شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



الناصرة : المحكمة المركزية بالناصرة تسجن مواطنا من شفاعمرو لتأييده تنظيم داعش الارهابي

 محكمة إسرائيلية تسجن عربي لتأييده تنظيم داعش

قضت المحكمة المركزية، في مدينة الناصرة  العليا ، اليوم الأحد، بالسجن الفعلي لمدة 32 شهرا، على مواطن عربي، بتهمة حيازة ونقل السلاح وتأييد تنظيم داعش الإرهابي. 

وقالت الاذاعة العامة الاسرائيلية (رسمية) إن المحكمة المركزية، قضت بسجن مواطن عربي من مدينة شفاعمرو  لمدة 32 شهرًا، وتغريمه عشرة آلاف شيكل   بسبب تأييده لتنظيم داعش. 

ولم تذكر الاذاعة تفاصيل إضافية، كما لم تكشف عن هويته. 

وكانت صحيفة هآرتس  ، قد كشفت في 26 من شباط/ فبراير الماضي عن ارتفاع أعداد المعتقلين العرب والفلسطينيين، داخل السجون الاسرائيلية، المتهمين بانتمائهم لجماعات "متطرفة"، كتنظيم داعش. 

وقالت هآرتس، إن أعداد المعتقلين بلغ خلال عام 2016، 83 معتقلا، مقارنة ب 12 معتقلا فقط خلال عام 2015. 

وأوضحت هآرتس أن معظم المعتقلين، هم مواطنين من عرب الداخل في إسرائيل  )، وبعضهم من سكان الضفة الغربية. 

من جانب آخر، دانت المحكمة  المركزية، في القدس، اليوم مواطنا فلسطينيا، من سكان بلدة شعفاط، بالتخطيط لتنفيذ "عملية انتحارية داخل حافلة إسرائيلية". 

وقالت الاذاعة الاسرائيلية العامة (رسمية) إن محمد جولاني، البالغ من العمر 23 عاما، أدين ب"التخطيط لارتكاب اعتداء انتحاري داخل حافلة في المدينة، من خلال تواصله مع نشطاء إرهابيين عبر (موقع التواصل الاجتماعي) الفيسبوك". 

وأشارت الى المحكمة ستعقد جلسة بعد شهر للاستماع الى جهة الادعاء ودفاع المواطن "جولاني" قبل أن تصدر العقوبة. 

وتعمل السلطات الاسرائيلية على مراقبة شبكات التواصل الاجتماعي، حيث تقول إن الفلسطينيين يستخدمونها للتحريض ولتنفيذ اعتداءات ضدها. 

وكشفت اسرائيل في 20 شباط/فبراير من عام 2016 عن وحدة "حتسف" المتخصّصة في مراقبة شبكات التواصل الاجتماعي، والتي أنشئت منذ 10 سنوات، حيث تقوم الوحدة بإمداد جهاز الاستخبارات العسكريّة الإسرائيليّة بالمعلومات التي يمكن الاستفادة منها في اتخاذ القرارات والعمليات الأمنية. 

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




بيان رقم 5

اخبار محلية

بيان رقم 5

إضاءات

مليوني مسلم على جبل عرفات لأداء الركن الأعظم بالحج

توصيات الزوار