شو الاخبار
, ,

كوكتيل

الرئيسية

,,

كوكتيل



شركة صينية توقف خدمة تأجير الدمى الجنسية

دمى جنسية

أوقفت شركة صينية تعمل في نشاط تأجير الدمى الجنسية خدماتها في السوق بعد أيام من انطلاق نشاطها.

وبدأت الشركة، وتحمل اسم "تاتش" ومقرها بكين، يوم الخميس الماضي عرض خمسة نماذج مختلفة من الدمى الجنسية للتأجير، لمدد محددة تبدأ من يوم وتمتد إلى فترات طويلة، لكن سرعان ما أذكى النشاط شكاوى واعتراضات.

وقالت الشركة في بيان إنها "تعتذر بشدة عن أي تأثير سلبي" نتج من الفكرة.

وأكدت الشركة على أن الجنس "ليس عيبا"، وقالت إنها ستواصل العمل بغية استمتاع أكبر عدد من الناس به.

وقالت الشركة لبي بي سي إن خدمة التأجير استمرت يومين، وإنها تلقت الكثير من طلبات الزبائن، فضلا عن الاهتمام بالفكرة.

دمية جنسيةمصدر الصورةAFP

وقال متحدث باسم الشركة عبر رسالة بالبريد الإلكتروني :"جهزنا عشر دمى في إطار النشاط التجريبي"، مشيرا إلى أن الشركة حصلت على ردود فعل إيجابية من المستخدمين.

وكتبت الشركة :"الأمر صعب في الصين"، وأضافت أن المسألة أثارت جدلا كبيرا مع الشرطة.

وقالت وسائل إعلام صينية إن الشركة حددت رسوم استئجار الدمية الجنسية مقابل 298 يوان (ما يعادل 46 دولارا) في اليوم الواحد.

وتسوق الشركة لنماذج من دمى السيدات الصينيات والكوريات والروسيات، فضلا عن نموذج لشخصية المرأة الخارقة السينمائية كاملة بالسيف والدرع.

وقالت الشركة في البيان إن قصدها الأساسي هو جعل الدمى المصنوعة من السيلكون ذات التكلفة الباهظة في متناول الجميع، لكنها تخلت عن قصدها أمام ما أثارته الخدمة من جدل عام.

دمية جنسيةمصدر الصورةAFP

وأضافت الشركة أنها ستدفع تعويضا للزبائن يعادل ضعف القيمة المدفوعة مقدما لحجز الدمية.

وأشار البيان إلى أن شركة "تاتش" تزيد من اهتمامها مستقبلا "بواجبها الاجتماعي" وسوف تروج "لنمط حياة جنسية أكثر صحة وتناغم".

وتبيع الشركة، باستثناء نشاط التأجير قصير الأجل، منتجات جنسية من بينها الدمى الجنسية.

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

أحرز اللاعب فهد أبو غرارة من نادي الكراتية في قرية الزرنوق في النقب..

توصيات الزوار