شو الاخبار
اخبار محلية : البرلمان الاوروبي: الاتحاد الاوروبي يملك الوسائل للضغط على القيادة الاسرائيلية اخبار محلية : بلدية سخنين: هدم بيت المواطن حسين عثمان هو بداية التنفيذ الفعلي لقانون القومية العنصري اخبار محلية : الجبهات المحلية دير الأسد والبعنة ومجد الكروم تتظاهر ضد قانون القومية العنصري اخبار محلية : كوكب العطاء والخير:110 وجبات من الدم في حملة التبرع بالدم في زمن قياسي استمر لساعات معدودة اخبار محلية : سخنين: 6 اصابات بالمطاط وقنابل الغاز اثر مواجهات بين السكان والشرطة الإسرائيلية اخبار محلية : مركز المينا العكي يدخل الفرحة والسرور على الاطفال مع فعالية الألعاب المنفوخة والمائية مقالات وآراء : بقلم مشهور مصطفى: الى المحللين والناقدين والغاضبين والناشطين السياسيين مقالات وآراء : بقلم جواد بولس: فلسطين دمعة التاريخ الحارة شو الاخبار : بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي: أنقذوا غزة وأجيروا أهلها اخبار محلية : على خلفية قانون القومية: الخارجية الأوروبية ووزيرتها موغوريني تحدد موعدًا للقاء القائمة المشتركة
, ,

ام حنا

الرئيسية

,,

ام حنا



واكيم واكيم يكتب على أم الياس وعشان أبو ألياس ما يزعل كمان كتب عنو شوية كلام

المحامي واكيم واكيم -البصه

 

علشان عن مكان الولاده ، بقولو "مسقط الرأس " ، وبعد الموت منرجعلها ، اخذا بمقولة من التراب والى التراب نعود ..الارض بترافقنا من الولاده وحتى الممات ..الارض بعقلنا الواعي واللاواعي وفي وجداننا ، واللي مش مصدّق يسأل امّ الياس ، وفي الاعاده افاده ، وكرمال الارض ، راح نعيدها ..
....
....
....
"يوميات ببيت امّ الياس ..وبس للّي عندو صبر وشغف ، بالارض والماضي الجميل ، يقرأ 

