شو الاخبار
, ,

كوكتيل

الرئيسية

,,

كوكتيل



ذكرى وديع الصافي وجوجل يحتفل بعيد ميلاده الـ 95 عبر شعار محرك البحث

ذكري وديع الصافي وجوجل يحتفل بعيد ميلاده الـ 95 عبر شعار محرك البحث

تحتفل محرك البحث جوجل بذكري ميلاد وديع الصافي اليوم الثلاثاء الموافق 1 نوفمبر 2016، توفي الموسيقار وديع الصافي بتاريخ 11 أكتوبر 2013 عن عمر يناهز 92 عام، ولد وديع الصافي في 1 نوفمبر 1921 يعتبر العملاق الراحل من كبار النجوم والمطربين الذين رسخوا الطرب الفني الأصيل في أذهان الجماهير، فأمتع رائد الفن الأصيل المطرب والملحن وديع الصافي محبيه بأغنيه الرائعة والمتميزة التي لا تزال خالدة ومحفورة بالتاريخ، فكان تاريخ وديع الصافي مليء بالنجاحات فتخطت شهرته ونجوميته اللبنان لتصل للعالم العربية بأكمله ليلوح نجم الموسيقار العملاق في سماء العالمية.

قدم وديع الصافي “وديع فرنسيس” صاحب الـ92 عام العديد من الأغاني الطربية الرائعة، فيعتبر عملاق الطرب الأصيل وأحد أعمدة الفن في الوطن العربي، بل أصبح مدرسة متكاملة في التحلين والغناء فقد كان الراحل وديع الصافي فنان شامل، حجز لنفس مكانة عريقة وعظيمة في نفوس الجماهير وبألحانه وأغانيه المتميزة التي سطرت أسمه بتاريخ الفن العربي، حمل الموسيقار الراحل 3 جنسيات مختلفة بالإضافة إلي جنسيته اللبنانية التي كان دوماً يتفاخر بها فقد كان يطلق في كل حواراته ولقاءته جملته الشهيرة “ما أعز من الولد إلا البلد” ومن الجنسيات التي حصل عليها وديع الصافي “البرازيلية، المصرية، الفرنسية”.

نتيجة بحث الصور عن جوجل يحتفل بعيد ميلاد وديع الصافي

 

قضي الموسيقار الراحل وديع الصافي حياة صعبة بين الفقر والحرمان فترعرع في قرية نيحا الشوف اللبنانية وعندما بلغ 10 سنوات انتقلت عائلته للإقامة في العاصمة اللبنانية بيروت، دخل وديع الصافي عالم الفن بتاريخ 1938 حيث بدأ مشواره الفني عن طريق الإذاعة الفنية، فقد أقامت الإذاعة منافسة فنية جمعت 40 مغني وملحن، حصل فيها وديع الصافي علي الترتيب الأول وتم منحه لقب “الصافي” لنقاء صوته، وقدم له سليم الحلو و ميشال خياط الدعم الفني آنذاك.

نتيجة بحث الصور عن جوجل يحتفل بعيد ميلاد وديع الصافي

 

بلغ رصيد الأغاني التي قدمها هرم الطرب الفني الأصيل وديع الصافي ما يقارب 5 ألف أغنية وبعض الأبيات الشعرية، تنوعت أغاني وديع الصافي فأبدع بالأغاني الوطنية التي أصبحت جزء من تاريخ اللبنان فقدم أغنية “لبنان يا قطعة من السما” و “الله معك يا بيت صامد بالجنوب” بالإضافة أغانيه المتنوعة “الليل يا ليلي يعاتبني” موال “يا مهاجرين ارجعوا” و “طال الصباح وزقزق العصفور”، “صرخة بطل” و “شاب الهوي شبنا” و “مريت ع الدار” “الله يرضي عليه يا ابني” ” علي رمش عيونها”، غابت الشمس.

 

شارك الراحل وديع الصافي بالعديد من الأعمال السينمائية “الخمسة جنيه” و “غزل البنات” و “موال ونار الشوق” مع الفنانة الراحلة صباح في عام 1973، أطلق علي الفنان الراحل وديع الصافي لقب “وديع اللبنان” قام الرئيس السابق إميل لحود بتكرميه ومنحه وسام أرز اللبنان، تعاون الموسيقار وديع الصافي مع الموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب، سافر الراحل وديع الصافي من لبنان إلي القاهرة عام 1976، وفي عام 1978 انتقل للاستقرار والإقامة في بريطانيا بعد أن اندلعت الحرب في لبنان، أجري وديع الصافي عملية قلب مفتوح لم يوقفه المرض عن استكمال مسيرته الفنية فاستمر بتقديم الأغاني والأعمال الفنية، وقام بإجراء العديد من الحفلات الفنية برغم تجاوزه سن 80 عام.

 

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

غضب كبير بعد منح هدى بركات جائزة البوكر العربية عن روياتها بريد الليل

توصيات الزوار