شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



إقالة صحافية يهودية من اذاعة الجيش ايدت ما قام به اهل ام الحيران ضد هدم بيوتهم

تسبب منشور تعاطفي مع  سكان "أم الحيران" بالنقب  أمس الأربعاء بإقالة مذيعة بإذاعة الجيش "جالي جلاتس".

جاء ذلك بعد ان نشرت المذيعة خين الماليح منشوراً على صفحتها على الفيسبوك قالت فيه: إنها كانت ستقوم بنفس الفعل الذي قام به أحد سكان القرية البدوية المذكورة عندما دهس عناصر الشرطة، معللة ذلك بأن الحكومة تنوي تسكين أناس أكثر قوة بذلك المكان.

وجاء في منشورها ما نصه :" أيضاً أنا كنت سأدهس شرطي إذا ما قاموا بإخلائي بالقوة عن بيتي لبناء بلدة لأناس أقوى مني ، ولا تتحدثوا معي عن التربية فأنا على ثقة بان كل أفراد عائلتي سيفعلون نفس الشيء".

وفور انتشار صورة المنشور على المواقع العبرية أقدم مدير القناة "يرون ديكل" على إقالة المذيعة قائلاً بأنها لا تستحق العمل بمحطة تمثل الجمهور وهي تحمل هذه الأفكار.


وفي أعقاب ذلك ، كتبت الماليح أمس "تصلني عشرات الرسائل المؤيدة لما كتبته، وانا ارفض ان يتم تصوري وكاني ادعم قتل الشرطي او دهسه، على ما يبدو الاعلام بشكل عام واذاعة الجيش ايضا غير قادرين على استيعاب اراء اخرى قد تكون مغايرة للرأي العام السائد، وانا عبرت عن نفسي ما قام به ضابط اذاعة الجيش وما كتبته هو بمثابة اباحة قتلي ولن اقوم باي لقاء اعلامي رغم عشرات الطلبات التي تصلني كل الوقت. على ما يبدو ان القضية هي قضية عدم كون المواطنين متساوين امام القانون، اليون تم قتل مواطن بدوي من النقب وغدا سيكون مواطن شرقي او من تل ابيب".      

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

غضب كبير بعد منح هدى بركات جائزة البوكر العربية عن روياتها بريد الليل

توصيات الزوار