شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



جمعية المنار ومجلة الغد الجديد تُكَرّم الطيبي تقديرا لعطائه بحضور قيادات ورؤساء سلطات محلية واكاديميين

أقامت جمعية المنار ومجلة الغد الجديد يوم الأربعاء حفلاً تكريمياً للنائب د. احمد الطيبي، رئيس العربية للتغيير - القائمة المشتركة، في قاعة بعلبك - كفر ياسيف، وسط حضور كبير من القيادات الاجتماعية ورؤساء سلطات محلية .

يُشار الى أن جمعية المنار ومجلة الغد الجديد أقامت هذا الحفل التكريمي كتقدير للنائب الطيبي على جهوده الكبيرة وعمله الدؤوب من أجل دعم عجلة الثقافة العربية ودعم الجمعيات الثقافية العربية وخدمته للناس.

افتتح الحفل بكلمة ترحيبية من مدير جمعية المنار ومجلة الغد الجديد الاستاذ محيي الدين خلايله الذي رحب بالحضور الكبير الذي " لبى الدعوة وجاء ليشارك في تكريم النائب احمد الطيبي، مُشيدا بالعمل الكبير للنائب الطيبي الذي يسخره سعيا للارتقاء بالثقافة العربية من خلال تجنيد الدعم للجمعيات الثقافية العربية مؤكدا على أن النائب الطيبي يستحق هذا الحفل ويستحق ان يُكرّم، فالمجتمعات ترتقي حين تُكَرّم قادتها وتثمن دورهم وعطائهم " .

تَلَت الكلمة الافتتاحية عددا من الكلمات لكل من البروفيسور اسعد غانم الذي اشاد بحرارة بالنائب الطيبي وقال له : " لو كانت دولة واحدة لكنت انت رئيس فلسطين " وأضاف : " اشهد ان الطيبي وان اختلفنا في بعض النقاط هو ابرز نائب عربي وأكثرهم خدمة للناس وربما الابرز او احد البارزين منذ قيام الكنيست "، والبروفيسور المؤرخ ايلا بابه الذي قال : " د. الطيبي وانا اتابعه منذ سنوات هو قيادي عنيد وبارز وهو يمثلني وهو القائد لنا خاصة في حربه ضد العنصرية والاحتلال ومن اجل قيم الحرية والعدل والمساواة "، والبروفيسور محمود ابو مويس رئيس الجامعة العربية الأمريكية في جنين سابقا الذي قال: " احمد الطيبي انت تمثل الكل الفلسطيني ولذلك مكانتك عالية في قلوب كل الشعب الفلسطيني " ، والشيخ فاروق صفيه والأب ايهاب مخولي ورؤساء السلطات المحلية شوقي ابو لطيف ونهاد مشلب وزهير يوسف وادغار دكور وفؤاد عوض وعلي هزيمه رئيس ابو سنان سابقا و ناهض خازم رئيس شفاعمرو سابقا الذين اشادوا بالعمل الصادق والانجازات الملموسة التي أنجزها النائب الطيبي للبلدات العربية، حيث استحضر رؤساء السلطات المحلية العربية، الذين تحدثوا خلال الحفل، الانجازات التي حققها النائب الطيبي ومتابعته الدائمة للقضايا العالقة في البلدات العربية والمشاكل التي تعاني منها السلطات المحلية، كما وأشار المتحدثون الى الدور القيادي الكبير للنائب احمد الطيبي وحرصه على وحدة الجماهير العربية ومناصرته لقضية الشعب الفلسطيني العادلة ونضاله الكبير ضد الظلم ونصرة للشعب الفلسطيني في كل اماكن تواجده منذ ان كان مستشارا للرئيس الراحل ياسر عرفات حتى يومنا هذا ".

كما وحضر الأمسية التكريمية أعضاء الكنيست اسامه سعدي وعبدالله ابو معروف وزهير بهلول والشيخ محمد رمال من يركا ولبنى زعبي مديرة قسم الثقافه العربيه واحمد جربوني وعمر نصار رئيس سابق مجلس عرابه السابق والمربي عبد الخالق اسدي وعدد من القيادات المحلية الاجتماعية والسياسية .

الكلمة الأخيرة كانت للنائب د. احمد الطيبي الذي " شكر السيد محيي الدين خلايله وجمعية المنار ومجلة الغد الجديد على هذا الحفل التكريمي، مُعبرا عن سعادته وتأثره الكبير من الكلمات التي القاها الحضور وتواجد عدد كبير من القيادة السياسية والاجتماعية والدينية من كافة اطياف مجتمعنا، الأمر الذي يعكس مدى الترابط ووحدة الصف التي يتميز بها مجتمعنا، مؤكدا على أنه يعمل على خدمة البلدات العربية وأبنائها، بكل انتماءاتهم السياسية والدينية لأن القيادي الحقيقي هو الذي الذي يخدم أبناء شعبه كلهم حتى وان اختلفت الاطر السياسية والحزبية".

وأنهى النائب الطيبي بالتأكيد على " استمراره في هذا النهج وحمل الشعار الذي لطالما نادى به " ابن البلد في كل بلد، وخدمة الناس تألق وانجاز " مؤكدا على أن العمل البرلماني وتحصيل الميزانيات والانجازات للسلطات المحلية وللبلدات العربية هي جزء مهم من عمل النواب العرب،الى جانب الهوية الوطنية ومناهضة الاحتلال فجمهورنا ينتظر منا انجازات حقيقية على ارض الواقع وليس طرح مزاودات تؤدلج الفشل ومضامين لا تطبق ولا تفيد المواطن العربي الذي يعاني من التمييز وسياسات الخنق والعنصرية، مشيدا بتميز النائب عن العربية للتغيير في القائمة المشتركة اسامه سعدي الذي أثبت كفاءته في العمل البرلماني والقيادي ويحظى باحترام الخصم قبل الصديق " .

وفي نهاية الحفل تم تكريم النائب الطيبي وتقديم درع من قبل مدير جمعية المنار ومجلة الغد الجديد السيد محيي الدين خلايلة.

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

أقيم هذا الأسبوع بمبادرة كلية علوم الرفاه والصحة في جامعة حيفا، مؤتمر دولي بمشاركة 60 باحث من 16 جامعة..

توصيات الزوار