شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



ادلشطاين نعمل على تعزيز الشفافية طيلة الوقت

 

عقدت للجنة الخاصة لتطبيق تيسير المعلومات الحكومية ومبادئ الشفافية للجمهور، برئاسة عضو الكنيست ستاف شفير (المعسكر الصهيوني) يوم الاثنين جلسة لبحث موضوع الشفافية في العمل البرلماني بمشاركة رئيس الكنيست عضو الكنيست يولي يوئال ادلشطاين (الليكود)، مدير عام الكنيست، السيد رونين فلوت، وسكرتيرة الكنيست السيدة يردينا ميلير هوروبيتس.

رئيسة اللجنة قالت في الجلسة: "في اليوم الذي دخل فيه رئيس حكومة سابق إلى السجن بسبب مخالفات فساد، هذا هو الوقت للتذكير بأن الشفافية هي مفتاح هام لمحاربة الفساد. الكنيست هي السلطة الشفافة من بين السلطات الثلاث - لكن الطريق ماتزال طويلة. أعضاء كنيست، قراراتهم ومواقفهم وتصويتهم، يجب ان تكون مكشوفة للجميع. وآمل ان نصل إلى وضع تكون فيه هذه الأمور مفهومة ضمنا.

رئيس الكنيست قال: "نعمل طيلة الوقت على الحفاظ على الشفافية في الكنيست وتحسينها. الكنيست قادت مبادرة الكنيست الخضراء، تشغيل ذوي الإعاقات وأيضا الشفافية، لانه من غير المعقول ان نسن قوانين تفرض قواعدا لتصرفات الآخرين دون ان نقود ذلك بأنفسنا. في كل بحث الكنيست هي السلطة الأكثر شفافية، وما يبعث قدر أكبر من السرور هي الحقيقة انه في اختبار الحكم المتيسر، نحن في المكان الأول من حيث التحسين".

وتابع رئيس الكنيست واستعرض مبادرات عديدة اتخذت فيها الكنيست خطوات لزيادة الشفافية، ومن بينها التجربة التي تجرى في لجان الكنيست من اجل تتبع التصويت في اللجان، التجربة التي تجرى في لجنة الدستور، القانون والعدل لتسجيل الحضور لجميع الحاضرين في القاعة خلال البحث بشكل الكتروني، وتركيز المعلومات ذات الصلة لنشاط جميع اللجان في بوابة الكترونية منظمة ومتاحة.

بالاضافة الى ذلك، تطرق رئيس الكنيست إلى المراحل المتقدمة التي تتواجد فيها الكنيست لانشاء قاعدة بيانات (مجمع) لاتاحة المجال امام الجمهور لقراءة الاستجوابات المقدمة من قبل أعضاء الكنيست للوزراء، موعد تقديمها، والرد ان امكن ومضمونه.

رئيسة اللجنة اقترحت بناء قاعدة مماثلة ايضا للاستجوابات والاقتراحات العاجلة التي تطرح للبحث برئاسة الكنيست، وذلك لتعقب ما صودق عليه وما لم يصادق، وأعرب رئيس الكنيست عن موافقته على هذه الخطوة.

رئيسة اللجنة اقترحت ان تدير الكنيست عملية مراقبة حضور أعضاء الكنيست في جلسات اللجان ليعرف الجمهور كم من الوقت أصغى عضو الكنيست للجلسة قبل التصويت على القضية.

وطلبت رئيسة اللجنة من رئيس الكنيست العمل على زيادة ملكات القوى العاملة في مركز الأبحاث والمعلومات في الكنيست، حيث يستند أعضاء الكنيست عليه عند حصولهم على المعلومات.

عضو الكنيست دوف حنين (القائمة المشتركة) قال: "منذ عدة دورات كنيست وانا اسعى لتطوير فكرة، وكل رئيس كنيست منذ فترة داليا ايتسك منحنا مباركته، وحتى الآن لم انجح في التنفيذ. انا اتحدث عن الامكانية التي يستطيع من خلالها كل شخص مشاهدة ملف نشاط عضو الكنيست الكامل، ما قاله في اللجان، ما قاله امام الهيئة العامة، مشاريع القانون والاستجوابات التي قدمها وغيرها. هذا المستوى من الانكشاف سيشجع أعضاء الكنيست على العمل بنجاعة".

 مدير عام الكنيست، رونين فلوت، قال في نهاية الجلسة: "يجب ان نتذكر انه من وراء كل تطوير وتحسين لقدرات الشفافية وتيسير المعلومات، تخصص ميزانيات كبيرة. انا في غاية الفخر بان الكنيست تخصص ميزانيات كبيرة على هذه الأهداف الهامة لنا وللجمهور أجمع. نحن نقف تحت تصرف اللجنة، ونسعد بعقد لقاء كهذا مرة كل عدة أشهر من أجل تطوير الأمور".

 

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

مليوني مسلم على جبل عرفات لأداء الركن الأعظم بالحج

توصيات الزوار