شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



النقب النازف ....عماد و بسام علي أبو سبيت ولدوا بفارق لحظات وماتوا بفارق دقائق معدودة...

أسفر حادث الطرق في مفرق حوره بالنقب عن وفاة الشقيقين التؤام عماد وبسام أبناء علي أبو سبيت

عن صدمة كبيرة لعائلتهما حيث ولدا معا بفارق لحظات فكانا أشقاء حتى الموت.

لا نريد في هذه اللحظات العصيبة أن نوجه أصابع الاتهام لأحد، فهو حدث جلل .ولا نريد أن نتخيل الحالة التي يمر بها والدهما وأشقائهم وجداتهم وكل من عرفهما.

ما يحدث في النقب يوميا من حوادث مختلفة فهو شبيه للانتحار الجماعي لمجموعة سكانية قررت أن تموت ليس دفاعا عن أرضها والمصادرات وهدم البيوت إلا بحوادث طرق أو نتيجة انعدام الوقاية والآمان.

شباب يموتون برصاص الشرطة المصرية  على الحدود المشتركة مع إسرائيل وشباب آخرون يغرقون في مجمعات المياه وأطفال يموتون بحوادث بيتيه .....

النقب حالة تحتاج لأكثر من دراسة ولا يمكن مقارنتها مع باقي مركبات المجتمع الفلسطيني في الداخل.هناك انعدام ثقافة النظام والفوضى هي سيد الموقف.

حالفني الحظ أن ازور النقب أكثر من مرة وشاهدت بأم عيني المسابقات التي يجريها الشباب على الشوارع القريبة من بلداتهم ،وكأن لا قيمة للحياة .

مؤلم جدا  وحزين على ما يحدث في النقب وكأن الله كتب على هذه البلاد أن تجرد من أرضها وأرواحها....

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

دراسة: مرحلة البلوغ تنتهي في سن الثلاثين

توصيات الزوار