شو الاخبار
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



الحاجة العكيّة أم مازن .. تعيش أزمة بيئية ولم تحصل سوى على الممطالة وطول الانتظار من المسؤولين

تعيش الحاجة علياء كوامل - أم مازن أزمة بيئية في منزلها بحارة المبلطة في عكا القديمة، فمنذ أكثر من 3 سنوات وسقف مطبخها يسرب المياه من مصدر مجهول مما يبعث في المنزل كله رائحة كريهة لا يصبر عليها أحد.

والحاجة أم مازن، وهي في الـ 74 من عمرها، تعاني طيلة هذه الفترة من هذا الخطر البيئي الى جانب معاناتها من مرض السرطان.

تدهورت حالة أمّنا الصحيّة بسبب هذه الأزمة البيئية الطارئة

مراسل موقع يا عيني زار أم مازن في بيتها وعاين المشكلة عن قرب، ورصد بعدسته ما يعكس حجم المعاناة، وقد حدثته إحدى بنات الحاجة عن توجههم المستمر والدائم للجهات المسؤولة عن العقار، وهي شركة عميدار، ولكنهم لم يحصلوا سوى على الممطالة وطول الانتظار.

وتوجهوا أيضا لبلدية عكا التي أحالت الأمر لشركة عميدار كمالكة للعقار لحل الأزمة، عبر رسالة رسمية (مرفقة)، لتقوم الأخيرة بمعاينة للأزمة دون اتخاذ إجراء واحد في طريق الحل.

وتقول ابنتها "أنها وإخوتها يشكون في زيادة تدهور حالة أمهم الصحيّة بسبب هذه الأزمة البيئية الطارئة، والتي تجعل حياة أي مريض سرطان يتلقى علاجا كيميائيا صعبة للغاية".

مراسلنا توجه لشركة عميدار طالبا تعقيبهم على الموضوع، وسيتم نشره حال توفره.

صورة من رسالة بلدية عكا لشركة عميدار

اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك




إضاءات

غضب كبير بعد منح هدى بركات جائزة البوكر العربية عن روياتها بريد الليل

توصيات الزوار