اذكر ايام الطفوله ، البيت القديم لجدّي من طرف والدتي ، كنت اهرب من بيت اهلي والدنيا كابسه وميّ من عند الرب والدنيا رعد وبرق وبالكاد ممكن تشوف قدّامك والبرد مثل الرصاص بس الفرحه اقوى ..نازل بنزول والمي انهار بالشوارع وما في شي ما ترطّب من ميّة الشتا ..المشوار اقل من 3 دقائق ، بس كافي حتى تصل غرقان بالكامل ..ستّي تكون حد مدخل البيت القديم وبس أصل بتشدني بايديها وكأنّها هاي هي اللحظه الحاسمه وبس اصير بالداخل يصير صوت الرعد الو نغمه ولحن اخر ووجودك جوا البيت القديم يعني رائحه البيت القديم وبتبدا تشعر بالدفا ومن بعيد بالزاويه الموقده او الداخون مشعلل نار ..ما اروع نغرق حتى نتدّفا ونقعد حد الداخون ..الجمعه اللي بتجمعنا حول الداخون والدفا والاحاديث والكلام ، كلّو الو نكهه ثانيه ..هيك ذكريات بترجّعني اكثر من خمسين سنه لورا ..معقول الزمن بيمشي بسرعه ..مين بصدق انّو كنّا اطفال ؟؟ ابني حتى قبل اكم سنه بسألني : يابا انت خلقت هيك كبير والاّ كنت صغير مثلي ؟؟ اسئله بتكبر معنا ، بس الطفوله والبراءه اكيد معششه في كل واحد منّا ..مين اللي ما بقوم باكثر من شغله من سلوكيات الاطفال ..؟؟بس لو مننتبه لحالنا منشوف كيف الطفل برافقنا على مدى ساعات اليوم ..
وانا رايح للقاء الاول لبيت ام الياس ( هو ذاتو بيت ابو الياس ، بس في ناس وفي ناسات بتفرض كيانها وشخصيتها ان كان رجل وان كان امراه على البيت او النسب ..بقولو بيت ام الياس وما حدا قال بيت ابو الياس في البلد كلها ..ومثل اسعد رشيده ..على اسم امّو رشيده ..مش هيّ العنصر الاساسي او بلغتنا ، العنصر الحاكم في هذا البيت ؟) ، من بعيد بدي شريط الذكريات خمسين سنه لورا ..كيف هيك العمر مضى بسرعه ؟ كيف صار عندنا اولاد وبعد شوي بصيرلنا احفاد ، وبس نحكي شي متعلق بمشاريعنا المستقبليه او ضرورة انّو نعيش حياتنا ، منقول : بعدين او بكرا ..بعد وقت ، العمر طويل ..خلّينا ندير بالنا عولادنا اول شي ..وبمضى العمر ومثل اللي بعدو ما عمل شي ..لازم نسرع البرد عم يشتد والمطر مثل الرصاص والدفا عم يستنى المبلول وام الياس عم ترحّب : فوت قبل ما تتبلّل ..يلا عالداخون ابو الياس صار قاعد وحاطط مونة الدخّان وشالح من اجريه وقاعد مع ابنه الياس وواحد من اولاد الجيران وواضح انّو ابو الياس صار بادي باليوم الاول للحكم والامثال والموضوع عن الارض وام الياس ما في غنى عنها بصفة مراقب ومصحّح لغوي بس كمان حتى تعاند ابو الياس ..مش كل مثل والو ضدّو .؟؟
سامع يا بنيّي ، المثل بيقول "اتعب ع ارضك ، تتعب عليك" ، ما بدها شرح كثير ، قديش بتتعب وبتبذل جهد وبتعتني بالارض بتحصل بالمقابل على منتوج منيح ..و"الارض بتنحرث بالعرض "، هيك من خبرة اجدادنا ، انّو هيك افيد للارض ..والاهم يابا ، "ارحل عن ارضك ولا تبيعها " ، وصيّة اجدادنا ، ما نبيع الارض ونتمسّك فيها وانه اذا واجهتك ظروف صعبه ، افضل ان ترحل عنها من ان تبيعها ، مش "الارض لا بتنحرق ولا بتنسرق "وباقيه للابد وقيمتها بتزيد ..؟؟
بس ممكن تتصادر وتنتهب الارض يا ابو الياس ، وقّفت ام الياس بالمرصاد وقالت ، زمان كانت الارض عبء على اهلها بسبب الضرائب ولمّا حضر الاحتلال الاسرائيلي ، والهجيج وطرد الناس من بيوتها قالو عنهم هذول غايبين ، مع انو كثير من الناس بقيت على ارضها ..يعني حاضرين غايبين ، يا ابو الياس ..ما في شي منّو شبيه الاّ بايام اسرائيل ..حاضر_ غايب ..
كمّل ، يا بو الياس .." ارضك عرضك "..عنجد في ناس ما بتستحي ولك وين عرضهن وشرفهن اللي بتخلّو عن ارضهن وببيعوها لدائرة اراضي اسرائيل ؟ اصلا انتو تعبتو بهاي الارض حتى تتصرّفو فيها وحتى تشترو او تجددو سياره ، يا انذال ..؟؟ صحيح ، "ما اغلى من العرض الاّ الارض" و"بيّاع ارضو ، ضاع عرضو" و"افلح ارضك بتستر عرضك" ..الارض جذور و"اللي مالوش جذر يموت قهر " و"ان جار عليك الزمن ، جود ع الارض" ، يعني ، يابا ، حبيبي ، مهما تقلّبت ظروفك وازدادت سوءا ، اهتم واعتني بارضك ..و"الزرع البعيد عن بلدك ، لا ينفعك ولا ينفع ولدك "...
وما تنسى ، يا بو الياس ، قالت ام الياس : "سمّعني طقّ المنكوش ، وخوذ منّي ذهب وقروش "، هيك الارض بتحكي مع اللي بيعطف عليها ، و" ما بحرث الارض الاّ عجولها "، وهذا مثل يُضرب لمّا يكون في حاجه لتدخّل اصحاب الشأن في امر ما ، لانّو بس هنّي القادرين على النجاح فيه ..
يا امّ الياس ، مثل اللي ذاكر قبل شي نص سنه ، اهل الشمال واهل الجنوب خلطو تراب المثلث والساحل والجليل بتراب النقب ، بمسيرة العوده اللي نظمتها جمعية المهجرين ، قال ابو الياس ..ردّت امّ الياس : صحيح ..كان عهد وقسم والكلام عن مصير مشترك ..ما تنسو ، يا ناس ..
ما اطيبها القهوه السادا حدّ الداخون وعلى حكيات ابو الياس وام الياس ..حكينا اليوم عن الارض ..بكرا الحكي عن الوطن والاوطان ..ما تنسونا ولا تنسوهم من دعاويكم ..

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

افتتح مركز الفن الشعبي امس الثلاثاء، الدورة التاسعة عشرة من مهرجان فلسطين..

توصيات الزوار