شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



هرتسوغ يصارع للانضمام لحكومة نتنياهو

تتواصل مساعي يتسحاق هرتسوغ من أجل الانضمام للائتلاف الحكوميّ برئاسة بنيامين نتنياهو، برغم معارضة نصف أعضاء كتلته، بشقّيها، حزبي 'العمل' و 'هتنوعاه'، لمثل هذه الخطوة، التي أثارت سخطهم لأنّ نتنياهو غير مستعدّ للتغيير من سياساته ولا للتنازل عن موضوعات جوهريّة في الشّأن الفلسطينيّ، ما يجعل من إصرار هرتسوغ بالتّوصّل إلى اتّفاق للانضمام، مثل من يركض نحو هدفه المشتهى، فيما يعلن، محاولًا اصطناع التّروّي، عن عدم تسرّعه في الموافقة على الانضمام.



إلّا أنّ هرتسوغ لم يعلن حتّى الآن، عن عقد اجتماع عامّ لحزبه، من أجل المصادقة على اتّفاقيّة الانضمام إلى الائتلاف الحكوميّ، إذ صرّح مقرّبون منه، أنّ الفجوات لا تزال كبيرة بين الجانبين.

وطالب ناشطون من مقرّبي نتنياهو وهرتسوغ، رئيس الدّولة، رؤوفين ريفلين، بإدلاء تصريحات تحثّ على الوحدة بين الشّقّين، إلّا أنّه لم يتسجب للطلب.

تمّ الاتّفاق خلال المفاوضات بين حزب الليكود و'المعسكر الصّهيونيّ'، إلى منح حزب هرتسوغ حقّ النّقض (الفيتو) بكافّة مشاريع القوانين التي تطرح على اللجنة الوزاريّة للتشريع. في الآن ذاته، لم يوافق نتنياهو، حتّى الآن، على طلب هرتسوغ باستلام إدارة المفاوضات مع الفلسطينيّين.

ي الآن ذاته، من المتوّقع أن ينطلق هرتسوغ خلال الأيّام القريبة بحملة مكثّفة، تسعى لإقناع قرابة 2100 محور ممّن يصوّتون في الاجتماع العامّ لحزب العمل، في التّصويت لصالح اتّفاقيّة الانضمام للائتلاف الحكوميّ، في حال نجح هرتسوغ بالتّوصّل إليها مع نتنياهو.

ويفسّر محلّلون أنّ هرتسوغ يؤمن أنّ غالبيّة المعارضين للانضمام للائتلاف الحكوميّ، في حال مصادقة الاجتماع العامّ على اتّفاقيّة الانضمام، سوف يتنازلون عن موقفهم ويتراجعون، لينضموّا لباقي الموافقين. ويشار إلى أنّ أجواء 'حملة الإقناع' انطلقت أمس، إذ أنّ الكثير من رؤساء المقرّات الانتخابيّة في الهستدروت، باشروا بإجراء اتّصالات مع مئات المحاور المحسوبة على رئيس الهستدروت، آفي نيسانكونرن، وذلك للتهيّئ لحالة إجراء انتخابات، يوم الأحد المقبل.

وأوضح نصف أعضاء 'المعسكر الصّهيونيّ' إلى عدم موافقتهم على خطوة هرتسوغ، وأنّهم لن ينضمّوا للحكومة الإسرائيليّة وإن صودق في الاجتماع العامّ للحزب على اتّفاقيّة الانضمام. ووصفت رئيسة حزب العمل السّابقة، شيلي يحيموفيتش، هرتسوغ، بالكلب الذي يرضى بمجرّد عظمة ألقاها له نتنياهو، بعد كانت قد التزمت الصّمت في سياق الانضمام لللائتلاف الحكوميّ، طيلة أيّام، معلّقة 'كفى للزحف المخجل نحو الحكومة'.

ويشار إلى أنّ رئيس حزب 'يسرائيل بيتينو'، أفيغدور ليبرمان، قد رفض، خلافًا لهرتسوغ، مقترحًا من نتنياهو، للانضمام إلى الائتلاف الحكوميّ.

وعبّر كلّ من أييلت نحمياس، شيلي يحيموفيتش، عمير بيرتس، أريئيل مرغليت، ميكي روزنطال، ستاف شفير، يوسي يونا وتسيبي ليفي عن معارضته الدّخول للائتلاف الحكوميّ الذي يرأسه بنيامين نتنياهو.

وأوضح قياديّ في الائتلاف الحكوميّ أنّ القرار بشأن توسيع الائتلاف الحكوميّ أو عدمه، سيتمّ خلال يومين، كحدّ أقصى، قبيل عودة الكنيست للعمل بعد عطلة الرّبيع، يوم الإثنين المقبل.

وكتب يوسي فيرتر، في 'هآرتس' الصّادرة صباح الأربعاء 'هرتسوغ يبدو في هذه الأيّام كمن يسخر من قوانين الفيزياء: من جهة فهو يزحف نحو الحكومة، من جهة ثانية فهو ماض نحوها ركضًا'.

اقرأ/ي أيضًا | خلافات وتبادل اتهامات في 'المعسكر الصهيوني' بعد لقاء هرتسوغ بنتنياهو

وواصل فيرتر وصف هرتسوغ 'الذي عرفناه، ذلك المستوعب، المتساوم، السّاعي دائمًا نحو اتّفاقات، ها هو يتغيّر'.

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

تم هذا الأسبوع توقيع اتفاقية تعاون وشراكة بين مكتب مراقب الحسابات سليم بديع جريس....

توصيات الزوار