شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



ايران : مؤتمر دعم الانتفاضة يعلن دعما شاملا للمقاومة الفلسطينية

مؤتمر دعم الانتفاضة يعلن دعما شاملا للمقاومة الفلسطينية

أكّد البيان الختامي لمؤتمر دعم الانتفاضة الفلسطينية الذي انعقد في العاصمة الإيرانية طهران واختتم مساء الأربعاء على أنّ النهج المقاوم هو السبيل الوحيد لمواجهة ‏الاحتلال الإسرائيلي، معلنًا عن دعم شامل "للمجاهدين الفلسطينيين وفصائل المقاومة في فلسطين".

وأكد نصّ مشروع البيان الختامي الذي نشرته وسائل إعلام إيرانية مساء الأربعاء على أن القضية الفلسطينية هي أولى أولويات العالم الإسلامي حتى استعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، مع التشديد على ‏الحيلولة دون طمس القضية الفلسطينية أو تهميشها ‏في خضم ‏الأزمات التي تتعرض لها المنطقة والعمل على توحيد الصفوف بهدف مناصرة الشعب الفلسطيني.

وحمل المشروع إشادةً بمقاومة الشعب الفلسطيني واعتبار النهج المقاوم السبيل الوحيد لمواجهة ‏الاحتلال الإسرائيلي، والدعوة إلى العمل على تحشيد جميع الطاقات وتهيئة الأرضية المواتية لإدانة الجرائم الإسرائيلية، وتصرفات "إسرائيل" اللا إنسانية دوليًا.

وأشاد بفصائل المقاومة الفلسطينية ومقاومتها المستمرة، داعيا إلى رص الصف الفلسطيني وتعزيز الوحدة بينها.

‏وطالبت بنود مشروع البيان باتخاذ إجراءات عاجلة وملحّة من المجتمع الدولي للحؤول دون تغيير مدينة القدس من الناحية التاريخية، داعيا إلى رفض التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، مناشدا جميع الدول بقطع علاقاتها معه.

‏وأدان كل أنواع الدعم الذي قدمته الإدارة الأمريكية للكيان الإسرائيلي بما في ذلك التصريحات اللامسؤولة الأخيرة حول نقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة.‏

وحمل مشروع البيان مطالبات للاتحاد البرلماني الدولي وسائر المحافل الدولية بردع الكيان الإسرائيلي ‏ردًا على عمليات الاغتيال والخطف والاعتقالات غير المشروعة لشخصيات فلسطينية بمن فيهم نواب في المجلس التشريعي الفلسطيني.

وأكد مشروع البيان على الحلول السياسية للأزمات والنزاعات في المنطقة كونها "مؤامرة تهدف إلى ‏إبعاد مجتمعاتنا عن القضية الفلسطينية وتغيير الأولويات وترسيخ دعائم الكيان الصهيوني".

ورحّب بما صدر عن المحافل الدولية مؤخرًا من إدانة للاستيطان، داعيًا إلى بذل المزيد من الجهود لإنهاء 7 عقود من الاحتلال والتمسك ‏بوحدة الأرض الفلسطينية التاريخية من النهر إلى البحر وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس. ‏

وحمل مشروع البيان إدانة شديدة للممارسات الإسرائيلية في تدنيس المسجد ‏الأقصى المبارك ‏كالحفريات ومنع المسلمين من أداء واجباتهم الدينية بحرّية وتهويد القدس، مؤكداً أنّ حقّ العودة إلى أبناء الشعب الفلسطيني طبيعي وغير قابل للإنكار.

من جهته، أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الصمود والمقاومة هي السبيل الوحيد للتصدي للكيان الإسرائيلي، مشددا على أن الانتفاضة الشعبية بفلسطين تعبير عن المقاومة.

وقال إن "زعماء الغرب أسسوا الكيان الصهيوني لنهب ثروات المنطقة، لكن الفلسطينيين قد وقفوا في وجه هذه المخططات وعلّم الآباء أبنائهم بأن يوما ما سيعودون إلى أرضهم".

وأضاف روحانی "الكيان الصهيوني يسعى للتحالف مع بعض الدول العربية ضد المقاومة وإيران".

 

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

ابني المعاق ذهنيا هو انسان وله الحق في المساواة....

توصيات الزوار