شو الاخبار
, ,

الاسرة

الرئيسية

,,

الاسرة



أخطاء تقعين فيها تجعل زوجكِ يراكِ نكدية

كثرة المسؤوليات والضغوط اليومية، تحوّل أكثر الأشخاص مرحًا وإيجابية إلى كتلة من الصمت والقلق والتفكير المستمر، ولكن هناك بعض التصرفات، التي تزيد الأمر سوءًا وتحولكِ لامرأة من صفاتها النكد والحزن والكآبة.

فرغم كثرة مسؤولياتكِ وأعباء المنزل، حاولي أن تتجنبي هذه الأخطاء، حتى لا تكتسبي صفة المرأة النكدية للأبد:

التكشير والعبوس باستمرار

سواءً كانت هناك مشكلة أو لا، التكشير يجعل وجهكِ حزينًا دائمًا، ويصبح عادة لا تستطعين التخلص منها أبدًا بعد ذلك حتى في أكثر الأوقات فرحًا، إذا اعتاد وجهكِ على العبوس فلن يرى المحيطون جمالكِ وأنوثتكِ، اجعلي الابتسامة صديقتكِ الدائمة في أسوأ الأوقات.

 


الشكوى المستمرة

الشكوى من الأبناء والحال والطلبات والعمل، الشكوى من الزوج والأهل والأقارب والأصدقاء، تكرار الشكوى مع المحيطين دائمًا بسبب أو دون سبب، يجعلكِ تقعين في دائرة المرأة النكدية، التي لا ترى أي شيء جيد حولها ولا تعمل على إصلاح السيئ أو محاولة تحسين الأوضاع.

الخناقات المستمرة

لا يوجد بيت يخلو من المشكلات والخناقات، ولكن تكرارها على أتفه الأسباب مهما كانت ضغوطكِ النفسية، يحوّل حياتكِ إلى جحيم ونكد مستمر.

الصراخ طوال الوقت

صراخكِ في الأبناء وصب اللعنات على المحيطين والحديث بصوت عالٍ وكلماتكِ الحادة، كل ذلك ينفر المحيطين منكِ، سواءً الزوج أو الأبناء أو الأصدقاء، بينما الهدوء والتروي يجعلكِ أفضل حالًا وتكسبين قلب من أمامكِ وعقولهم بحكمة.

العصبية الدائمة

نفاد الصبر والزن والشك، وعدم الانتظار لرؤية نتائج الأشياء، أو طلب الشيء أكثر من مرة في الوقت نفسه، ثم الانفعال لأنه لم يحدث، الرغبة في سير الأحداث دائمًا وفقًا لخطتكِ وترتيبكِ وعدم المرونة أو تغير المسار وفقًا لأي ظروف تجد على الأسرة، الثبات على الرأي الخاطئ وعدم الاعتراف بالخطأ وتصحيحه، كل ذلك يجعلكِ امرأة نكدية صعبة العشرة بامتياز.

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

تم هذا الأسبوع توقيع اتفاقية تعاون وشراكة بين مكتب مراقب الحسابات سليم بديع جريس....

توصيات الزوار