شو الاخبار
اخبار محلية : سُلطة المياه للنائب غنايم: عين القسطل لم تُهدم بل أوقفنا إستعمال المياه لأنّه غير قانوني اخبار محلية : اصابتان في حادث طرق بين كرميئيل وديرالأسد اخبار محلية : كرمئيل: مصرع عامل (60 عامًا) سقط عن ارتفاع في ورشة بناء اخبار محلية : نوّاب التجمع وعدالة؛ منع طرح قانون "دولة لكل مواطنيها"، دليل على عدم قدرة الدولة في محاججته سياسياً اخبار محلية : في مؤتمر دعم المحامين المتدربين- عودة: القائمة المشتركة مُجنَّدة بكامل القوة لتمرير القانون المساعد لممتحني النقابة. رياضة : رونالدو في رسالة لميسي : تعال العب في ايطاليا اخبار محلية : العثور على جثة الشاب رسمي جربان (36 عاما) في وادي اسكندر قرب الخضيرة اخبار محلية : كفرياسيف: إصابة رجل (56 عامًا) جراء تعرّضه لإطلاق نار وحالته خطيرة اخبار محلية : الناصرة تحتفل بإضاءة أكبر شجرة ميلاد في الشرق الأوسط شعر ادب : سيكوي تستنكر المحاولات السياسية لإبطال تعيين رجا زعاترة نائبا لرئيسة بلدية حيفا.
, ,

العالم العربي

الرئيسية

,,

العالم العربي



سوريا : التوما هوك الامريكي يقتل ويدمر وهناك من يرقص على الدماء

مسؤول أمريكي يبين ما استهدفته ضربة قاعدة الشعيرات بسوريا

افادت وكالة "سانا" السورية ومن خلال مراسلها في حمص بأن العدوان الأمريكي تسبب بارتقاء 9 شهداء من المدنيين بينهم 4 أطفال وإصابة 7 آخرين في قرى الحمرات والشعيرات والمنزول إضافة إلى دمار كبير في المنازل.

وافادت الوكالة أيضا أن خطباء المساجد نددوا بالعدوان الامريكي السافر على سورية مؤكدين أنه يأتي استكمالا للمؤامرة الارهابية على سورية ودعما لتنظيمي "داعش" و"النصرة" الارهابيين .

 

 

 

 

 

 

وزير الإعلام السوري : العدوان الأمريكي على سورية دعم للإرهاب

 

أكد وزير الإعلام المهندس محمد رامز ترجمان أن العدوان الأمريكي على سورية هو دعم للإرهاب ويأتي بعد الخسائر الكبيرة التي تلقاها الإرهابيون على أيدي أبطال الجيش والقوات المسلحة.

 

وأوضح ترجمان في تصريح للتلفزيون العربي السوري اليوم أن الذرائع التي تستخدمها الولايات المتحدة لتبرير عدوانها على سورية بحجة استخدام الأسلحة الكيميائية هي “مسرحية واهية وسخيفة جدا” مشددا على أن هذا العدوان لن يثني الجيش العربي السوري عن متابعة واجبه في القضاء على الإرهاب.

 

وأشار وزير الاعلام إلى أن العدوان الأمريكي جاء بعد الانتصارات الكبيرة للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب وانجاز المصالحات المحلية في العديد من المناطق والتقدم في المسار السياسي مبينا أن الولايات المتحدة تمارس غطرستها بعيدا عن الأعراف والقوانين الدولية.

 

ولفت ترجمان إلى أن القاعدة الجوية التي تعرضت للعدوان الأمريكي هي قاعدة متخصصة في مكافحة الإرهاب الذي يستهدف أبناء الشعب السوري.

 

وكانت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة قالت في بيان لها اليوم.. إن الولايات المتحدة الأمريكية “أقدمت عند الساعة 42ر3 فجر اليوم على ارتكاب عدوان سافر استهدف احدى قواعد الجيش العربي السوري الجوية في المنطقة الوسطى بعدد من الصواريخ ما أدى إلى ارتقاء ستة شهداء وسقوط عدد من الجرحى واحداث أضرار مادية كبيرة”

الكرملين: الضربة الأميركية شنت في الواقع لصالح تنظيمي “داعش” وجبهة النصرة الإرهابيين

بوتين عن الضربة الأمريكية: عدوان وانتهاك وحجج واهية

طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عقد اجتماع لمجلس الأمن الروسي بخصوص الوضع في سورية.
 
