شو الاخبار
, ,

الاسرة

الرئيسية

,,

الاسرة



أخبري زوجك بوجود مشكلة دون إحداث مشكلة جديدة

عندما تواجهين مشكلة في علاقتكِ بزوجكِ، فإن النصيحة الأولى عادة هي ضرورة أن "تتواصلا" وتتصارحا معًا، لكن لا يحدثنا أحد عن الطريقة المثلى للتواصل.. هناك طريقتان للحديث عن المشكلات، إما الاتهام المباشر أو تحديد المشكلة:

 

1- الاتهام المباشر (التركيز على سلوك الزوج):

كأن تخبريه أنكِ غاضبة منه بسبب كذا وكذا، أو تلقي الاتهام بصيغة تساؤل فتقولين: "لماذا تفعل كذا؟"

والنتيجة:

- يدافع عن نفسه ويهاجمكِ.

- يقدم اعتذارًا لحظيًا غير صادق، فقط ﻹيقاف الهجوم.

- يخفي ما يضايقكِ، ويفعله من وراء ظهركِ فيما بعد؛ ليتجنب اللوم.

وبذلك تتفاقم المشكلة والفجوة بين الزوجين، وتزيد احتمالات سوء التفاهم.

​2- تحديد المشكلة (التركيز على مشاعرك):

بدلًا من لوم الزوج (حتى إن كان ما يفعله يستوجب اللوم)، اشرحي له ما تشعرين به نتيجة سلوكه، فغالبًا يميل المرء للاستماع بشكل أفضل لمشاعر الطرف الآخر، إذا لم يوجه له اللوم، فبدلًا من أن تقولي "إن ما تفعله يضايقني"، أخبريه أنكِ تشعرين بالحزن بسبب كذا وكذا، واحرصي على عدم توجيه اللوم له، كي لا يتخذ موقفًا دفاعيًا.

وإذا نجحتِ في جعله يستمع لحديثكِ عن مشاعركِ، فهناك فرصة أكبر في أن تصلا معًا إلى أرضية مشتركة للحديث، والنتيجة:

- سيستمع لكِ.

- سيتعاطف مع مشاعركِ.

- سيناقش المشكلة، وقد تصلان إلى حلول.

احرصي على النقاط التالية:

- لا تطرحي الأمر وأنتِ غاضبة، فالغضب يصعب الأمور ولن يوصلكما لأي مكان، بل انتظري حتى تهدئي، وفكري جيدًا فيما تريدينه.

- تذكري دائمًا أن العلاقة الزوجية ليست معركة، وأن الهدف من أي نقاش ليس إثبات صحة رأي أي طرف، لكن الهدف الحقيقي هو الوصول لحل يرضي الطرفين، وهو ما يعني أن يتنازل كل طرف قليلًا حتى تصلا لحل منطقي.

 
اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

تم هذا الأسبوع توقيع اتفاقية تعاون وشراكة بين مكتب مراقب الحسابات سليم بديع جريس....

توصيات الزوار