شو الاخبار
اخبار محلية : اللجنة المركزية للحزب الشيوعي والمكتب السياسي ينعيان ببالغ الحزن والاسى رحيل المناضل الكبير زهير الطيبي اخبار محلية : نهاريا : 3 من اليهود يطعنون شابا عربيا والشرطة تقول ان الخلفية جنائية؟ اخبار محلية : حماس لإسرائيل : لا تفرح كثيرًا باغتيال فقها فالحرب سجال...واثقون من الانتقام له فن : مسرح ‘‘الميدان‘‘في حيفا يعلن الإضراب المفتوح احتجاجًا على ممارسات الوزيرة ريغيف العنصرية قصص وصور معبرة : كيف نجا مواطن غزّي من شبح ‘‘العمالة‘‘ لإسرائيل بعد تهديده بنشر صور فاضحة لزوجته؟ اخبار محلية : مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة يتبنى قراراً برفض الاستيطان العالم العربي : مبارك طليقا للمرة الأولى منذ ست سنوات اخبار محلية : قتيلان بتجدد الاشتباكات بمخيم عين الحلوة الفلسطيني بلبنان اخبار محلية : سفك دماء شبابنا هو اللغة الوحيدة التي يجيدها الاحتلال في الضفة...من تشييع جثمان الشهيد الحطاب برام الله اخبار محلية : انهيار مبنى في شارع صلاح الدين بعكا محاذي لمسجد البرج ولم تسجل اصابات بشرية ؟؟؟
, ,

اخبار محلية

الرئيسية

,,

اخبار

,,

اخبار محلية



حقيقة ما حدث في عكا يوم السبت الماضي .. عند إلغاء عرض

لقد غلب على احتجاج يوم السبت الماضي أمام البوابة الرئيسية للأودوتوريوم في عكا الأسلوب الحضاري, فقد وقف أحد الشباب المحتجين شارحا للقلة الذين جاؤوا لمشاهدة العرض حجم الإساءة التي تحتويها مسلسلات وعروض سابقة لهذه الفرقة "وطن ع وتر" بالأدلة الواضحة وبالكلمة الطيبة.
 
تلتها كلمة للشيخ محمد ماضي الذي بادر بفكرة شراء التذاكر من أصحابها والتعويض عليهم لأن كثيرا منهم لم يكن يعلم بشأن الإساءات.
 
والذي كان حاضرا هناك أو من رأى الفيديو المصور بعدسة مراسل موقعنا يجزم بأن جموع المحتجين فاقت عدد من كان حاضرا لمشاهدة العرض, وليسوا عشرين شابا كما قالت بعض وسائل الإعلام الفاقدة للمصداقية والتي تربطها مصالح "شبه سياسية" مع أصحاب العرض.
 
لا بل زادت أيضا جموع المحتجين لدى تمزيق بعض العائلات لتذاكر العرض وإعلان رفضهم له, هذا طبعا بعدما أنصتوا لبيان المحتجين وسمعوا منهم. حتى أن أحدهم مزق تذكرته عند مجرد سماعه أن مسألة إعلان إلغاء العرض متعلقة بالربح والخسارة لدى القائمين عليه والممثلين فيه, وأنهم كانوا مستعدين لإلغائه قبل أكثر من أسبوع لو إشترى بعض المحتجين عليه جميع التذاكر.
 
وهنا أتساءل .. لماذا لم نر "فيديوهات" للإساءات الكثيرة التي يدعي البعض حصولها من قبل المحتجين؟ مع أن الكثيرين كانوا يرفعون سواعدهم في الهواء لتصوير مشاهد مما حصل هناك!!
 
أنا أجيبكم .. لأنها كانت نادرة والإنكار المنضبط بأحكام الإسلام لم يجعل لها مكانا في كاميرات هواتف البعض.
 
