شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



فعاليات اليوم الثالث والختامي لمهرجان الموسيقى والفنون في سخنين تستقطب الآلاف

شارك الالاف من الأهل في سخنين والبلدات العربية المجاورة في فعاليات مهرجان الموسيقى والفنون بيومه الثالثوالذي اقيم في ساحة بلدية سخنين وسط المدينة على مدار ثلاثة ايام 21-22-23/10/2016، واختتم يوم أمس الأحد.

وحضر فعاليات اليوم الثالث من المهرجان، رئيس بلدية سخنين مازن غنايم، ومهندس البلدية سليمان عثمان ومدير المركز الثقافي في المدينة موفق خلايلة، ومديرة وحدة النهوض بمكانة المرأة منال ابو ريا، حاتم طربيه مدير مشروع مدينة بلا عنف وعادل أبو ريا مدير مسرح الجوال، وعدد من الضيوف، وبمشاركة جمهور كبير يفوق كل التوقعات من المدينة والمنطقة الأمر الذي تسبب بإزدحامات مرورية على الشوارع المحيطة ولم تتسع ساحة المهرجان لكل هذه الجموع.

والمهرجان يأتي بدعم ورعاية وزارة الثقافة بالتعاون وتنظيم المركز الثقافي، وحدة النهوض بمكانة المرأة في بلدية سخنين، في حين تولى عرافة المهرجان بشكل متميز الشاب رواد حاج.

تجدر الاشارة الى أن مهرجان الموسيقى والفنون قد تضمن فعاليات الأطفال، الشباب، والكبار، ومنها عروض لمهرجين، حكواتي، مسرحيات، فرق موسيقية، دبكة، ستاند أب ساخر، فن استعراضي ، وزوايا العاب منفوخة، رسم بالحناء، رسم على الوجوه للأطفال، سوق وبسطات للأعمال اليدوية والأطعمة والشراب...وغيرها، ومرافقة طبية من مركز "حيان" للعلاج المكثف في المدينة.

هذا وفي يومه الثالث لانطلاق مهرجان الموسيقى والفنون وهو اليوم الختامي فقد تضمنت الافتتاحيةاستقبال الجمهور في ساحة المنصة المركزية، وعرض محبوبي الأطفال فوزي موزي وتوتي، وفقرة غنائية للفنانة سهير حيادري ابنة سخنين.وكانت فقرة الاسئلة والاجوبة والجوائز مع الصحفي سعيد غنامة، والذي وزع هدايا مقدمة من محلات تجارية من المدينة كانت قد تبرعت بها خصيصا لهذا المهرجان، ليختتم المهرجان بعرض لفرقة ال DAM – تامر نفار، وميسا ضو ومحمود جريري.

وكان رئيس بلدية سخنين مازن غنايم قد قال بمجمل كلمته الختامية للمهرجان: الشكر لكل من عمل على انجاح هذا المهرجان الذي استمر لـ 3 أيام كانت من اروع الايام كونها قد أدخلت الفرحة على قلوب أطفالنا والابتسامة على وجوه أهلنا جميعا، ومن المهم أن نكون معاً في يد واحدة، موحدين، وسعداء، وسخنين كانت وستبقى موحدة، بلد مميز بالنسيج الاجتماعي ونترفع عن كل حزبية وعائلية، ونريد ان تستمر الايام الحلوة في مدينتنا سخنين ونحن نعد اننا مستمرون في تقديم كل ما هو خير لأهل بلدنا جميعاً، ونسأل الله العلي القدير أن يحفظ سخنين ويحميها برجالها، بشبابها، نساءها، وأطفالها".

أما موفق خلايلة فقال في اختتام المهرجان: "ما قمنا به من مهرجان الموسيقى والفن هو برنامج ثقافي قد تم تنظيمه مع عدة جهات بتمويل من وزارة الثقافة وبالتعاون مع بلدية سخنين، وحاولنا من خلال البرنامج أن نقدم للأهل في سخنين والمنطقة برامج ثقافية متعددة، ونحن على قناعة بأنه من خلال الثقافة نستطيع أن نتقدم وأن نتطور، ويمكننا أن نبعد شبابنا وأطفالنا عن كل الظواهر الخطيرة والدخيلة على مجتمعنا، وعلى رأسها العنف، وقد لاقى المهرجان اهتمام كبير لدى الأهل وخاصة قطاع الشباب، وقد فاق الحضور والمشاركة كل توقعاتنا، ونعد بأن تكون المهرجانات القادمة أكثر تنظيما ويمكنها ان تستوعب جميع جماهيرنا من المدينة والمنطقة".

 

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

تم هذا الأسبوع توقيع اتفاقية تعاون وشراكة بين مكتب مراقب الحسابات سليم بديع جريس....

توصيات الزوار