كما أكد الكرملين أن على مجلس الأمن الدولي التنديد بالعمل العدواني الاميركي ضد سورية.
 
وأضاف الكرملين إن الضربة الأميركية على القاعدة الجوية في سورية شنت في الواقع لصالح تنظيمي “داعش” وجبهة النصرة الارهابيين.
 
لافروف: القصف الأميركي عمل عدواني
 
 
من جانبه أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن القصف الأميركي لقاعدة جوية وسط سورية عمل عدواني.
 
وقال لافروف: إن “شن ضربات أميركية ضد سورية يصب في مصلحة من يريد إفشال محادثات أستانا وجنيف”.
 
وأضاف لافروف: إن الضربات الاميركية على سورية محاولة لتشتيت الانتباه عما قام به تنظيم جبهة النصرة الإرهابي مؤخرا وموسكو ستطالب بالكشف عن حقيقة قرار واشنطن.
 
وأوضح لافروف أن واشنطن لم تكلف نفسها عناء تقديم أي أدلة تؤكد حقيقة الهجوم الكيميائي المزعوم في ريف إدلب.
 
وأعلنت وزارة الخارجية الروسية أن واشنطن اتخذت قرار ضرب سورية قبل أحداث خان شيخون بمحافظة ادلب التي تم استغلالها كذريعة “لإظهار القوة” مؤكدة أن هذه الضربات الامريكية “ظاهرة من ظواهر العدوان الذي تتعرض له سورية”.
 
وقالت الخارجية الروسية في بيان لها اليوم: “من الواضح أن واشنطن أعدت ضربتها بالصواريخ المجنحة مسبقا” مضيفة.. “إنه أمر واضح تماما لأي خبير أن القرار بتوجيه الضربات اتخذ في واشنطن قبل الأحداث في إدلب التي تم استغلالها كذريعة لإظهار القوة”.
 
وأعلنت الخارجية الروسية عن تعليق العمل بالمذكرة الروسية الأمريكية حول ضمان سلامة التحليقات في الاجواء السورية داعية مجلس الأمن الدولي إلى عقد اجتماع طارئ لبحث العدوان الأمريكي على سورية.
 
وكانت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة قالت في بيان لها: إن الولايات المتحدة “اقدمت فجر اليوم على ارتكاب عدوان سافر استهدف إحدى قواعدنا الجوية في المنطقة الوسطى بعدد من الصواريخ ما أدى إلى ارتقاء 6 شهداء وسقوط عدد من الجرحى وإحداث أضرار مادية كبيرة”.
 
الدفاع الروسية: التنظيمات الإرهابية شنت هجمات فورية مباشرة بعد الضربات الأمريكية
 
من جانبها أكدت وزارة الدفاع الروسية أن التنظيمات الإرهابية شنت هجمات فورية مباشرة بعد الضربات الأمريكية على قاعدة جوية في المنطقة الوسطى في سورية.
 
بيسكوف: بوتين يعتبر أن الضربة الأميركية على سورية عدوان ضد دولة ذات سيادة وانتهاك للقوانين الدولية تحت حجج واهية
הבסיס שהותקף (צילום: AFP)
 
وفي وقت سابق اليوم أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم أن الضربة الأميركية على سورية عدوان ضد دولة ذات سيادة وانتهاك للقوانين الدولية تحت حجج واهية.
  (צילום: EPA)
ونقلت وكالة “سبوتنييك” عن المتحدث باسم الكرملين “ديمتري بيسكوف” قوله .. “إن بوتين يعتبر إن الضربة الأميركية على سورية عدوان على دولة ذات سيادة وانتهاك للقوانين الدولية تحت حجج واهية وهي محاولة لتحويل انتباه المجتمع الدولى عن سقوط ضحايا مدنيين فى العراق”.
 