وإذا بدرت إساءة لفظية هنا أو هناك فهذا يؤكد أن الاحتجاج لم يكن بتنسيق وسياسة "القطيع" كما يدعي البعض, بل كان اجتماعا عفويا والغيرة على الدين اشتعلت في قلوب الكثيرين فأتوا, بعد بيانات متتالية نشرها موقع يا عيني خلال أيام الأسبوع الفائت موضحا فيها بالأدلة, بالصوت والصورة والكتابة المضبوطة من علماء ثقات الإساءات السابقة التي قامت بها الفرقة في حلقات مسلسلهم على اليوتيوب.
 
ولا يعتقد البعض أننا بهذا نسحب "الرخصة الإيمانية" ممن أراد حضور العرض, نحن متأكدون من حرص جميع المسلمين على عدم الإساءة للإسلام وأحكامه والانتقاص منه.
 
وقد ضبط بعض الشباب المشاركين بالاحتجاج الموقف بسرعة ومنعوا تكرار الإساءة اللفظية. فلا يتجاهل البعض الطرح الحضاري الطاغي والحوار الراقي الذي دار ويلتفت الى اساءة لفظية هنا أو هناك.
 
ثم إن هناك إساءات لفظية مقززة بدرت من القلة التي كانت تحمل التذاكر وتهديدات مقززة أكثر من أصحاب العرض لبعض المحتجين ورغم ذلك عذروهم.
 
وهنا تجب الإشارة الى أمر في غاية الأهمية, ليس المحتجين من منعوا العرض وإنما الإنكار القوي والضغط الجماهيري الذي لم يتعد اللسان الناطق بالحق باسلوب طيب وحضاري, المعارض للعرض هو الذي جعل إدارة القاعة لا تسمح بفتح الأبواب وإلغائه. 
 
نحن في موقع يا عيني ومن منطلق حرصنا على السلم الأهلي بين أبناء البلد الواحد على اختلاف معتقداتهم، وجهات نظرهم، وانتماءاتهم الاجتماعية والسياسية, جمعنا ردود وتعقيبات شخصيات عكيّة تلخص بسطور ما جرى يوم السبت الماضي أمام قاعة العرض, لعله يكون مفيدا في دحض جميع الافتراءات والاتهامات والشائعات التي لا تستند لدليل, والتي تعدت تداولها بين بعض الأفراد (منهم أصحاب العرض) لتصل لبعض وسائل الإعلام "الغير منصفة" وبعض "الأحزاب الإسرائيلية" التي أصدرت "بيانا استنكاريا" لما سمّاه أصحاب العرض بـ "غزوة الأودوتوريوم".
 
الأديب والباحث والمربي نظير شمالي
 
من المخجل ما عرضته هذه الفرقة من اساءات مقرفة تمس الكثيرين منّا. حقنا الشّرعيّ في التّعبير عن رفضنا لمثل هذه الاساءات المتكالبة كما هو حق غيرنا في التعبير عن احتجاجاتهم. اذا كان تجاوز هنا وتجاوز هناك نتيجة الاساءة المغرضة "فهو مرفوض رفضًا باتا" ولكن لا يحق لأحد سلب هذا الحق الشّرعيّ منّا.. مع التذكير للجميع بأننا ابناء بلد واحد وشعب واحد، فاختلاف الرأي لا يفسد للودّ قضية.
 

السيد محمد الخاروف (الشريف)
 
غريب أمر البعض من الناس .. عندما قدم "ميرزل" الى عكا أقاموا الدنيا وأقعدوها ولم يلتفت أحد للأسلوب .. المهم أن نمنع قدومه .. ولو بالقوة!! اليوم ينكر شباب عكا الأبطال على إساءات واضحة بحق الإسلام وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم, فنغضّ البصر عن الثقل الحضاري لاحتجاجهم ونلتفت لإساءة أو إساءتين بدرت من شخص أو شخصين والتي لا نرضاها ولا نقر بها.
 
لا ينجّر البعض منكم وراء الأكاذيب والافتراءات, هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين وليس كلام إنشاء .. أنا تابعت الموضوع منذ بدايته قبل أكثر من أسبوع حيث أجرى ابني اتصالا مع أحد منظمي العرض منبهاً اياه لمسألة الإساءات للإسلام وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم ولكنه لم يرجع إليه بجواب, فكان حقنّا في عكا أن ننكر عليهم ونرفض وجودهم في مدينتنا. 
 

