شو الاخبار
, ,

رمضان كريم

الرئيسية

,,

رمضان كريم



بكرا حضروا العيدية - من الذي أخترع فكرة ‘‘العيدية‘‘؟

Image may contain: 1 person, horse and outdoor

تختلف مظاهر وطقوس الاحتفالات بعيد الفطر في بلادنا فتبدء بالتجهيزات للحفلات وشراء الملابس الجديدة للعيد وعمل الكعك والمعمول  والأهم هو "العيدية" التي يأخذها الأطفال وحتى الكبار وخاصة الشقيقات المتزوجات أو حتى تدخل عليهم البهجة والسرور فهي لها قيمة معنوية كبيرة للغاية، و"العيدية" عادة قديمة ولها تاريخ طويل تتغير على مر العصور وتختلف من بلد إلى أخرى.

Image may contain: crowd and outdoor

"العيدية" كلمة مشتقة من العيد وتعنى العطاء او العطف والمعروفة داخل فلسطين  لكن يختلف اسمها من مكان لأخر، وتُعرف بالمصروف، ومثلًا تُعرف في السعودية باسم "الحوامة" أو "الفرحية" و"الحقاقية " وخصص لها يومين للأولاد والأخير للبنات ويطلبها الاطفال من أهلهم وأقاربهم سواء كانت أموال أو هدايا ،ومع تطور الاوضاع الاقتصادية فإنها توسعت لتصل الى حجز رحلات خارج الوطن . وفى سوريا تسمى "الخرجية" أما في المغرب فتُعرف "بفلوس العيد" ولها قيمة محددة، وفى الكويت تعرف "بالقرقيعان" وهى خليط من المكسرات والزبيب.

Image may contain: one or more people and crowd

وبحسب الدكتور إبراهيم العناني، عضو اتحاد المؤرخين العرب، فإن العيدية تعرف بـ الرسوم في "أضابير الدواوين" ويُطلق عليها التوسعة في وثائق الوقف، وإذ يتم تقديم عيدية للصغار في العيد هذه الأيام، فإن الملوك قديمًا قد حرصوا علي توزيع العيدية مع كسوة العيد خارجا عما كان يوزع علي الفقهاء وقراء القرآن الكريم بمناسبة ختم القرآن ليلة الفطر من الدراهم الفضية. 

Image may contain: one or more people, sky, shoes and outdoor

وأُطلق لأول مرة في التاريخ لفظة "عيدية" عندما أمر أحد الخلفاء الفاطميين، بزيادة الرواتب في الأعياد، وكانت تُوزع العيدية على الفقراء بجانب الملابس، ومع أول يوم للعيد، كانت الناس تنتظر عند قصر الخليفة الذى كان يخرج عليهم بالدنانير والدراهم الذهبية، أما في العصر المملوكي كان يخرج السلطان بجانب العساكر والأمراء متوجهًا إلى صلاة العيد مرتديًا ملابس مخصصة للعيد وهى رداء ابيض مزين بالذهب والفضة.
وبعد الصلاة كان يأمر بإقامة الولائم والحفلات للرعية والجنود والأمراء، وكانت العيدية تسمى "الجامكية" وتختلف من كل طبقة الى اخري وكانت من الدنانير والفضة وتوضع داخل وعاء مملوء بالكعك والبسكوت، وعيد الفطر في العصر المملوكي كان يسمى "عيد الحلل " والمقصود بها الملابس والكسوة التي توزع على الفقراء وخصص لها ميزانية خاصة حوالى 16 الف دينار عام 515 هجريا.
Image may contain: one or more people, people standing and outdoor
 
وتطورت العيدية في العصر العثماني، إذ اقتصرت على الأموال فقط، وفي مصر في الوقت الحالي، يفضل الأطفال أن تكون الأموال جديدة مهما كانت قيمتها ويأخذها الاطفال بعد صلاة العيد مباشرة من الأب والأم والأقارب أيضًا. ولم تقتصر فقط على الاطفال بل يتبادلها الكبار ايضا والمتزوجون كنوع من التهنئة بالعيد، وفى عمان يتجمع النساء والاطفال في مكان يتبادلون فيه الفلوس او الحلويات.
Image may contain: food
 
وتختلف أشكال العيدية في بلدان أسيا الصغرى، ففي طاجيكستان مثلًا وهي بلد يدين أغلب سكانه بالإسلام، الأطفال يمرون على البيوت، يطلبوا العيدية في نشيد بلغتهم يعنى " يا صاحب البيت كل سنة وأنت طيب ادينا العيدية". وفي الأردن الوضع مشابه جدًا لمصر، لأن وقت توزيع العيدية هو بعد الصلاة عند التجمع في بيت العائلة، ويحرص الناس على توزيع العيدية على الزوجات لأنها علامة على صلة الرحم. 
Image may contain: food
Image may contain: food
اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

غضب كبير بعد منح هدى بركات جائزة البوكر العربية عن روياتها بريد الليل

توصيات الزوار