شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



ميزانية الطالب العربي في المدارس الثانوية 21.3 ألف شيقل سنويا، بينما يحصل التلميذ اليهودي 35.6 ألف شيقل سنويا

כמתואר

كشفت معطيات وزارة المعارف عن التمييز الصارخ الذي تمارسه هذه الوزارة ضد العرب. ووفقا لهذه المعطيات، رفعت الوزارة ميزانية التلاميذ في المدارس الثانوية الدينية اليهودية بشكل كبير، وصل إلى مبلغ 33 ألف شاقل لكل تلميذ في هذه المدارس. وهذا المبلغ أكبر بـ22% من المبلغ الذي يُرصد لكل تلميذ في المدارس الثانوية الحكومية اليهودية، وأكبر بـ67% من ميزانية كل تلميذ في المدارس الثانوية العربية. 

 

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة "ذي ماركر" ، أمس الخميس، فإن الوزارة رفعت الميزانيات لتلاميذ المدارس الثانوية الدينية اليهودية بشكل كبير خلال ولاية الوزراء غدعون ساعر وشاي بيرون ونفتالي بينيت، خلال السنوات 2012 – 2016.

يشار إلى أنه في العام 2012 جرى رصد التمييز الحاصل بين الميزانيات للتلاميذ اليهود، وخاصة المتدينين، والتلاميذ العرب، حيث حصل التلاميذ اليهود المتدينين على ميزانيات أعلى بـ22% من الميزانيات التي حصلت عليها المدارس الأخرى، العربية واليهودية.

في تلك الفترة، ارتفعت الميزانية التي تمنح الوزارة لكل تلميذ يهودي متدين بنسبة 19%، وحصل كل تلميذ متدين على 27 ألف شاقل سنويا. في المقابل، ارتفعت الميزانية للتلميذ العربي بنسبة 20.5% ووصل مبلغها إلى 20.8 ألف شاقل. ويعني ذلك أن التمييز ضد التلميذ العربي حدث قبل تولي الوزراء الثلاثة المذكورين أعلاه لمناصبهم. وعموما، يحصل التلميذ العربي على الميزانية الأكثر انخفاضا في جهاز التعليم.

كذلك فإن الفروق في التحصيل العلمي في جهاز التعليم في إسرائيل هي الأوسع بين دول العالم، ومن الأوسع بين السبعين دولة التي تجري فيها امتحانات "بيزا". ولفتت "ذي ماركر" إلى أن التمييز الذي تمارسه وزارة المعارف هو أحد المسببات المركزية لهذه الفروق الواسعة.

 

 

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

ابني المعاق ذهنيا هو انسان وله الحق في المساواة....

توصيات الزوار