المحامي كامل ددن
 
بفضل الله وبفضل الشباب لا تزال عكا بأيدي أمينة، بأيدي شباب غيورة على دينها ولهم على هذا جزيل الشكر والثناء. وهنا انتهز الفرصة لشكر إخواتنا في صناع الحياة لرد الحياة في نفوس الشباب العكي. 
 

الشاعرة والمربية عايدة مغربي
 
كل الاحترام! رفعتوا رأسنا, وبينتوا للجميع أنه أهل عكا ايد واحدة, رغم كيد الكائدين...الحمد لله!
 
على الجميع مقاطعة ومحاربة كل شيء يسيء للاسلام! كفاكم غسلا للعقول ضد الدين الاسلامي السمح الراقي...اين انتم منه, ومن تعاليمه الرائعة!
 
انا شاهدت بعض المقاطع على اليوتيوب لتلك الفرقة, وهدفهم ليس فقط الاساءة للاسلام, انما احداث الفتنة بين الناس, وهذا ما نراه من خلال النقاش في الفيسبوك وفي الشارع. وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم اننا في آخر الزمان, زمن الفتن, فعليك ايها المسلم السوي الحد من تفشي تلك الفتن بمحاربتها عن طريق توحيد كلمة الحق!
 
معاذ الله ان نكون خرافا, وان نقبل بهذه المهزلة, يكفي الدمار الحاصل في عكا وبعض شبابها, "خلص بكفي", أما آن الأوان لان نصحو من تلك الغفوة التي يريدونها لنا. يا اهلي في عكا كونوا كسمكة السلمون واسبحوا ضد التيار, ولكن معا رجاء حتى نستطيع احداث التغيير الجذري, وجعل عكا خالية من الفتن, الجرائم, والآهات, والندم ... أملي بكم كبير أبناء بلدي, ولكن تذكروا "لا يغير الله بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم". 

مهندس الحاسوب محمد سعيد غزاوي
 
ما رأيت مساء السبت أمام مدخل قاعة الأودوتوريوم كان مشهدا مشرفا جدا, رأيت شبابا من مشارب مختلفة تجتمع لنصرة قضية واحدة. كان احتجاجهم راقيا لم يتعد الكلمة الطيبة الحكيمة, رغم ما سمعوا من اساءات من بعض القائمين على العرض. كانت الحناجر تصدح بالتكبير وبشعارات الانتصار لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
 
وقد ساءني ما قرأته في بعض وسائل الإعلام المحلية وعلى لسان بعض الجهات التي اختزلت المشهد الحضاري للمحتجين, والذي قلّ نظيره, والتفتت الى إساءة هنا أو هناك, التي طبعا أرفضها أيضا.
 
بارك الله في شباب عكا الأبطال الذين لم يساوموا على حساب دينهم, وبارك الله في القائمين على موقع ياعيني, ضربتم مثلا للموقع المتبني لمصالح الناس, الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر, وليس اللاهث خلف المال والمكسب الدنيوي. 
 

 
الشاعرة والمربية غفران شمالي

كان تَجمُعُهُم على كلمة حق هزَّت سماء بلدي، شباب سكنت قلوبهم محبة وغيرة على دينهم، ببساطة وبدون كلام منمق، فأنا كعكيّة أشدّ البعد عن كلام المجاملات والتّجريح، أقول بصوت عال لكل عكيّ صادق لا تكن كالنسر الّذي يكبر في العمر ويضع حدًّا لحياته من أعلى قمة جبل حتى لا يكون عالة على أحد او على نفسه فيرمي بنفسه ساكنا من الأعلى ليبقى جثة هامدة في الاسفل، سئمنا لغة الصّمت، ولا نقبل بتهميش او تجريح ايّ شخص او دين او ملّة، بكل بساطة لكلٍّ منّا نظرته في الحياة، فمن هنا من هذا المنبر الصّغير اتوجه لكل زوايا القلوب العكيّة لا تحكموا بتسرع، ووحدتنا كأبناء بلد هي سرّ جمال بلدنا وطيبتكم من طيبة بلدكم بمينائها وسورها وحجرها، ولا تتسرعوا بالحكم على من اختار ان يكون صقرًا كلمة حاله الاحترام، ولا ضير في شباب طامحين محافظين على دينهم، كما ولا نسمح لأيِّ شخص بالتمادي على ايّ دين من اديان الله المقدسة، فكفانا صمتًا وكفانا تجريحًا يا ابناء بلدي. 
 

