شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



الوالد الثاكل الحاج محمود الحسيني :يتنازل عن عن دم ابنه عبد القادر ويحمل المسؤولية على الشرطة

 

اعلن الحاج محمود الحسيني ابو العبد من الناصرة انه يتنازل عن دم ابنه عبد القادر الذي راح ضحية حادث القتل الذي وقع في الناصرة يوم الجمعة الماضي، حيث اكد الحاج محمود الحسيني ان دم ابنه مقدما لوجه الله تعالى.

 وفي كلمته امام الحضور منهم لفيف من رجال الدين ورئيس بلدية الناصرة علي سلام والعديد من الشخصيات الاجتماعية قال الحسيني :" اشكر كل من تعاطف معنا ومن هنا اطالب جميع اقاربنا عدم القتل او الاخذ بالثأر ، الله اغلى من الجميع ،  فقط استعين بالله وحده واتوكل اليه فالله اعطى واخذ ، ولا نريد اي امر اخر وانا اشكر الجميع وكل من وقف معنا ،  نحن لا نخشى القتله ولكن نخاف  الله عز وجل ولا نحسب حساب الا لله  الذي خلقنا، وابني المرحوم عبد القادر مات وهو يعمل بجد وشرف من اجل اكمال دراسته ولم يتذمر من اي شيء ومن قتله هو انسان مجرم بدون دين او ضمير وبدون اي مبادئ ، وابني قتل بدون اي ذنب او اي حق وحسبي الله ونعم الوكيل".

وختاما حمل الوالد الثاكل المسؤولية للحكومة الاسرائيلية حيث قال: "مسؤولية العنف والجرائم التي تستشري بالوسط العربي تقع على الشرطة التي تعمل دون اي اهتمام لوضع حد وهم معنيين بكل هذا، ولا تسأل عن الجرائم، ولا يوجد اي عدالة".

اما رئيس بلدية الناصرة علي سلام قال :"الحاج محمود مثل للجميع ، لم اسمع عن اب يضحي بدم ابنه وله كل الاحترام، من هنا اناشد الجميع بعدم الانجرار وراء العنف والمشاكل ،الناصرة بيت للجميع علينا العيش بتاخي ومحبة وسلام وان يكون كلام الحاج عبدلله عبرة للجميع حينها ستكون الدنيا بالف خير".

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

مليوني مسلم على جبل عرفات لأداء الركن الأعظم بالحج

توصيات الزوار