شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



أيوب القرا :إسرائيل تسعى لنقل الحجاج من بن غوريون إلى السعودية والاردن تكذبه

No automatic alt text available.

كشف وزير الاتصالات الجديد  أيوب قرا أن إسرائيل  تسعى لإقناع المملكة العربية السعودية بالسماح بتسيير رحلات جوية من مطار بن غوريون  في اللد  نحو أراضي المملكة لنقل الحجاج المسلمين الحاصلين على الجنسية الإسرائيلية.
 
وذكرت وكالة بلومبيرغ نقلا عن قرا أنه قال إن "الواقع قد تغير"، وإن "الوقت الحالي مناسب لتقديم طلب كهذا"، مشيرا في السياق ذاته إلى أنه "يعمل جاهدا من أجل ذلك".
 
وأضاف القرا أن تسهيل تنقل الحجاج الذين يحملون الجنسية الإسرائيلية عبر رحلات جوية بدل التنقل بالحافلات، يشكل حافزا لحث إسرائيل على تقديم تنازلات في المفاوضات مع الفلسطينيين.
 
وقال قرا إن هناك نحو ستة آلاف حاج من عرب 1948 يسافرون من إسرائيل سنويا، حيث يتنقل أغلبهم بحافلات نقل جماعي، بينما يتوجه بضع مئات إلى السعودية عبر مطار الملكة علياء في الأردن، علما بأن الحجاج القادمين من إسرائيل يحصلون على تصاريح سفر أردنية مؤقتة.
 
وكشف الوزير   أنه تحدث مع ممثلين عن الحكومة السعودية  ومع مسؤولين أردنيين وغيرهم بشأن مخطط الحج، وأنهم أعلنوا "استعدادهم للموافقة على هذا الطلب، ولكن الأمر جدا حساس ويبقى موضوع مفاوضات".
 
نفي أردني
وقالت وكالة بلومبيرغ إنها اتصلت بالملاحة السعودية للتثبت من الأمر لكنها لم تتلق ردا، في حين نفى متحدث باسم الخطوط الجوية الملكية الأردنية أن يكون مسؤولون إسرائيليون اتصلوا بهم حول هذا الموضوع.
 
وسبق أن تحدثت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن اتصالات تجري على مستويات عليا بقيادة الولايات المتحدة بين السعودية وإسرائيل والسلطة الفلسطينية والأردن من أجل تشغيل رحلات جوية لحجاج فلسطينيين من مطار بن غوريون في تل أبيب إلى السعودية.
 
وحسب المعلومات التي ذكرتها الصحيفة، فإن الطائرات لن تكون إسرائيلية ولا سعودية، لكنها ستتوقف في محطة أردنية لفترة وجيزة قبل أن تواصل رحلتها.
 
وأضافت أن ذلك يعتبر ثمرة مبادرة أميركية بعد أن دشنت طائرة الرئيس الأميركي دونالد ترمب أثناء زيارته للمنطقة أول رحلة جوية مباشرة من الرياض إلى تل أبيب.
اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

أثارني الخبر المحزن قبل يومين الذي تلقته مدينة أم الفحم بمصرع إبنها شهيد لقمة العيش نعمان خليل عباس دعدوش..

توصيات الزوار