شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



محكمة محمود عباس العسكرية بمقاطعة رام الله وبسبب شمعون بيرس يطرد ضابط من عمله ويسجنه عام ونصف

المحكمة العسكرية للسلطة الفلسطينية بمدينة رام الله تحكم على الضابط أسامة منصور "أبو عرب" بالسجن لمدة عام ونصف وفصله من وظيفته العسكرية.

وكان محمود عباس قد أمر بإيقاف المقدم اسامة منصور " ابو عرب" عن العمل بسبب منشور على الفيس بوك حيث قررت السلطات في الضفة الغربية، مساء الجمعة ا اكتوبر 2016 ، إيقاف مدير العلاقات العامة بجهاز الارتباط العسكري الفلسطيني الضابط أسامة منصور أبو عرب، عن العمل بسبب منشور له على "فيسبوك" ناشد فيه الرئيس محمود عباس عدم المشاركة في جنازة الرئيس الإسرائيلي "شمعون بيرس".

وكان  أبو عرب قد نشر  منشور   على حسابه في "فيسبوك" عن قرار إيقافه عن العمل. وأوضح قائلاً: "تم ايقافي عن العمل بسبب منشوراتي عالفيس بوك ورسالتي التي وجهتها للسيد الرئيس اليوم ولم أقم بأي عمل مشين".

وأضاف "هذه رسالة توضيحية حتى لا يقوم أحد بتحليلات خاطئة.. وانا التزم بقرارات القيادة".

وفيما يلي نص الرسالة التي وجهها أبو عرب إلى الرئيس محمود عباس:

سيدي الرئيس

ولست إلا إنسان أنا في الوطن المحتل .. لي ما لي من حقوق وعليْ ما عليْ من واجبات .. أسرَفْت في حبي للوطن وأعانق حقيقة كوْني فلسطيني يُخطئ لكن لا يمس المحرمات .. وإنني إذْ أناجيك الآن فإنني لست مخطئاً .. فأنا أناجيك بما أرى وما رأيْت .. وما أسمع وما سمعت.

سيدي الرئيس .. ومنك أتعلّم .. لقد توالت علينا ردود الفعل .. وسن الجميع أنيابهم .. عندما تم إعلان توجهك للتعزية بشيمون بيرتس .. ذلك المؤسس للإستيطان الذي تدعو أنت لإيقافه .. إضافة لممارساته بعد أوسلو وتصريحاته ومشاركاته في استمرار المعاناة الفلسطينية ..

وعلى كل حال سواءً أكان إرهابي أو لم يكن .. وسواءً أنه صاحب فكرة تكسير العظام في الانتفاضة الأولى أو لم يكن .. وسواءً أكان له علاقة بمجزرة مخيم جنين .. ومجزرة حارة الياسمين بنابلس أو لم يكن .. وسواءً كان له علاقة بمجزرة قانا أو لم يكن ... فمن هو حتى تتوجه للمشاركة في جنازته فيما يرفض معظم أبناء شعبك الذين تمثلهم ذلك.

لك أن تمر بأم الشهيد أسيراً ياسر حمدوني وتسألها .. فإذا وافَقَت فتوكل على الله .. وإذا لم توافق فاحسم أمرك.

وإنك إذا قررت المشاركة بالجنازة لقاتل أبنائنا وحدك فقد أخطأت .. وإذا قررت بناءً على استشارات فقد ضلّلوك ..

ولا علاقات شخصية ولا علاقات ودية مع المحتل ما دام يستمر بسياسته العنجهية ضد أبناء شعبنا.

أَعِد النظر يا سيدي

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

أثارني الخبر المحزن قبل يومين الذي تلقته مدينة أم الفحم بمصرع إبنها شهيد لقمة العيش نعمان خليل عباس دعدوش..

توصيات الزوار