شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



أحكام بالسجن على متهمين من الناصرة ويافة بإقامة خليّة لداعش الارهابية في البلاد

حكمت المحكمة المركزية في الناصرة صباح الخميس، على كل من الشبان محمد غزالة (23 عامًا) من يافة النّاصرة، بالسجن 60 شهرا وتنفيذ أمر بالسجن المشترط الصادر بحقه في ملف آخر لـ18 شهرا، على أن يقضي بالمجمل 78 شهرا، إلى جانب السجن المشترط 18 شهرا، والشاب احمد احمد (26 عامًا) من النّاصرة (والذي صدر بحقّه الحكم المؤبّد في ملف جريمة قتل سائق سيّارة الأجرة يافيم فاينشطاين في العام 2009)، بالسجن 30 شهرا، والسجن 12 شهرا مع وقف التنفيذ، والشاب محمد شريف (23 عامًا) من النّاصرة بالسجن 60 شهرا و18 شهرا مع وقف التنفيذ، وذلك بتهم الانتساب لمنظمات ارهابيّة وإقامة خليّة لداعش الارهابية غي إسرائيل بنيّة تنفيذ هجمات إرهابيّة.

وعممت المحكمة بيانا ورد فيه: "تمت ادانة المتهم احمد أحمد بعلاقته بالجريمة بحسب لائحة الاتهام المعدلة، فيما أدين المتهم محمد شريف بحسب لائحة الاتهام المعدلة بالتخابر مع عميل أجنبي والانتساب لمنظمة محظورة و مخالفات تتعلق بالسلاح (حيازة ونقل سلاح وذخيرة) وإطلاق رصاص في أماكن مأهولة بالسكان، فيما أدين المتهم محمد غزالة بالانتساب لمنظمة محظورة و مخالفات تتعلق بالسلاح (حيازة ونقل سلاح وذخيرة) وإطلاق رصاص في أماكن مأهولة بالسكان، إلى جانب إدانته أيضا بعلاقته بالجريمة" وفقا للائحة الاتهام.

ولفت بيان المحكمة: "القاضي قرر إرجاء النطق بالحكم على أحمد محاجنة حتى يتسنى له تقديم شهادات جديدة، على أن يتم النظر في ملفه على انفراد وفي وقت لاحق".

وورد في بيان المحكمة: "تم حظر تنظيم داعش يوم 03.09.2014، فيما أخبر المتهمان محمد شريف وأحمد محاجنة، المتهم محمد غزالة أن بنيتهما إقامة خلية لداعش في اسرائيل لتنفيذ هجمات بدلًا من مغادرتهم الى سورية، فوافق على اقتراحهما منوها أن عليهم في البداية تجنيد وسائل قتالية وإجراء تدريبات، وأخبرهم أن المسدس الذي بحوزته هو للجهاد، ولأجل ذلك قام شريف ومحاجنة بالتدرب على إطلاق الرصاص في يافة الناصرة في عدة مناسبات وقبل نحو خمسة شهور من موعد 06.09.2015 توجه محاجنة الى قريبه من الفريديس وطلب منه سلاحا وذخيرة والتقى به في وقت لاحق، وتلقى من قريبه 20 رصاصة أعطاها لغزالة والتي تم استخدامها للتدرب على اطلاق الرصاص" وفقا لبيان المحكمة.

ولفت بيان المحكمة: "في إطار نشاطاتهم في التنظيم، خططوا لتنفيذ عمليات في اسرائيل، ومنها فحص إمكانية اطلاق رصاص باتجاه قاعدة عسكرية والمس بقوات أمن وإحراق محلات تبيع مشروبات كحولية. وفي شهر حزيران 2015 اقترح شريف على محاجنة إلقاء زجاجات حارقة على دورية شرطة عند مدخل مجدال هعيمق ووافق، وقاما بالتجول كثيرا في محيط القاعدة العسكرية في المنطقة المذكورة وعاينا المكان وعرفا أنّ فيه كاميرات مراقبة وكلاب حراسة، وبعد ثلاثة شهور اقترحا على غزالة تنفيذ عملية اطلاق رصاص على جنود عند مدخل قاعدة مهلول ولكنه رفض الفكرة بادعاء أن الجنود مسحلين، وقبل شهر من يوم 06.09.2015 اقترح شريف على محاجنة وغزالة تنفيذ عملية اطلاق رصاص من قبل داعش في قاعدة مهلول إلا أن غزالة أكد مجددا أنهم غير مستعدين لعملية كهذه وأن عيهم التدرب أكثر".

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

أقيم هذا الأسبوع بمبادرة كلية علوم الرفاه والصحة في جامعة حيفا، مؤتمر دولي بمشاركة 60 باحث من 16 جامعة..

توصيات الزوار