شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



بلدية القدس تمنع دفن الموتى الاسلام في الجانب الشرقي من مقبرة باب الرحمة-القبر في المنطقة ممنوع !

كتبت : منى القواسمي 

قام موظفو سلطة الطبيعة وبلدية القدس أمس بوضع يافطات مثبتة بزوايا حديدية في الجانب الشرقي من أرض مقبرة باب الرحمة الملاصقة لجدار المسجد الأقصى المبارك.

وأغلقت القوات الاسرائيلية الباب الرئيس للمقبرة، ومنعت الدخول إليها حتى الإنتهاء من عملهم في تثبيت اليافطات.

وأفاد رئيس لجنة رعاية المقابر في القدس المهندس مصطفى ابوزهرة أن موظفي البلدية وسلطة الطبيعة قاموا أمس بتثبيت يافطات في أرض مقبرة باب الرحمة، التابعة لعائلتي الحسيني والأنصاري، كتب عليها ممنوع الدفن في المقبرة.

وأضاف أن الموظفين قاموا بثبيت اليافطات على النصب التذكاري للمصريين في أرض الأنصاري، والتلة الموجودة في أرض عائلة الحسيني، وجميع الشريط المحاذي لشرق المقبرة.

وتابع أبو زهرة أن ضابطا للشرطة الاسرائيلية، قال أن هذه الأراضي تابعة لبلدية القدس، رغم أن جزءا من المقبرة مزروع بأشجار الزيتون، وتلة الحسيني فيها قبور للعثمانيين، وأرض الأنصاري فيها مائة قبر للمصريين، والجزء الشرقي لا يتجزأ من المقبرة.

وأكد أبوزهرة أن ما قام به موظفو البلدية وسلطة الطبيعة هو إعتداء وتزييف للتاريخ والحقيقة والواقع، وهي مقبرة إسلامية منذ 1400 عام.

من جانبه عبر مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، عن رفضه الاعتداء ووضع اليد على المقبرة الاسلامية "باب الرحمة " التابعة للأوقاف الاسلامية ، وأعتبر ان ما حدث هو إعتداء على سيادة الأوقاف الاسلامية التي ترعى جميع المقابر وخصوصا المقبرة الملاصقة لجدار المسجد الأقصى.

وقال:هذا مساس بمقبرة إسلامية وحرمة الأموات، وهذا الأمر لم يحدث على مر التاريخ، ووتم بهدف تهويد مدينة القدس ومحيط المسجد الأقصى، وإقامة حديقة توراتية فيه.

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

غضب كبير بعد منح هدى بركات جائزة البوكر العربية عن روياتها بريد الليل

توصيات الزوار