق، ورئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ورئيس ديوان المراقبة العامة، والنائب العام، ورئيس أمن الدولة، من أجل متابعة قضايا المال العام ومكافحة الفساد. 

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

وأوضح المركز أن عملية استهداف قاربي "حرية وعودة" اللذان كانا يستعدان للسفر من ميناء غزة..

توصيات الزوار