شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



محمد خاروف يعترف بقتل صديقته اليهودية ميخال حليمي الحامل بالشهر الثامن

הנרצחת חלימי והחשוד חארוף

ذكرت وسائل اعلام عبرية ، صباح اليوم ، انه سُمح النشر ، ان الشاب محمد خاروف من نابلس اعتقل بشبهة قتل زوجته الحامل في شهرها الثامن ميخال حليمي ( 29 عاما) ، من مستوطنة ادم.
 
الشابة ميخال حليمي كانت حامل بالشهر الثامن 
 
واضافت المصادر ، ان الشرطة تمكنت من حل لغز قضية العثور على جثة سيدة يهودية مدفونة تحت كثبان الرمال في مدينة حولون في مركز البلاد، وذلك بعد اختفائها قبل شهرين.
وأضافت المصادر ان الشرطة اعتقلت صديقها الفلسطيني بشبهة قتلها ومن ثم دفنها بمنطقة مفتوحة في حولون ، وقد غادر المكان بمركبتها.
وأكدت مصادر شرطية ان المشتبه اعترف بالتهم الموجهة إليه وقام بإعادة تمثيل الجريمة. ومن المتوقع ان تقدم ضده لائحة اتهام خلال الأيام القريبة.
מיכל חלימי
 
العثور على جثة الشابة بعد اختفائها لمدة شهرين وهي مدفونة تحت كثبان الرمل 
وفي ذات السياق، افادت الشرطة في بيان لها: "ان الشرطة تمكنت من فك رموز ملف شبهات جريمة قتل الشابة الاسرائيلية ميخال حليمي (29 عاما) سكان احدى المستوطنات في منطقة بنيامين - رام الله، التي كانت قد اختفت اثارها اواخر شهر مايو- ايار الفائت حتى عثرت الشرطة على جثتها يوم 24.07 مدفونة بمنطقة الكثبان الرملية في حولون، حيث توصل الشرطة لاعتقال صديقها الفلسطيني المشتبه في اواخر العشرينات من عمره من سكان نابلس بتنفيذ الجريمة".
وأضاف بيان الشرطة: "أن التحقيقات الاولية اشارت الى ان الشابة المفقودة كانت قد غادرت منزل عائلتها في المستوطنة برغبتها، متوجهة الى منزل صديقها الفلسطيني في نابلس، مع العلم انه كانت قد نشرت صور لهما، مع تصريحات حول نوايا اقدامهما على الخطوبة".
 
خنقها ورجمها حتى الموت
 
הזירה שבה אותרה גופתה של חלימי (צילום: דוברות המשטרה)
 (צילום: דוברות המשטרה)
 (צילום: דוברות המשטרה)
(مكان الجثة -تصوير الشرطة)
وأوضح بيان الشرطة: "انه ومع اعتقال المشتبه ادلى باقوال متناقضة متضاربة حول مكان تواجد المرحومة، مما عزز من حجم الشكوك والشبهات التي دارت حوله ووسط ترجيح الشرطة على ان المرحومة لم تعد بين الاحياء".
وتابع البيان: "أنه لاحقا وتحت ظلال امر حظر النشر الذي كان ساريا على مجريات وتفاصيل التحقيقات تم اعتقال عدة ضالعين مشتبهين من سكان الطيبة، الذين كانو على علاقة بالمشتبه، مشيرين الى العلاقة التي كانت تربط ما بين المرحومة والمشتبه الفلسطيني وايضا انها التقت يوم اختفاء اثارها مع المشتبه الفلسطيني بمنطقة حولون حيث تم هناك وعلى ما يبدو تنفيذ جريمة قتلها".
واستكمل بيان الشرطة: "هذا ومع معاودة الشرطة التحقيق مع المشتبه للمرة تلو الاخرى، اعترف اخرها بالشبهات المنسوبة، وحتى انه مثل مسرح الجريمة، راويا اجتماعه يومها بالمرحومة، مطوقا رقبتها خانقا ضاربا رأسها بالحجارة، مجهزا عليها مغطيا جثتها ومغادرا المكان بسيارتها".
واختتم بيان الشرطة: "انه من المقرر ان يتم اليوم الاربعاء عبر محكمة الصلح بالقدس التقدم ضد المشتبه الفلسطيني في تصريح ادعاء عام، تمهيدا للتقدم ضده بلائحة اتهام خلال فترة الايام القليلة المقبلة، وطلب تمديد حتى الانتهاء من كافة الاجراءات القانونية القضائية بجريمة القتل وغيرها ذات الصلة، للعلم حتى مع فك رموز الجريمة، لم يتم التوصل بعد الى السبب الحقيقي الذي يقف من وراء اقتراف المشتبه الجريمة وليبقى قيد المجهول".
اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

أقيم هذا الأسبوع بمبادرة كلية علوم الرفاه والصحة في جامعة حيفا، مؤتمر دولي بمشاركة 60 باحث من 16 جامعة..

توصيات الزوار