شو الاخبار
, ,

تعليم

الرئيسية

,,

تعليم



جوقة الجماهيري تلامس النجومية بقيادة المايسترو محمد موسى خلف

في خطوة نحو النجومية والتألق، والسير قدماً نحو غايات وأهداف جديدة، وشق مسارات وفتح آفاق أوسع بهدف تطوير المواهب المحلية التي تم تنظيمها في جوقة فنية واعدة – جوقة المركز الجماهيري، تم أمس الأحد، لقاء إحتفالي بهيج إستقبل طاقم المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم وأعضاء مجموعة جوقة المركز الجماهيري وبحضور أهالي الطلاب المايسترو محمد موسى خلف المدرب والقائد الجديد لجوقة المركز الجماهيري.

تخلل القاء الأول للمايسترو محمد خلف كلمة ترحيبية ألقاها السيد محمد صالح إغبارية – مدير عام المركز الجماهيري الذي رحب بدوره بالمدرب الجديد للجوقة المايسترو خلف، مؤكداً أننا اليوم نقف على أبواب مرحلة جديدة ومفصلية في مسيرة الجوقة حيث سننطلق من مرحلة التأسيس إلى مرحلة الإحتراف والنجومية، سيما وأننا نمتلك خامات ومواهب مميزة، ويتوفر لدينا اليوم مدرب صاحب باع طويل في هذا المجال تشهد له شهاداته وأعماله وإنجازاته التي سجلها على مدار سنوات عمله الفني والأكاديمي في هذا المجال.

كما وتم الترحيب بالمايسترو من قبل الطلاب والأهالي الذين إحتفوا بمدربهم الجديد بحفاوة بالغة، ليقوم بعدها المايسترو خلف بالتعرف على أعضاء الجوقة والإستماع إلى أصواتهم، ثم قام بعرض سريع لأهم محطات حياته المهنية، وأهم الفنانين والنجوم العالميين الذين عمل معهم (مثل: وديع الصافي، كاظم الساهر، سيمون شاهين وغيرهم من الفنانين العرب)، ثم قام بتقديم مجموعة من المعزوفات الموسيقية على آلة الكمان، واعداً الجميع أنه سيتم خلال بضعة أشهر الإنتهاء من إعداد أول كورال (جوقة الجماهيري) إحترافي يتألف من أكثر من 25 فنان وفنانة فحماوية.

هذا، وقد علمنا من المركز الجماهيري أن الجوقة اليوم تقف على أبواب مرحلة جديدة ستشهد فيها قفزات نوعية على المستوى المهني، حيث سيتم تأسيس كورال (جوقة) تضم عدد كبير من المواهب المحلية،  ووفق خطة العمل الجديدة للجوقة سيتم فتح باب التسجيل لمواهب وأصوات جديدة للتقدم للإختبارات ليتم دمج الأصوات الجديدة ضمن جوقة الجماهيري، فعلى الراغبين بالتقدم للإختبارات (من جيل صف رابع حتى جيل صف ثامن) التوجه مباشرة للمركز الجماهيري للتسجيل علماً أن المركز يرعي هذه المواهب بشكل مجاني ولا تتم جباية أي رسوم مقابل المشاركة في الجوقة.

ويذكر أن المايسترو محمد خلف من مواليد قرية جت، تعلم في طفولته العزف على الكمان من وآلده الفنان موسى خلف منذ جيل 7 سنوات، وفي جيل العاشرة درس العزف الكلاسيكي على الكمان في المركز الثقافي بنتانيا، ثم تحول إلى دراسة فنون العزف في الجامعة العبرية بالقدس وحصل على اللقب الأول من أكاديمية الفنون والموسيقى، وحصل على رخصة تدريس لمجال الموسيقى، عزف ضمن أوركسترا الجامعة العبرية لسنوات، ثم عمل مع جمعية أبواب القدس للفن والتراث، فأصبح من أبرز العازفين المحليين للعزف الكلاسيكي، وحاصل على اللقب الثاني في علم الموسيقى ويدرس حالياً لنيل شهادة الدكتوراة في مجال الموسيقى من جامعة بار إيلان وعمل في مجال تدريس الموسيقى في عدة أكادميات بالبلاد ومنها كلية بيت بيرل التي لا زال يعمل فيها حتى اليوم.

يعتبر المايسترو محمد خلف من مؤسسي "أوركسترا الفن" التي ضمت 30 عازفاً محترفاً سنة 2008، شارك في العديد من المهرجانات العالمية ومثل فلسطين فيها، له العديد من المؤلفات الخاصة به، منها: أحاسيس – سنة 2002، غربة – سنة 2008، وطن – سنة 2009 ومعزوفة عربية سنة 2011 وغيرها.

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

غضب كبير بعد منح هدى بركات جائزة البوكر العربية عن روياتها بريد الليل

توصيات الزوار