شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



سمح بالنشر : إعادة موظفي السفارة الاسرائيلية في الاردن إلى البلاد بعد حادث إطلاق النار هناك

الأمن الأردني أمام السفارة الإسرائيلية بعمان

سمح بالنشر قبل قليل ان إسرائيل أعادث جميع موظفي سفارتها بالاردن الى البلاد هذه الليلة بعد أن تعرض موظفيها لإطلاق النار مسفرا ذلك عن مقتل مواطنين اردنيين في داخل مبنى السفارة بالرابية بعمان ، بعد ان وقع شجار بين حراس أمن اردنيين .

وبعكس الروايات التي اطلقها ابعض لم تكن الخلفية لأحداث اطلاق النار بسبب اوضاع القدس وإنما "نيران صديقة" بين أبناء الشعب الواحد.

وقال مصدر أمني أردني إن أردنيا ثانيا توفي متأثرا بجروح أصيب بها خلال حادث إطلاق نار في مجمع السفارة الإسرائيلية والذي أدى أيضا إلى إصابة شخصين آخرين أحدهما إسرائيلي.

وكانت الشرطة قد قالت في وقت سابق إن أردنيين يعملان بشركة أثاث دخلا مجمع السفارة قبل إطلاق النار. وقالت إن الأردني القتيل لقي حتفه بطلق ناري فيما تم نقل المصابين الاثنين إلى المستشفى، حسب رويترز.

وكانت  إدارة العلاقات العامة والأعلام في مديرية الأمن العام في الأردن قد أكدت ، مقتل شاب أردني وإصابة شخصين من بينهما شخصا إسرائيلي الجنسية في إطلاق نار بالسفارة الإسرائيلية في الأردن. وفقاً لوكالة "بترا".

وقالت الإدارة في بيان: "بعد عصر اليوم الأحد، تبلغت غرف العمليات الرئيسية في مديرية الأمن العام بحدوث إطلاق نار داخل مبنى سكني مستخدم من قبل السفارة الإسرائيلية وفي نطاق مجمعها، حيث تحركت القوة الأمنية للمكان وفرضت طوقا أمنيا لمباشرة التحقيق في الحدث والوقوف على ملابساته.

 

وأضافت إدارة العلاقات العامة والإعلام، أنه ومن خلال التحقيقات الأولية تبين إصابة ثلاثة أشخاص أحدهم إسرائيلي الجنسية، وتم إسعافهم، وفارق شاب أردني الحياة متأثرا بجروحه، حيث أشارت التحقيقات الأولية، إلى أن المواطنين الأردنيين دخلا إلى المبنى السكني قبل الحادثة بحكم عملهما بمهنة النجارة.

وأكدت إدارة العلاقات العامة والأعلام أن التحقيقات ما زالت في مراحلها الأولية لغاية الآن، وأن الجهات التحقيقية في مديرية الأمن العام باشرت بفتح تحقيق موسع بالحادثة وإخبار النيابة العامة للوقوف على كافة التفاصيل والملابسات ووفق الإجراءات القانونية المتبعة. ويشار إلى أن الجانب الإسرائيلي يلتزم الصمت حتى الآن.

ويشهد الأردن موجة من الغضب العام ضد إسرائيل. وكان المسؤولون الأردنيون طالبوا إسرائيل بإزالة أجهزة الكشف عن المعادن من أمام المسجد الأقصى في القدس بعد أن أثار تركيبها اشتباكات هي الأكثر دموية مع الفلسطينيين خلال سنوات.

وتظاهر عدة آلاف من الأردنيين يوم الجمعة ضد إسرائيل ودعوا إلى "الجهاد" في احتجاجات في عمان ومدن أخرى وفي مخيمات اللاجئين في أنحاء الأردن.

 

 

 

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

افتتح مركز الفن الشعبي امس الثلاثاء، الدورة التاسعة عشرة من مهرجان فلسطين..

توصيات الزوار