وأضاف بيسكوف: إن “بوتين يعتبر أن التجاهل الكامل لحقيقة استخدام الإرهابيين للسلاح الكيميائي في سورية يعقد الوضع بشكل كبير”.
 
وأكد المتحدث باسم الكرملين أن خطوة واشنطن هذه تلحق ضرراً كبيراً بالعلاقات الروسية الامريكية “التي وصلت إلى حالة سيئة حتى دون ذلك”.
ספינה אמריקנית יורה טיל טומהוק לעבר בסיס חיל האוויר בחומס, הלילה (צילום: רויטרס)
 
وأضاف: “إن الأمر الرئيسي كما يرى بوتين هو أن هذه الخطوة لا تسهم في تقريبنا من الهدف النهائي في محاربة الإرهاب الدولي بل على العكس تخلق عقبات كبيرة أمام تشكيل تحالف دولي لمكافحة هذا الشر العالمي والتصدي له بفعالية وهذا ما كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتبره إحدى المهمات الرئيسية في سير حملته الانتخابية”.
 
وأضاف.. “إن الجيش السوري لا يملك احتياطات من السلاح الكيميائي”، مشيراً إلى .. أن “حقيقة تدمير جميع احتياطات السلاح الكيميائي في سورية تم تسجيلها وتأكيدها من قبل منظمة حظر السلاح الكيميائية”.
 
وأعلنت روسيا على لسان رئيس لجنة شؤون الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي “فكتور أوزيروف” أنها ستدعو لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة العدوان الاميركي.
 
رئيس مجلس الدوما الروسي: الضربة الأميركية على قاعدة جوية في سورية عدوان على دولة ذات سيادة.. تولستوي: تحد لنظام القانون الدولي بأكمله
 
من جهته أكد فياتشيسلاف فولودين رئيس مجلس الدوما الروسي اليوم أن الضربة الاميركية على قاعدة جوية فى سورية عدوان من قبل الولايات المتحدة على دولة ذات سيادة.
 
ونقلت وكالة سبوتنيك عن فولودين قوله للصحفيين: “إن الضربة الأميركية عدوان تحت حجج واهية ضد دولة ذات سيادة” لافتا إلى ان هذا العدوان يقوض الجهود التى تبذلها روسيا وحلفاوءها فى محاربة الإرهاب في سورية وداعيا إلى فعل كل ما يلزم من اجل ان توقف الولايات المتحدة اعتداءاتها.
 
وأكد رئيس مجلس الدوما الروسي أن العدوان الأميركي على سورية يصب في صالح الارهابيين وأن تنظيم “داعش” الارهابي “أخذ بالتصفيق للولايات المتحدة التي وفرت له الفرصة والإمكانية لتعزيز صفوفه”.
 
وتابع فولودين: إنه لا يستبعد ان يتوجه مجلس الدوما إلى الجمعية البرلمانية لمنظمة الامن والتعاون فى أوروبا وإلى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا للفت انتباهها إلى الوضع الناشىء نتيجة العدوان الاميركي وقال.. “يتعين على البلدان الاوروبية أن تدرك أن كل ما تفعله الولايات المتحدة الآن في سورية يمكن أن يأتى بنتائج عكسية سيئة للغاية بالنسبة لنا جميعا ولدول أوروبا”.
 
ولفت فولودين إلى أن عواقب اعمال الولايات المتحدة قد تكون “سلبية جدا”.
 
بدوره قال نائب رئيس مجلس الدوما الروسي بيوتر تولستوي خلال اجتماع للمجلس اليوم: “ليس هناك حق لأي دولة بمعاقبة الدول المستقلة بما في ذلك الولايات المتحدة” لافتا إلى أن “قصف قاعدة جوية وسط سورية يعتبر تحديا لنظام القانون الدولي بأكمله وينبغي أن يرد عليه العالم برمته وليس روسيا بمفردها”.
 
واعتبر أن الرد على العدوان الأميركي على سورية يجب أن “يكون باستعادة سيادة القانون الدولي وبإنشاء منظومة الأمن الجماعي كي تتوافر الأجواء الآمنة لدى الجميع”.
 
