شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



البعنة تودّع الشيوعي العريق محمود حسين عابد

 

عاش كادحا ومكافحا ضد الظلم اينما كان فامتاز بوطنيته والتزامه بقضية شعبه العربي الفلسطيني وبفكره الأممي والانساني
 وفد قطري من الحزب والجبهة يزور القرية لتقديم واجب العزاء .



 بقلوب يعتصرها الألم، شيّعت جماهير غفيرة من مختلف انحاء البلاد أمس الأول الجمعة الشيوعي العريق محمود حسين عابد (ابو الصافي) من قرية البعنة، وقد عرف المرحوم بدماثة الخلق وخفّة الظل والتواضع، وامتاز بطبعه المرح وروح النكتة، فرسم الابتسامة على وجه كل من جالسه. عاش كادحا ومكافحا ضد الظلم اينما كان في العالم، فامتاز بوطنيته والتزامه بقضية شعبه العربي الفلسطيني وبفكره الأممي والانساني.
 بعد أن أنهى رفيقنا الراحل (ابو الصافي) الصف الثامن ابتدائي انتسب لصفوف الشبيبة الشيوعية وانتقل للدراسة في ثانوية الرامة في الصف التاسع، ولكنه انتقل مع نهاية السنة الدراسية إلى كفرياسيف لمواصلة دراسته في مدرسة يني يني الثانوية برفقة رفاقه من البعنة طيب الذكر د. حسن حسين، د. محمد حسن بكري وجريس جريس وغيرهم، وهناك انخرط بالعمل السياسي وتعرّف على اعضاء الشبيبة الشيوعية في كفرياسيف وابوسنان طيب الذكر د. احمد سعد وابراهيم مالك وراضي كريني، وكانت المرحلة الثانوية هي المحطة الهامة في حياة فقيدنا ببلورة هويته السياسية والفكرية.
 مع نهاية دراسته الثانوية مارست المخابرات الاسرائيلية وأذرع السلطة وأذنابها الضغوطات الكبيرة بهدف ثنيه عن نشاطه السياسي ليترك الحزب الشيوعي طوعا ولكنه تحدّى ووقف بهامة مرفوعة مؤكدا تمسكه بطريق حزبه الشيوعي... وكانت إحدى هذه الملاحقات، عندما أرسلت السلطات أحد أذنابها لإقناع الرفيق (ابو الصافي) أن يترك الحزب الشيوعي وبالمقابل يتم توظيفه كمدير لإحدى المدارس، إلا أن رفيقنا الراحل رفض العرض واختار الأعمال الشاقة في البناء طيلة حياته ... وعندما توجه رفيقنا الراحل لممارسة الشعائر الدينية، سأله أحد المشايخ في المسجد أمام المصلين قائلا: كيف توفِّق يا أبا الصافي بين الانتماء للحزب الشيوعي وبين الصلاة والتديُّن، فردّ عليه رفيقنا قائلا له: "أنتم تصلّون وتتعبّدون من أجل أن تحظوا بالجنة في الآخرة، أما أنا فأريد جنة الآخرة وكذلك جنة الأرض، أما جنة الأرض فيصنعها فقط الشيوعيون.
 يذكر أن وفدا كبيرا من الحزب الشيوعي والجبهة قد زار البعنة مساء أمس لتقديم واجب العزاء وألقيت كلمات الرثاء لتعداد خصال الرفيق الراحل محمود عابد. وضم الوفد قيادات من الحزب والجبهة ورئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة والعديد من الرفاق والزملاء كم مختلف انحاء البلاد.

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

"اول مسابقة عالمياً في تطوير الصحة نمط الحياة الصحي تقودها نساء الاقليات"...

توصيات الزوار