الأستاذ مصطفى قطيط - ماجستير لغة إنجليزية
 
فليعلم الجميع انه ما دام هناك في عكا من يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ويغار على دينه، فهذا خير دليل على أن عكا ما زالت بخير، والاعتراض على دخول الفرقة المسيئة كان قمة النهي عن المنكر في عكا، والأمر هنا يتعلق بالإسلام وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم. ولو - لا سمح الله - مرّ هذا اليوم دون الإنكار عليهم بصورة حضارية ملفتة للنظر ودون إساءة لأحد، لكنت كبرت أربعاً على عكا.
 
ولكن الحمد لله في عكا ما زال هناك من يسهر على حمايتها من كل ما قد يغضب الله تعالى.

 
إقرأ في نفس السياق:
 
إلغاء عرض "وطن ع وتر" في عكا بعد الضغط الكبير من شباب المدينة
 
اقرأ ايضا
أضف تعليق
أرسل لصديق
إطبع المقال
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الزوار
1
حزب التجمع
بلال
| 04.07.14 23:40 |
بارك الله في جميع الإخوة والأخوات الذين وقفوا في وجه هؤلاء العلمانيين جزاكم الله عنا كل خير .
2
تم الامر
حمودي
| 04.08.14 11:00 |
هاي البلد وهاي قوانينها الاسلام فوق الجميع والي مش عاجبو يفرك على رمات افيف او سفيون يشكرو الله الي طلعو هيك هم والمنظمين قال في عالم شاري تذاكر يعني بفهم انو التذكره اغلى من دينك الي صاينك وعازك اطلعو عراملله وشوفو قد ما بدكم عكا الها رجالها الي يصونوها ... تم الامر
3
وَقُلْ جَاءَ الْحَقّ وَزَهَقَ الْبَاطِل إِنَّ الْبَاطِل كَانَ زَهُوقًا
مصطفى
| 04.08.14 11:58 |
وَقُلْ جَاءَ الْحَقّ وَزَهَقَ الْبَاطِل إِنَّ الْبَاطِل كَانَ زَهُوقًا
4
وطن ع وتر
كلي
| 04.08.14 12:10 |
على كل حال الله يسامح كل واحد غلط على شبابنا واخواتنا بعكا
5
هدول أهل عكا الحقيقين
ناصر
| 04.08.14 14:23 |
هدول أهل عكا الحقيقين
6
المسؤولين عن العرض
أبو محمد
| 04.08.14 15:05 |
يجب على المسؤولين عن العرض أن يعتذروا لأهالي وشباب عكا وأن لا يستمروا في غيهم وكأن الحق معهم
7
كل الاحترام لشباب عكا ... الحمد لله :-)
خادمة القرآن
| 04.09.14 11:54 |
كل الاحترام لشباب عكا ... الحمد لله :-)
8
منور الصفحة خالي كامل
عادل
| 04.09.14 11:55 |
منور الصفحة خالي كامل




إضاءات

"منذ أن كان عمري سبعة أعوام بدأت العمل في صناعة الحلقوم في أحد المصانع في البلدة القديمة، وبعد أن كبرت وأصبحت شابا، وهنا أتحدث قبل خمسين عاما، قمت بالاستقلال في عملي، وافتتحت المصنع الخاص بي والذي ما زلت حتى الآن أعمل به في ذات المجال والمهنة".

توصيات الزوار