شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



قرابة نصف الأميركيين يؤيدون فرض عقوبات على إسرائيل

 

قرابة نصف الأميركيين يؤيدون فرض عقوبات على إسرائيل بسبب الاستيطان

كشف استطلاع جديد للرأي صدر عن مؤسسة بروكينغز ومقرها في واشنطن، أن ما يقرب من نصف الأميركيين يؤيدون فرض عقوبات على إسرائيل بسبب النشاط الاستيطاني الإسرائيلي. 

 

ويعيش أكثر من 600 ألف مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

 

وجاءت نتائج الاستطلاع الجمعة متزامنة مع افتتاح أعمال الدورة السنوية لـ "منتدى سابان" للسياسات، الذي يعزز الحوار المفتوح بين الشخصيات السياسية الإسرائيلية والأميركية الرفيعة.

 

وشارك في المنتدى كل من وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، ومارتن انديك، إضافة إلى وزير الخارجية المصري سامح شكري، ومن المقرر أن يشارك فيه الأحد، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وجاء في الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة "بروكينغز" أن 46% من الأميركيين يؤيدون إجراءات عقابية ضد إسرائيل رداً على سياساتها الاستيطانية في مناطق الضفة الغربية والقدس الشرقية، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 9% خلال العام الماضي.

 

وشمل الاستطلاع عينه من 2570، جرى قبل وبعد الانتخابات الرئاسية الأميركية، وتراوح هامش الخطأ في الاستطلاع بين 2.5 حتى 3.04.

 

ويأتي هذا الاستطلاع على وقع مؤتمر السابع لحركة فتح بالضفة الغربية برئاسة محمود عباس الذي جدد الدفاع عن موقفه من التفاوض مع إسرائيل. 

 

وأعادت حركة فتح انتخاب الرئيس الفلسطيني قائداً عاماً لها في مؤتمرها السابع الذي تتواصل أعماله في رام الله في الضفة الغربية حتى السبت.

 

ويواصل عباس الدفاع عن حلّ للصراع مع إسرائيل يقوم على التفاوض، علماً أنّ أحد العوائق الرئيسية أمام هذا الحل يكمن في استمرار الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة مثل الضفة الغربية والقدس الشرقية، الذي يقضم مزيداً من الأراضي التي يفترض أن تقوم عليها الدولة الفلسطينية.

يشار إلى أنه يناقش الكنيست الإسرائيلي في اجتماع لجان نصاً حول الاستيطان ترى دول كثيرة أن من شأنه أن يزيد من صعوبة آفاق السلام. 

 

وأقرّ  الكنيست بالقرأة التمهيدية مشروع القانون الخاص  بتنظيم الوضع القانوني لبعض الأحياء في مستوطنات الضفة الغربية.

وينصّ مشروع القانون على اضفاء الطابع القانوني على 4000 آلاف مسكن استيطاني في الضفة الغربية. وهذه المساكن الاستيطانية غير قانونية في نظر المجتمع الدولي، وحتى بالنسبة إلى القانون الإسرائيلي.

 

وفي 23 تشرين الثاني/ أكتوبر الماضي أعادت بلدية القدس الإسرائيلية إطلاق خطط بناء 500 وحدة جديدة   في حي استيطاني في القدس الشرقية المحتلة، بحسب ما أعلنته منظمة غير حكومية، في أول خطة بناء استيطاني منذ انتخاب دونالد ترامب.

(المصدر-الميادين)

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

أقيم هذا الأسبوع بمبادرة كلية علوم الرفاه والصحة في جامعة حيفا، مؤتمر دولي بمشاركة 60 باحث من 16 جامعة..

توصيات الزوار