شو الاخبار
, ,

الاسرة

الرئيسية

,,

الاسرة



لتسلية طفلكِ الصغير في المنزل

مع بداية فصل الشتاء وبرودة الطقس، تقل الخروجات والنزهات كثيرًا، ويقضي الأطفال وقتًا أطول في المنزل، خاصة الصغار فيما قبل سنّ المدرسة، أو الذين لا يذهبون للحضانة، ويقع على عاتق الأم عبء تسلية طفلها طوال اليوم، حتى لا يمل ويبدأ في وصلات من البكاء والصراخ.

إليكِ أفكارًا متنوعة لتسلية طفلكِ الصغير في المنزل، وتنمية مهاراته أيضًا:

  • كتب التلوين: من الأنشطة المنتشرة جدًا الآن، وسيعشقها الصغار لأنها تحتوي على رسومات جميلة وتتطلب وقتًا للانتهاء من تلوينها بالكامل، وتتوفر في معظم المكتبات أيضًا، اختاري الألوان المناسبة لسن طفلكِ حتى لا يضعها في فمه، كألوان الشمع الآمنة على الأطفال.
  • مسرح العرائس: يمكنكِ صنعه بعرائس أطفالكِ وكرتونة ورق كبيرة، اختاري قصة محببة لهم ومثليها بالعرائس، واجعليهم يشاركونكِ المرح.
  • ألعاب الفك والتركيب: مثل المكعبات والليجو والبازل، أحضريها لطفلكِ واجعليه يكتشفها بنفسه، فبجانب تسليته ستعمل على تنمية مهارات الملاحظة والذكاء والحركة لديه.
  • الصلصال المنزلي أو عجينة الملح: اصنعيه لأطفالكِ في المنزل بطريقة آمنة، واجعليه يتسلى بصنع الأشكال التي يحبها.
  • السينما المنزلية: إذا كان طفلكِ أكبر من عامين، فيمكنكِ أن تسمحي له بمشاهدة فيلم كارتون مع تحضير الفشار والسناكس المنزلية، كأنه في السينما تمامًا.
  • المشغولات اليدوية: يمكنكِ صنع الإكسسورات البسيطة من الأحجار أو حتى حبات المكرونة الجافة، وستصبح من الألعاب المحببة لطفلكِ، وستشغل وقت فراغه كثيرًا.
  • العناية بحيوان منزلي أليف: من أفضل الأنشطة التي تنمي حاسة المسؤولية والرحمة لدى الأطفال، لكن احرصي على نظافة الحيوان الأليف وسلامته، واختاري النوع المناسب لأسرتكِ.
  • تجمعات أطفال الجيران: يمكنكِ أن تجعلي طفلكِ يلهو قليلًا مع أطفال الجيران من نفس العمر، والقيام بألعاب جماعية لتنمية مهاراته الاجتماعية.
اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

ابني المعاق ذهنيا هو انسان وله الحق في المساواة....

توصيات الزوار