شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



نتنياهو: لن اتقبل نفاقكم الصارخ حتى السماء

رئيس المعارضة: "يتعطش مواطنو إسرائيل للحل. يريدون سماع ما هو "نعم" وليس فقط ما هو "لا"

عقدت الكنيست جلسة حول "التراجع المتواصل لمكانة إسرائيل الدولية يشكل خطرا على الأمن القومي" بمشاركة رئيس الحكومة، بناء على طلب 40 عضو كنيست. 

وتطرق رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لادعاء أعضاء المعارضة وقال: "اتعجب من سماع الادعاءات حول تفكيك وزارة الخارجية من الذين كانوا شركاء مركزيين في الحكومات السابقة برئاستي. لم يتغير اي شيء، عندما كنتم في هذه الحكومات لم أسمع منكم حتى توضيحا عن هذا الفصل، على العكس دعمتم وطالبتم بأجزاء من هذا. تسيبي ليفني طالبت يان تكون المفاوضات مع الفلسطينيين بشكل منفصل. الأمر الوحيد الذي تغير هو انكم في المعارضة.


تقولون انه على الاقل كان وزير خارجية بوظيفة كاملة، بالامكان نقاش هذا الأمر، لكن لا يمكن مناقشة انه خلال عام كنت وزيرا للخارجية وفق طلب افيجدور ليبرمان، وهذا حدث بدعم يائير لبيد وتسيبي ليفني، حيث كانا شريكان في الحكومة. انا مستعد ان أتقبل نقدا بناءً لكن لن أتقبل نفاقكم الصارخ حتى السماء".
تعمل وزارة الخارجية بشكل مكثف ولم يسبق له مثيل. لدينا علاقات دبلوماسية مع 161 دولة، وهذا لا يعني أننا لا نملك علاقات أخرى مع عشرات الدول الأخرى. يمكنني العد على 10 أصابع الدول التي لا تقيم علاقات مع إسرائيل. المعزولة هي الدول التي لا تقيم علاقات مع إسرائيل وليست إسرائيل.
الامر الجديد هو زيادة عدد الدول التي تطلب توثيق العلاقات معنا. دول عظمى.
السبب هو ان هنالك العديد من الدول تخشى الاسلام المتطرف الذي يهددهم، ويعلمون اننا نملك استخبارات، تجربة واسعة، يقدرون أجهزتنا الأمنية ويريدون الاستعانة بنا.
كذلك سبب اخر لرغبة دول كثيرة بالتقرب منا هو ان اسرائيل تعتبر معقل الحداثة والتطور التكنولوجي، في السايبر، الطاقة، الطب، المياه والزراعة وفي عدة مجالات أخرى.
اتوقع من أعضاء المعارضة الذين يعلمون الحقيقة ان يمثلوا الى جانبنا، الى جانب الحقيقة.
قرار الدول العربية الإعلان عن حزب الله منظمة إرهابية هو تطور مذهل، لكن ما لا يقل ذهولا هو قيام حزبين بالتنديد بهم. هذه الدول فهمت أن إسرائيل ليست عدوا لها انما تقف إلى جانبهم في نضالهم ضد إيران وداعش. آمل أن تساعد هذه العلاقات في تعزيز العلاقات مع الفلسطينيين.
رئيس المعارضة، يتسحاك بوجي هرتسوغ قال: "ما يهم حقا هو أن تكون لإسرائيل سياسة حقيقية. سياسة تعيد الينا الأمان. سياسة يمكن تفسيرها للعالم ويمكن ان تزيل عنا الضغط، العزلة الدولية والمقاطعة. سياسة ستعطي ضربة قاضية للـ bds. وليس فقط تنزيل بوست في لندن. سياسة تعطينا الأمل. هذه السياسة التي تعرضها خطة الفصل للمعسكر الصهيوني.
عندما عرضت الخطة، تمت معارضتها، هاجموني من الداخل ومن الخارج، يشمل ذلك انت، سيد نتنياهو. اخذت الجملة الأولى من البرنامج التي فيها "من غير الممكن الان في هذا الوقت، في ذروة الانتفاضة، التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين"، لكن تجاهلت تكملة البرنامج. كما في كل مرة انت تحب ان تقول ما هو لا ، لكن تكملة الخطة تقول ما هو نعم. يتعطش المواطنون في إسرائيل للحل. ان يسمعو ما هو نعم وليس فقط ما هو لا.
في بداية الجلسة، قال عضو الكنيست يائير لبيد الذي بادر إلى الجلسة: "جميع تحالفاتنا تضررت في السنوات الماضية بشكل كبير. ولا توجد جهة لا نلمس ذلك فيها. وامام هذه الأضرار تقول لنا حكومة إسرائيل أمرين يعارضان احدها الآخر: يقولون ان جميعهم معادون للسامية، كرهوا اليهود ويكرهون اليهود، ولا يوجد ما يمكن القيام به في الأمر، وعلينا التكاتف من أجل مواجهة الشر. والادعاء الثاني عكسي، ويقول "عما تتحدثون؟" لا يوجد اي مس بعلاقاتنا الخارجية، لم يكن الوضع جيد أكثر. هذا غير صحيح، وذلك غير صحيح.
انا لا اتحدث سيدي رئيس الحكومة عن سياسة، انا اتحدث عن أداء المهام. اتحدث عن ذراع الأمن القومي التي علقت. في فترة التدهور الخطير قسمت وزارة الخارجية بين 6 وزراء، ولا يعرف أحدهم ما يقوم به الآخر. جهاز الإعلام مقسم بين 5 وزارات، ولا يعي أي شخص ما يقوم به الآخر.

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

"اول مسابقة عالمياً في تطوير الصحة نمط الحياة الصحي تقودها نساء الاقليات"...

توصيات الزوار