وأضاف تولستوي: إن “مهمة روسيا والمجتمع الدولي الآن هي في العودة إلى نظام الأمن الجماعي الذي يمكنه أن يضمن أمن واستقرار جميع الدول ذات السيادة ويوفر لها أجواء آمنة”.
 
بدوره أدان عضو مجلس الدوما الروسي اوليغ موروزوف في تصريح لوكالة سبوتنيك العدوان الاميركى موءكدا أنه “فعل جديد يثبت تجاهلا اميركيا واضحا للقانون الدولي”.
 
وقال موروزوف: “لقد بات من الواضح الآن أن الهجوم الكيميائى فى ادلب كان استفزازا أميركيا هدفه تبرير الضربة العسكرية الاميركية على القاعدة الجوية” مبينا “ان هذا الهجوم يشابه تصرفات سابقة للولايات المتحدة تجاهلت فيها القانون الدولى وتحدت المنطق السياسى كتدخلها العسكرى في العراق وقصف يوغسلافيا وتدمير ليبيا”.
 
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد في وقت سابق اليوم أن الضربة الأميركية على سورية عدوان ضد دولة ذات سيادة وانتهاك للقوانين الدولية تحت حجج واهية ومحاولة لحرف الانتباه عن سقوط اعداد ضخمة من المدنيين في العراق.
 
من جهته أكد رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الدوما الروسي ليونيد سلوتسكي أن العدوان الامريكي السافر على سورية يتجاوز اطر القانون الدولي ويصعد الوضع في المنطقة.
 
وقال سلوتسكي في تصريحات للصحفيين اليوم: إن “الضربة الصاروخية الأمريكية تتجاوز بالكامل اطر القانون الدولي ولا تؤدي سوى إلى مواصلة التصعيد في سورية”.
 
ولفت سلوتسكي إلى أن تصرفات الولايات المتحدة تتناقض مع التصريحات الامريكية الاخيرة بأن “الشعب السوري هو الذي يجب ان يقرر مستقبله بنفسه”.
 
أوزيروف: روسيا ستدعو إلى عقد جلسة عاجلة لمجلس الأمن حول الضربة الصاروخية الأميركية على قاعدة جوية للجيش العربي السوري
 
كما أعلن رئيس لجنة شؤون الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي فكتور أوزيروف اليوم أن روسيا ستدعو لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي حول الضربة الصاروخية الأميركية على قاعدة جوية للجيش العربي السوري في المنطقة الوسطى .
 
وقال أوزيروف في تصريح لوكالة سبوتنيك الروسية: إن” روسيا وقبل كل شيء ستطالب بعقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن الدولي بشان الضربة .. ويمكن اعتبار هذا عدوانا من قبل الولايات المتحدة ضد دولة عضو في الأمم المتحدة “.
 
وأضاف اوزيروف”..بعد هذه الحادثة لا أستبعد أن تسوء العلاقات مع الولايات المتحدة بشكل ما وتقوض أيضاً جهود مكافحة الارهاب في سورية كما لا أستبعد أن تشكل مثالاً سيئاً للغاية للمعارضة وتضع الاتفاقات التي تم التوصل إليها بما في ذلك في جنيف محل شك “.
 
وأشار أيضا إلى أن “التعاون بين العسكريين الروس والأميركيين في سورية قد يتوقف بسبب هذه الضربة الصاروخية الأميركية “.
 
بدورها دعت بوليفيا العضو غير الدائم في مجلس الأمن الدولي إلى عقد جلسة طارئة للمجلس لمناقشة العدوان الاميركي.
 
وأعلن الرئيس الأميركى دونالد ترامب أنه أمر الليلة الماضية بتوجيه ضربة إلى قاعدة جوية سورية بعدد من الصواريخ الموجهة معتبرا أن عدوان بلاده على الأراضى السورية يصب “في مصلحة الأمن القومي الحيوي الأميركي”.
 
ويأتي هذا العدوان الأميركي بعد الحملة الإعلامية المغرضة لعدد من الدول التي تقود الحرب الإرهابية على سورية إثر ما حدث في بلدة خان شيخون بريف إدلب .
اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

انطلقت الاحتفالات بمشاركة أهالي مدينة الناصرة وبلدات عربية عديدة،..

توصيات الزوار