شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



جلسة خاصة في الكنيست حول ارهاب الشوارع

 

عقدت لجنة الكنيست البرلمانية، برئاسة عضو الكنيست ايتان كابل، يوم الاثنين الجلسة الرابعة في اطار جلسات الاستماع المفتوحة للجمهور بموضوع وقف القتل بالشوارع، والتي كرست لمناقشة وضع البنى التحتية بالشوارع، الشوارع الحمراء ومعابر المشاة.
افتتح الجلسة رئيس اللجنة ، عضو الكنيست ايتان كابل وقال ان الاجهزة تكون نفسها الآن على ضوء النقاشات في اللجنة. وتطرق رئيس اللجنة الى وضع البنى التحتية وقال انه لا شك ان وزير المواصلات يسرائيل كاتس يقود ثورة منذ عدة سنوات، ولكن البنى التحتية هي مُرَّكِب واحد من مجموعة عوامل يجب التعامل معها في اطار محاربة القتل على الشوارع.
مدير عام وزارة المواصلات، عوزي يتسحاكي ، عرض التطوير في البنى التحتية وقال ان الوزارة استثمرت في السنوات الخمس الاخيرة حوالي 12 مليار شيكل سنويا من اجل الامان على الطرقات. وذكر انه من خلال شركة نتيفي اسرائيل الوزارة تستثمر 299 مليون شيكل للمعالجة المناطق الخطرة في الشوارع.
عضو الكنيست حمد عمار ذكر انه كان هناك حديث عن تخصيص ميزانية سنوية لمعالجة المناطق الخطرة في الشارع بقيمة 400 مليون شيكل في السنة. ورد عليه يتسحاكي انه هذا السنة تم استثمار 270 مليون و200 مليون شيكل لمعالجة المناطق الخطرة في الشوارع داخل البلدات. وبالتالي الميزانية تكون اعلى بكثير من المبلغ الذي قلته. كما قال يتسحاكي ان الوزارة قامت بتجديد وتطورة 1200 كم من الشوارع الجانبية والمتفرعة، وتستثمر مليار شيكل سنويا بصيانة الشوارع والطرق. اما فيما يتعلق بحواشي/جوانب الطرق ادعى يتسحاكي ان الطرق تُبنى وفق المعايير المطلوبة. واضاف مدير عام وزارة المواصلات ان الوزارة ستستثمر 6 مليار شيكل في السنة لتطوير المواصلات العامة. عضو الكنيست نوريت كورن قالت انه هناك صعوبة بالوصول الى القطارات وقالت:" لو كنا هناك سهولة بالوصول الى المواصلات العامة لتنازل الكثير من المواطنين عن استخدام السيارات".
مدير عام اور يروك، شموئيل افوهاف قال انه في العام 2015 قتل 32 شخص في المناطق الخطرة في الشوارع، وا ضاف انه في كل منطقة تم معالجة المناطق الخطرة كان هناك تنخافض بـ %50 بعدد حوادث الطرق. عضو الكنيست حمد عمار اضاف انه يجب معالجة اماكن التوقف في الشارع وتغيير المعايير،وقال انه يجب الاستثمار في البن التحتيى في المجتمع العربي" عضو الكنيست دوف حنين قال ان اهم مفتاح بمعالجة مشكلة المواصلات العامة وحوادث الطرق هو زيادة الوعي حول استخدام المواصلات العامة.
رئيس مجلس وسائط النقل والشحن، غابي بن هريش قال انه في البلاد لا توجد بنى تحتية لائقة تخول السائقين التوقف للاستراحة وتلبية احتياجات سائقي الباصات، السيارات الخصوصية والشاحنات. واضاف ان125 حادث من الحوادث القاتلة التي تحدث سنويا تحدث في جوانب الطريق وطالب السلطات بالعمل على حل هذه المشكلة، عن طريق توسيع الجوانب وازالة الحواجز غير الضرورية.
دورون كدميئيل، من نادي الدراجات النارية الاسرائيلي قال ان الحواجز الامنية ولون معابر المشاة يشكلون خطر على الركاب.
مدير عام نتيفي اسرائيل، نيسيم بيرتس قال انه يخرج من النقاش باحساس انه يجب العمل اكثر، واضاف انه بدءا من السنة الحالية كل الحواجز التي ستُنصب ستكون حواجز لا تشكل خطر على الركاب.
رئيس اللجنة ايتان كابل، لخص الجلسة وقال انه على الرغم من ان وزارة المواصلات ووزير المواصلات يستحقون الثناء على استثمارهم في البنة التحتية ، الا انه ينوي ان يقوم بجولة تفقدية مع موظفي الوزارة للتأكد من انه تم حل مشكلة المناطق الخطرة. " سنفقد شارع شارع ، منطقة منطقة لفحص الجدول الزمني لحل هذه المشاكل. هذه الاماكن اتسمت بالدم ولا يجدر بنا الانتظار اكثر لمعالجة هذه المشكلة- كلما حلينا المشكلة اسرع

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

أقيم هذا الأسبوع بمبادرة كلية علوم الرفاه والصحة في جامعة حيفا، مؤتمر دولي بمشاركة 60 باحث من 16 جامعة..

توصيات الزوار